عالم الأنمي | World Of Anime

عْأِلْمِ أِلِأِنَمَيَ | ωôяld ǿƒ αиĮмє
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخولالتبآدل الأعلـآآنيرفع

شاطر | 
 

  انغام الحب قصة انمي ر ائعة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
أحلى بنوته
مشرفة قسم ((كونان وناروتو))
مشرفة قسم ((كونان وناروتو))
avatar

انثى

عدد المساهمات : 834

انآآ هـ ن ـآآ منن! : 29/09/2010

العمر : 20

الموقع : Ask

مُساهمةموضوع: انغام الحب قصة انمي ر ائعة    الأربعاء ديسمبر 22, 2010 10:41 am

عنوان القصة: أنغام الحب ....


النوع:.دراما.كوميديه. رومانسيه


القصة:


تدور أحداث هذه القصة عن عالمين مختلفين عالم للبشر وعالم آخر تسكنه القطط.. تحاول إحدى ..
القطط وهي إحدى أميرات عالمها الذهاب لزيارة عالم البشر وتعجبها الحياة في هذا العالم فتقرر العيش فيه ...



الشخصيات:


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



الاسم: كاتي


العمر: 17


الشخصية:ابنة الحاكمين في عالمها...لديها أختان أكبر منها و أخت أصغر منها..كاتي فتاة مشاكسة.تحب السمك أكثر من أي شيء آخر.وتكره الكلاب كثيرا


ولديها رغبه كبيرة في الذهاب إلى عالم البشر..وهي تكن مشاعر كبيره لجاكس ..


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



الاسم: كاتوري


العمر: 17


الشخصية:كاتوري هي فتاة بشرية ومن أسره ثرية تحب الاستماع إلى الموسيقى الهادئة ..كما تحب تناول الحلوى ولديها قطه صغيره سمتها.ليلي. كما أن أخاها الأكبر منها سنا والذي يدعى كايتو يحب اللعب معها وعمل المقالب بها ....وهي تكن مشاعر لريو وتتمنى أن ينتبه لها..صديقتها المقربة هي.ريكا. وستصبح .كاتي. صديقتها المقربة أيضا..



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


الاسم: جاكس


العمر: 18


الشخصية:واحد من حكام عالم القطط يكره البقاء داخل قصره.....دائم الخروج والتسكع خارجا يحب كاتي كثيرا ولا يريد إخبارها بذلك لأنه قلق بشـأن كارول التي تحبه هي أيضا...




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



الاسم: ريو


العمر: 18
الشخصية:فتى هادئ جدا متفوق في دراسته يحب الذهاب للتنزه في الحديقة هو وصديقاه.كايتو و جاكي. كما يحب سماع الموسيقى الهادئة وفرقته المفضلة هي ..ماكس..( max( .. كما أنه يكره إزعاج الفتيات له..



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


الاسم: كايتو


العمر: 18


الشخصية: فتى مشاغب وكسول يكره المدرسة كرها شديدا و خاصتا معلم الرياضيات..وهو أخ كاتوري..



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


الاسم: جاكي


العمر: 18


الشخصية: جاكي تصرفاته كتصرفات كايتو تكرهه الفتيات وتبتعد عنه لغبائه الشديد..




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



الاسم: كايري


العمر: 17


الشخصية: فتاة بشريه حقودة وقاسيه تكره كاتوري كثيرا وتتمنى موتها وهي مغرمه بريو كثيرا وتتمنى أن لا ينتبه لأحد غيرها.. فاشلة في دراستها صديقتها الوحيدة هي جوليا







.الحلقة الأولى:


( بداية الطريق)..


-في مكان غريب جدا ...


وفي إحدى الغرف الكبيرة-.


كاتي: يــاااه لقد مللت...؟


أماندا: مللت من ماذا ؟ هه بل لكي أن تفرحي لأن أختك الكبرى والتي هي أنا أصبحت إحدى الحاكمات الجدد..


كاتي: أنا لا أكترث لهذا أبدا لأنني سأصبح حاكمة قريبا....؟


كيتي: هه إنكما حمقاوتان فعلا..! فالحاكمة ليس اسم تتفاخر به الفتيات وإنما هي مسؤولية عظيمة على عاتقكن ولا تتحمل أي خطأ.. حتى و إن كان صغيرا.....


كاتي: يااااااه انكي تضخمين الموضوع كثيرا..؟


كيتي: ألا يستحق هذا..


كاتي: حسنا فلننسى الموضوع ...... فأنا جائعة جدا وأريد تناول السمك.....


أماندا: وأنا كذلك جائعة...؟


كيتي: حسنا سأطلب من الخادمة إحضار الطعام لنا....


-وفي مكان آخر وعالم آخر-


كاتوري: ما رأيك بهذه الاسطوانة يا ريكا؟


ريكا: إنها رائعة فعلا كما أنها فرقتي المفضلة ؟


كاتوري: أنا كذلك إنها فرقتي المفضلة ....نحن متشابهتان كثيرا يا صديقتي الحبيبة؟


ريكا: هاه.......؟ نعم ... متشابهتان (في نفسها): لكن مع الأسف لن أبقى معك طويلا...


كاتوري: هـــــــــــــاه لقد تأخرنا كثيرا إنها السابعة..؟


ريكا: ماذا ؟ فلنسرع إذا...؟


-وفي ممرات المدرسة ..قبل بدأ الحصص-


كايتو: ياه انه اسبوع جديد ومعاناة جديدة مع المدرسة.....


جاكي: انك محق تماما أنا أكره المدرسة كثيرا وخاصا حصة الرياضيات..


كايتو: ياه لا تذكرني بحصة ذاك الأهوج انه يبدو كالأحمق عندما يشرح لنا الدرس ونحن لانفهم.. كم أكرهه ذاك الغوريلا....


وما إن انتهى كايتو من جملته وإذا بشخص عملاق يقف خلفه.....


معلم الرياضيات: من هو الغوريلا أيها الغبي؟


كايتو(بعد أن بلع ريقه): معلم الرياضيات ؟؟؟


جاكي(في قلبه): مسكين سيوبخ الآن من قبل المدير؟؟


معلم الرياضيات : هيا ستأتي معي عند المدير؟


ريو: هه انه يستحق هذا....


جاكي: يااااه لما أنت غير مهتم يا ريو؟؟


ريو: لم أقل اني لست مهتم لكن عليه في المرة القادمة أن يختار كلماته بعنايه.....


-في غرفة المدير-


المدير: لما قلت مثل هذه الألفاظ لمعلم محترم مثل معلم الرياضيات..؟


كايتو(في نفسه): هه قال محترم قال ؟؟


معلم الرياضيات: مآبك لما لا ترد على المدير؟؟


كايتو بثقة: في الحقيقة يا سيدي المدير أنا لم أقل هذا لمعلم الرياضيات بل لصديقي جاكي


معلم الرياضيات: ماذا وتكذب أيضا ...؟


كايتو: أنا لم أكذب أبدا فهذه هي الحقيقة


المدير: حسنا سأسامحك هذه المرة فقط لأن والدك شخصية مهمة ...


معلم الرياضيات: ماذا لكن ياسيدي .؟.


المدير: لا تقلق سيكتب تعهدا لعدم تكرار ذلك..


-في عالم القطط-


كاتي: أنا أشعر بالملل مجددا ..


أماندا: انكي تشعرين بالملل دائما


كاتي: حسنا سأذهب لأتمشى خارجا...


-وفي الخارج رأت كاتي ميمي و ريكي يهربان من القصر كي لا يذهبان الى المدرسة -


كاتي: ميمي ريكي ما الذي تفعلانه...؟


بعد انتباه ميمي وريكي لها....


ميمي: هاه من كـ...كاتي... في الحقيقة يا أختي كنا نستنشق بعض الهوااء...


ريكي: نعم .. نعم كنا نستنشق بعض الهواء..؟


كاتي: ماااذا وتكذبان علّي أيضا ..؟


ميمي: نحن لا نكذب ..


ريكي: نعم لا نكذب إننا نقول الحقيقة....


جاكس: إنكما تكذبان ..


ريكي: من أخي جاكس....


كاتي وقد احمرت وجنتاها: مرحبا جاكس..


جاكس بخجل: أهلا بك .... كيف حالك ..كاتي..


كاتي: بخير..؟


ميمي وهي تهمس لريكي : ريكي هيا بنا هذه هي فرصتنا...


ريكي: نعم هيه بنا..


وركضا مسرعان.......


كاتي:أيها المخادعان عودا إلى هنا.....


جاكس (في قلبه): رائع لقد تركانا لوحدنا...


-بعد انتهاء الحصة الأولى-


دخل كايتو الفصل..؟


جاكي: صديقي العزيز مالذي فعله بك السمين و الغوريلا..


(السمين هو مدير المدرسة)..


كايتو: لا شيء كتبت تعهدا فقط..؟


ريو: وهل أنت سعيد لهذا..؟


كايتو: بل لا أهتم أبدا.....!!


جاكي: ياااه كم أنت شجاع يا صديقي....


ريو: توقفا عن هذا لقد دخل معلم الرياضيات..


كايتو: بل الغوريلا......


جاكي: هه ستكون هذه الحصة طويلة ومملة جدا...


-بعد انتهاء الحصتان..وقت الاستراحة-


كاتوري: لقد كانت حصة الموسيقى رائعة أليس كذلك....


ريكا: نعم لقد كانت رائعة حقا...ولآن هيا فلنتناول الطعام فأنا جائعة كثيرا...؟؟


كاتوري: وأنا كذلك هيا بنا....


وما أن ذهبت كلا من كاتوري وريكا..إلى الكافتيريا..لتناول الطعام و وإذ بفتاتان إحداهما شقراء والأخرى صاحبة شعر بنفسجي تقفان أمامهما...


كايري: هه انظروا من أتى إلى هنا..؟


جوليا: مغفلتان و قبيحتان ..


كاتوري: إنها أول مره أرى فتاة تسب نفسها وتسب صديقتها ؟


جوليا: كنت أقصدك أنت أيتها الساذجة..؟


ريكا: هيه أنت اياك و التكلم مع كاتوري بهذه الطريقة ..!!


كايري: وهل وكلتك محامية لها..؟


كاتوري: هه كم أنت سخيفة...


كايري: ماااذا


ريكا: ألم تسمعي أيتها المتعجرفة ؟ لقد قالت بأنك سخييييييييفة


ولآن هيا اغربي عن وجهننا أيتها المتسلطة..


كايري(في قلبها): سأريكي يوما ما...


كاتوري: انك تجيدين الرد عليها


ريكا: ليست سوى فتاة مغرورة ..


-في الجانب الآخر-


كايتو: يااااه انه من الرائع أن نتناول وجبة لذيذة بعد حصة ذاك الـ..........


(التفتت كايتو يمينا وشمالا والى الخلف والى الأمام ليرى إن كان معلم الرياضيات يسمعه أم لا...)


وبعدها قال : الغوووورييييلاااااا..


جاكي:ههههههههههههههههههه.. انك لا تكف عن هذا أبدا.....


ريو: هل يجب علي أن أبقى مع هذان الأحمقان


طول حياتي........


كايتو+جاكي: مااااااذد قلت؟؟؟


ريو: لا شيء....


-انتهى الدوام المدرسي وذهب كل واحد إلى منزله-


كاتوري: ماذا كل هذا حصل لك وتفتخر به أيضا..؟ حسنا سأخبر والدانا بهذا...؟


كايتو: مـ مـ ماذا أرجوك يا كاتوري لا تخبريهما أرجوك...؟


كاتوري: بل سأفعل...


كايتو: إذا ما رأيك أن اشتري لكي اسطوانة فرقة ماكس الجديدة .... بشرط أن لا تخبري والدانا..


كاتوري: ماذا هل هذا وعد منك ؟


كايتو: بتأكيد وعد.....


كاتوري: إذا اتفقنا...


كايتو(في قلبه): أوه لقد نجوت...


-في عالم القطط...-


كاتي: ماذا عالم البشر..؟


جاكس: نعم يوجد عالم آخر يسمى بعالم البشر...


كاتي: هكذا إذا ....


-وبينما كاتي تلتفت من حولها وقعت عيناها على ساعة كبيرة وكانت تشير الى الواحدة ظهرا..-


كاتي: ماذا لقد تأخرت عن موعد الغداء...


جاكس: هل ستذهبين لآن..؟


كاتي: نعم إلى اللقاء يا جاكس..


-ذهبت كاتي إلى شقيقاتها لتناول طعام الغداء-


كاتي: مرحبا.... هاه أين أمي وأبي..؟


أماندا: إنهم منشغلان بأمور كثيرة ولا يستطيعان المجيء..


كيتي: لذلك علينا تناول الطعام دونهما..


كاتي: اذا هيا فلنأكل....


-في منزل ريكا-


ريكا: ماذا يا أمي سنرحل غدا..؟!


والدتها: نعم يا حبيبتي لذلك اذهبي و رتبي حقائبك..


ريكا(بصوت حزين): حسنا..


-عند كاتي-


كاتي: وأين يوجد هذا العالم ..؟


أماندا: انه في الجهة الأخرى من عالمنا..


كاتي: وكيف يمكنني الذهاب إليه ...؟


أماندا: كاتي ما الذي تخططين له...


كاتي: انه مجرد سؤال فقط ؟؟؟


أماندا: عليك أن تحصلي على موافقة والدانا و العجوز الحكيمة...


كاتي: هكذا إذا ......وكيف أعود إلى عالمنا حينها..


أماندا: ببساطة عليكي الاقتراب من مكان البوابة وقول كلمة السر..


كاتي: كلمة سر وما هي..؟


أماندا: انها عالم القطط..


كاتي: عالم...القطط...؟


-أخبرت كاتي والداها والعجوز الحكيمة بأنها ستذهب لزيارة عالم البشر فوافقوا....


وبعدها ذهبت لتخبر صديقتها كارول-


كارول: ستذهبين لزيارة عالم البشر..؟


كاتي: نعم سأذهب فأنا متشوقة جدا لذلك..


كارول: ولكن أليس هذا خطر..؟


كاتي: كلا لا تقلقي سأكون بخير...


كارول: أرجو هذا...


-بعد أن علمت كيتي بما ستفعله كاتي-


كيتي: ماذا مستحيل لن أسمح لك بإذهاب ..؟


كاتي: ولكني مصممه على رأيي .؟


كيتي: مستحيل ماذا لو اكتشفوا أمرك سيتعرض بعدها عالمنا للخطر..؟


كاتي: لكني سأكون حذره..


كيتي: كلا مستحيل لن تذهبي..


كاتي: لا عليك يا أختي سأتنكر جيدا...


كيتي: لكنـ...


كاتي: لا تقلقي لن يكتشفوا أمري أنا أعدك..


كيتي: حسنا...أنا موافقة


كاتي: رااااااااااااااائع ..


-في اليوم التالي ارتدت كاتي قبعة لتغطي أذنيها..




وشو رايكم بالقصه بصراحه

[url=http://www.gulfup.com/?oSQuqz][/url]

[size=12]ما أصعب أن تبكي بلا .. " دموع" ..

وما أصعـــــب أن تذهب بلا .. " رجوع " ..

وما اصعب أن تشعر .. " بالضيق" ..

وكأن المكان من حولك .. "يضــــــيق‏



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملكة الأنمي
|| الآدآرهـّ العّآمهـّ ~
|| الآدآرهـّ العّآمهـّ ~
avatar

انثى

عدد المساهمات : 2336

انآآ هـ ن ـآآ منن! : 22/08/2010

الموقع : بين الانمي

مُساهمةموضوع: رد: انغام الحب قصة انمي ر ائعة    الأربعاء ديسمبر 22, 2010 10:52 am

مشكوره ع القصه بس الصور ما تشتغل

[url=http://www.gulfup.com/?oSQuqz][/url]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


تتشابه الكثير من الأنيميات [رومانسية .. أكشن .. شونين]

ومع ذلك .. عندما يتشابه الجميع يظل الأنمي كيمي ني تودوكي هو المميز بينهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://anemi2010.yoo7.com
أحلى بنوته
مشرفة قسم ((كونان وناروتو))
مشرفة قسم ((كونان وناروتو))
avatar

انثى

عدد المساهمات : 834

انآآ هـ ن ـآآ منن! : 29/09/2010

العمر : 20

الموقع : Ask

مُساهمةموضوع: رد: انغام الحب قصة انمي ر ائعة    الخميس يناير 06, 2011 9:34 am

آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآسف برفعها لكم بعدين بـ موقع رفع ثاني
ok

[url=http://www.gulfup.com/?oSQuqz][/url]

[size=12]ما أصعب أن تبكي بلا .. " دموع" ..

وما أصعـــــب أن تذهب بلا .. " رجوع " ..

وما اصعب أن تشعر .. " بالضيق" ..

وكأن المكان من حولك .. "يضــــــيق‏



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[/size]


عدل سابقا من قبل أحلى بنوته في السبت يناير 15, 2011 11:16 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحلى بنوته
مشرفة قسم ((كونان وناروتو))
مشرفة قسم ((كونان وناروتو))
avatar

انثى

عدد المساهمات : 834

انآآ هـ ن ـآآ منن! : 29/09/2010

العمر : 20

الموقع : Ask

مُساهمةموضوع: رد: انغام الحب قصة انمي ر ائعة    الخميس يناير 06, 2011 9:35 am



الحلقة الثانية:


(اللقاء المفاجئ)..

-في اليوم التالي ارتدت كاتي قبعة لتغطي أذنيها..
وتوجهت إلى البوابة وما أن فتحت البوابة وعبرتها... و إذ بأشعة الشمس الذهبية و تسللت إليها وما أن فتحت أعينها وجدت نفسها في عالم أخر..وهو عالم البشر...
كاتي: ياه أهذا هو عالم البشر..؟ انه رائع فعلا...
حسنا .. سأتجول به قليلا قبل حلول المساء..
في منزل ريكا..
وضعت ريكا حقيبتها أمام الباب وقد امتلأت عيناها بالدموع.....لاحظتها والدتها واقتربت منها وقالت لها: أعرف ما تشعرين به يا حبيبتي لكن هذا ليس بيدي... علينا السفر بسبب انتقال عملي وعمل والدك لتلك المدينة..
ريكا: لكن يا أمي هذا يعني أنني لن أرى كاتوري مره أخرى...
اقتربت منها والدتها وضمتها بقوة وقالت لها:
أنا واثقة بك حبيبتي.... واثقة بأنك ستجدين وستكونين صداقات كثيرة في المدينة التي سنذهب إليها...
بكت ريكا كثيرا وقالت: من المستحيل أن أجد صديقة مثل كاتوري...؟
والدتها: كاتوري فتاة رائعة و ستتفهم هذا الموضوع جيدا......هيا يا حبيبتي إن اليوم عطلة اذهبي وودعيها...
ريكا: ماذا هل يوجد وقت كافي..
والدتها: بتأكيد بقي ساعة ونصف قبل قلوع الطائرة..
ريكا: حسنا سأذهب لتوديعها ...


وفي مكان أخر..


كايتو: ياه اليوم عطلة كم أنا سعيد..
جاكي: وأنا كذلك..


وبينما كايتو و جاكي و ريو يتمشون رأى كايتو عدد كبير جدا من الفتيات ينضرن إلى ريو بنضرات الإعجاب ...لم يلاحظهم ريو لأنه كان يستمع للموسيقى وهو مغمض العينين...
كايتو: ياااه يا ريو إن عدد معجباتك يزداد يوما بعد يوم ...
لم يسمعه ريو...؟
كايتو:هيه ريو أنا أتحدث إليك ألا تسمع...
كان جاكي ينضر إلى ريو و كايتو ..وضع جاكي يده على بطنه ويده الأخرى على فمه وهو يضحك بشده
كايتو: ريو مآبك ألا تسمع....؟
التفت كايتو إلى ريو رآه يضع السماعات على إذنيه وهو مغمض العينين....


غضب كايتو كثيرا و توجه إلى ريو وقد نزع السماعات من إذنيه وصرخ فيهما...
كايتو: ريووووووووووووووووووو ألا تسمع ما أقوووول ...؟
ضحك جاكي بصوت مرتفع.....
جاكي: ههههههههههههههههههههههه....لقد كان هذا مضحكا جدا...
غضبن الفتيات جميعهن من تصرفات كايتو و جاكي...
و توجهن بسرعة جنونية نحوهما....
نظر كايتو إليهن وهو يقول: يا ويلي...؟
جاكي: استعد لضرب يا كايتو..؟
جميع الفتيات ضربن كايتو و جاكي بقوة وذهبن...
كايتو: أخ.. خ... لقد كان هذا مؤلما جدا...
جاكي: هذا صحيح ثم ما ذنبي أنا كي يضربنني..؟
ريو: تستحقان هذا ...؟


وبينما كاتوري و ريكا تتمشيان خارجا..


قالت كاتوري: حسنا يا ريكا ما هو الموضوع الذي ستحدثينني عنه...؟
صمتت ريكا قليلا ثم قالت: كاتوري.....أرجو أن أكون أفضل صديقة بالنسبة لكي...
لم تفهم كاتوري ما قالته ريكا وقالت باستغراب: هاه ماذا تقصدين.؟؟َ!


ريكا : كاتوري سوف.......سوف نغادر إلى مدينة بعيدة بسبب عمل والديّ..
صعقت كاتوري من كلام صديقتها وقالت: هاه انكي تمزحين دون شك نعم تمزحين...
ريكا: أنا لا أمزح هذه هي الحقيقة
لم تتمالك كاتوري نفسها وبدأت بالبكاء: لاااا مستحيل كيف لكي أن ترحلي..
بكت ريكا أيضا وقالت لصديقتها: أتيت إلى هنا لتوديعك يا صديقتي....
كانت كاتوري تبكي بشدة فلم ترد عليها...
ريكا: حسنا حان موعد الرحيل الآن
ذهبت ريكا مسرعة وهي تقول..: أرجو أن نبقى صديقات مهما تفرقنا....
ذهبت كاتوري من الطريق الآخر وهي تبكي بشدة..


كانت كاتي تتجول في المدينة وهي سعيدة..
أتت كاتوري مسرعة واصطدمت بها.... قالت كاتوري وعيناها ممتلئة بالدموع : أنا أسفه ..
ثم ذهبت مسرعة ...


قالت كاتي بعد نهوضها: ترى هل الناس في هذا العالم في عجلة دائما ؟ ؟
دخلت كاتوري غرفتها ورمت بنفسها على السرير وهي تبكي بشدة.......
حل المساء بسرعة وتوجهت كاتي نحو البوابة وذكرت كلمة السر: عالم القطط..
وما أن انتهت من جملتها .. فتحت البوابة وعبرتها لتصل إلى عالمها....


في عالم القطط ...دخلت كاتي القصر..وهي سعيدة جدا...ورأت أماندا وكيتي فتوجهت إليهما...
كاتي:مرحبا...
أماندا: كاتي لقد عدتي ......؟؟؟؟
كيتي: كاتي هل اكتشفوا أمرك ...
كاتي: أبدا.....أتعلمان.....انه عالم رائع حقا...وقد قررت قرارا حاسما...؟
أماندا: حسنا وما هو....
كاتي: أريد العيش في عالم البشر...
كيتي+أماندا: ماااااااااذااا ؟؟؟؟؟
ذهبت كاتي نحو والداها و أخبرتهما بالموضوع..
والدها: ماذا..
والدتها: ستعيشين في عالم البشر....؟
كاتي: نعم يا أمي هيا وافقا...
والدها: ربما يحصل لكي مكروه
والدتها:هذا صحيح.. انه عالم غريب عليك...
كاتي: لا تقلقا من هذه الناحية فأنا فتاة قوية و يمكنني التأقلم مع عالمهم...
والدها: نحن موافقان..
كاتي: هاه حقا ..
والدتها: نعم لكن عليك ارتداء هذه القلادة..
كاتي: ولما..
والدتها: بهذه القلادة يمكننا الاطمئنان عليك أينما كنتي..
والدها: ولكن عليك المجيء لزيارتنا دائما و عليك الالتحاق بالمدارس هناك..
كاتي: حسنا...
في صباح اليوم التالي...
استيقظت كاتوري في الساعة السادسة صباحا.. وبدلت ملابسها لتذهب إلى المدرسة وكانت حزينة كثيرا...
والدة كاتوري: كاتوري كايتو أسرعا لقد تأخرتما...
كايتو: ها أنا قادم...
كاتوري: ها أنا ذا ...؟


-في عالم القطط-..
توجهت كاتي نحو البوابة وودعت خواتها الثلاث ..
وكانت كارول حزينة كثيرا ..اقتربت كاتي منها وضمتها بشدة..وقالت لها...: لا تقلقي يا كارول سآتي لزيارتكم كثيرا...
كان جاكس ينظر إليها من بعيد وقال: مؤسف لن أراها كثيرا في المرة القادمة...
دخلت كاتي البوابة ثم توجهت الى فندق فخم وقامت بحجز غرفة كبيرة لها.. ثم توجهت إلى إحدى المدارس القريبة من الفندق وكانت هذه المدرسة هي مدرسة كاتوري...
توجه كايتو إلى ريو و جاكي..
أما كاتوري فقد دخلت صفها وهي حزينة..
ذهبت كاتي الى غرفة المدير وطلبت منه أن تكون طالبة في هذه المدرسة فوافق المدير و أخبرها بأنها ستبدأ دوامها من الغد....


وفي فصل كايتو دخل معلم الرياضيات و هو غاضب..


كايتو وهو يهمس لريو و جاكي: هيه شباب يبدو أن الغوريلا غاضبة هذا الصباح...
وقبل بدأ المعلم بالشرح قال: أنت أيها الغبي(يقصد كايتو)..
لم يلتف اليه كايتو...
قال المعلم بصوت مرتفع: كااااااااايتووو
نظر اليه كايتو بنضرة استغراب وقال: ماذا هناك؟
المعلم: اذهب إلى الزاوية هناك و ارفع يديك هيا...
ضحك جاكي بصوت مرتفع:هههههههههههههههههه
كايتو: ولما علي فعل هذا ...
المعلم: ببساطة عن كل الذي فعلته بالأمس..
كايتو: لاكني كتبت تعهدا بعدم تكرار هذا...
المعلم: هذا لا يهمني اذهب و افعل ما طلبته منك حالا..
بقيّ جاكي يضحك بصوت مرتفع جدا إلى أن انتبه عليه المعلم .. وقال له: وأنت هيا افعل مثله
اتسعت عينا جاكي وقال: ماذاا ..؟
ضحك كايتو و الفصل بأكمله على جاكي
أما ريو فقد كان جالس في مكانه ويقول: لما علي البقاء مع هذان الأحمقان....؟
انتهى الدوام المدرسي بسرعة...
كايتو: ذاك الغوريلا لن أسامحه أبدا..؟
جاكي: وأنا كذلك ..
ريو: غبيان ستقحمان نفسكما بالمتاعب مجددا


كانت كاتوري تمشي وحدها وتقول في نفسها:ريكا ....كنت تأتين معي الى البيت لكنك رحلتي الآن..
كم اشتقت لكي.....
مر هذا اليوم دون مواقف تذكر ..
وفي اليوم التالي ...
استيقظت كاتوري من نومها وبدلت ثيابها ونزلت لتناول الإفطار..؟
كاتوري: أمي أين كايتو فأنا لم أره هذا الصباح..
والدتها:لن تصدقي ما حصل اليوم لقد استيقظ كايتو باكرا وذهب إلى المدرسة..
كاتوري: ماذا .. ما الذي يخطط له هذا الأحمق..


ذهبت كاتوري الى المدرسة وعندما وصلت وضعت حقيبتها على الطاولة وجلست تنظر الى كرسي ريكا الذي بجانبها بحزن شديد...
أما كايتو و جاكي فقد كانا يحضران مقلب لمدرس الرياضيات...وكان المقلب هو وضع دلو كبير به ماء في أعلى الباب لذلك عندما يفتح أحدهم الباب سيسقط الدلو عليه..
كايتو: هه كل شيء جاهز الآن..
جاكي: كم أنا متشوق لرؤية وجه المعلم بعد حصول المقلب...
رن الجرس معلنا الحصة الأولى..
اتجه معلم الرياضيات نحو الفصل وما إن فتح الباب حتى وقع الدلو والماء فوق رأسه وتبللت ثيابه.. انطلقت ضحكات الطلاب على ما حدث..خاصتا كايتو و جاكي...غضب المعلم كثيرا بما حدث له ووجه نضرات


مرعبة نحو كايتو و جاكي و
كأنه يشك بهما: كاااايتوو جااكي هيا بنا
نحو مكتب المدير..
عندما وصلوا عند غرفة المدير طرق معلم الرياضيات الباب ..
المدير: تفضل..


دخل المعلم و معه كلا من كايتو و جاكي..
عندما رأى المدير شكل معلم الرياضيات وهو مبلل شعر بالضحك عليه ...


في فصل كاتوري..


دخلت المعلمة ومعها كاتي ..كانت كاتي تضع قبعة على رأسها..


المعلمة: هذه طالبة جديدة ستنضم الى فصلكم..هيا عرفي عن نفسك..
كاتي: مرحبا أنا كاتي تشرفت بمعرفتكم..
الطلاب: أهلا بك..


المعلمة: تفضلي اجلسي بالكرسي الذي بجانب كاتوري...
تقدمت كاتي و جلست بجانب كاتوري..
عند المدير...


معلم الرياضيات: هذا كل ما حصل يا سيدي..
المدير: يبدو أنك لا تكف عن هذه التصرفات أنت وصديقك..ستبقى هنا في الحبس لمدة ساعتين..


بعد انتهاء الحصة الأولى..


كاتي: مرحبا أنت كاتوري أليس كذلك ..؟
كاتوري: نعم وأنت كاتي..
كاتي: نعم هذا صحيح هل يمكنني أن أكون صديقة لكي..
كاتوري: بالطبع...


بدت كاتوري سعيدة جدا لأنها وجدت صديقة جديدة تقف بجانبها...


وقت الاستراحة ..
كان ريو يجلس على الطاولة وحده ..نضرت إليه كاتوري بخجل شديد.. انتبهت إليها كاتي


كاتي: هااه إذا أنتي معجبة بذاك الشاب..
احّمر وجه كاتوري وقالت بخجل:.. نعم..
كاتي: وما هو اسمه ..؟
كاتوري: ر....ريو ...؟
كاتي: يااه لما كل هذا الخجل..أنا أيضا أحب شخصا..
كاتوري: وما هو اسمه..
كاتي بخجل: جـ..جاكس..
كاتوري: ياه ما كل هذا الخجل..
ضحك كل من كاتي و كاتوري..على ما قالاه من كلام مخجل..


بعدها توجه كلا من كايتو و جاكي الى ريو..
ريو: وصلتما أخيرا..؟
كايتو: ذاك السمين قام بحبسنا لمدة ساعتان..
جاكي: وكل هذا بسبب الغوريلا..
ريو: كم أنتما أحمقان فعلا...
بعدها انتهى الدوام المدرسي..قامت كاتوري بإيصال
كاتي الى الفندق..
كاتوري: إذا أنتي تسكنين هنا..
كاتي: نعم...غدا أنا التي ستوصلك الى منزلك..
كاتوري: حسنا الى اللقاء..
كاتي: الى اللقاء..
ذهب كلا من جاكي و كايتو في عكس طريق ريو لأن منزل جاكي في طريق منزل كايتو أما ريو فمنزله في الجهة الأخرى...
كانت كاتوري متجهة الى منزلها .. لكن هناك من اعترض طريقها...كان هناك ثلاثة من شبان الشوارع ينضرون الى كاتوري وكأنهم يخبئون لها شيئا ...كانت كاتوري خائفة جدا..فلم تنضر إليهم ..واقترب منها أحد الشبان وقال لها: أعطينا كل ما لديك من مال إذا كنت تريدين الحفاظ على حياتك..
كاتوري: لكني لا أملك المال..
الشاب: انك تكذبين..
كان ريو يمشي في الجهة المقابلة لهم فرأى كاتوري وقال لنفسه إنها أخت كايتو ورأى ذاك الشاب يحمل العصا ويريد توجيها نحو كاتوري وقال: يجب علي مساعدتها..


كانت كاتوري خائفة جدا..من أولائك الشبان و خافت أكثر عندما رأت ذاك الشاب الذي يوجه العصا نحوها..
وعندما كان الشاب كذلك أتى شخص و أمسك العصا
وقال: أليس من السخافة أن تكونوا ثلاثتكم على فتاة واحدة...
ما إن سمعت كاتوري هذا الصوت فتحت عينيها لتر أنه ريو!!







[url=http://www.gulfup.com/?oSQuqz][/url]

[size=12]ما أصعب أن تبكي بلا .. " دموع" ..

وما أصعـــــب أن تذهب بلا .. " رجوع " ..

وما اصعب أن تشعر .. " بالضيق" ..

وكأن المكان من حولك .. "يضــــــيق‏



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحلى بنوته
مشرفة قسم ((كونان وناروتو))
مشرفة قسم ((كونان وناروتو))
avatar

انثى

عدد المساهمات : 834

انآآ هـ ن ـآآ منن! : 29/09/2010

العمر : 20

الموقع : Ask

مُساهمةموضوع: رد: انغام الحب قصة انمي ر ائعة    الخميس يناير 06, 2011 9:38 am


الحلقة الثالثة

(حرب قلبيــــن)

كانت كاتوري خائفة جدا..من أولائك الشبان و خافت أكثر عندما رأت ذاك الشاب الذي يوجه العصا نحوها..
وعندما كان الشاب كذلك أتى شخص و أمسك بالعصا

وقال: أليس من السخافة أن تكونوا ثلاثتكم على فتاة واحدة...


ما إن سمعت كاتوري هذا الصوت فتحت عينيها لتر أنه ريو!!
..............................


صدمت كاتوري مما رأت وكانت

تقول في قلبها : ريو أنقذني...؟؟
تفاجئ الشبان أيضا بما رأوا وقال واحد منهم :
ههههههههههههه أتى البطل في اللحظة الأخيرة ليساعد حبيبته..؟


احّمرت وجنتا كاتوري عندما سمعت هذا...
وقال الشاب الآخر: لكن ألم تسمع أن البطل يموت في آخر أحداث القصة أحيانا.......
ريو بنظرة استهزاء : هه وهل تشاهدان فيلما سينمائيا ؟
قال أحد الشبان: ماذا...... هل تستهزئ بنا..؟

ركض الشاب مسرعا نحو ريو و العصا بيده ....
لم تتحرك كاتوري أبدا بل كانت مصدومة بأن الشاب يريد ضرب ريو بالعصا....
كان ريو واقف في مكانة لم يتحرك...


الشاب: ستندم على ما قلته.....؟
اظهر ريو ابتسامة ساحرة....
وقال: أحمق...؟

أغمضت كاتوري عينيها ..لم تكن تريد رؤية ما سيفعله الشاب بريو ...
لكن بعد فترة فتحت كاتوري عينيها لتري أن الشبان الثلاثة ساقطين على الأرض ..وأثار الضرب واضحة على أجسادهم..
دهشت كاتوري وكانت سعيدة في نفس الوقت لأن ريو تغلب عليهم جميعهم .....
نهض الشبان وركضوا هاربين....


وقال أحدهم: سنريك في المرة القادمة..؟
ريو: هذا إذا كان يوجد مرة قادمة...


توجهت كاتوري نحو ريو وكانت خجلة جدا


وقالت له: ر...ريو شكرا لك.. لمساعدتي..؟
أعطى ريو لـ كاتوري ظهره ورفع يده وهو يمشي
وقال: إياك والذهاب للمنزل لوحدك في المرة القادمة....وكوني حذرة أيضا..؟
كاتوري وقد وضعت يدها على خدها
وقالت:ياااه كم أنت بطل....ووسيم أيضا..

عند كاتي..
دخلت كاتي شقتها ورمت بنفسها على السرير
وقالت: ياه لم أكن أعلم أن الدراسة في عالم البشر متعبة الى هذه الدرجة....
شعرت كاتي بالنعاس وأوشكت أن تغمض عينيها


وقالت: جاكس كم اشتقت إليك..

وما أن انتهت من جملتها حتى غطت في نوم عميق..
دخلت كاتوري المنزل وهي في سعادة بالغة نظر إليها كايتو باستغراب
وقال: كاتوري لما تأخرت هكذا..
تكلمت كاتوري بتوتر
وقالت: كنـت ....كنت ..نعم كنت أوصل صديقتي الجديدة الى منزلها....

دخلت كاتوري غرفتها وبدلت ملابسها...
وكانت تبحث عن اسطوانة اشترتها حديثا وكان لفرقتها المفضلة ماكس وكانت بعنوان
(with you)..
لكنها لم تجدها بحثت عنها في كل مكان ولم تجدها..
وتذكرت أن كلما تشتري اسطوانة.
يأخذها كايتو ويخبئها....غضبت كاتوري من تصرف كايتو واشتعلت عيناها باللهب ...وتوجهت مسرعة نحو غرفة كايتو...
وفي الطريق رأتها الخادمة


وقالت: أنسه كاتوري..هل تريدين تناول الغداء...


ركضت نحوها كاتوري بسرعة رهيبة لدرجة أن الخادمة لم ترى سوى غبارها ..
صرخت كاتوري بصوت


مرتفع: كااااااااااااااااااايتووووووووووو..؟!

ظهر على وجه الخادمة علامات الاستغراب..
لأن هذه هي المرة الأولى التي ترى فيها كاتوري غاضبة لدرجة الانفجار...
من جانب آخر كان كايتو مستلق على سريره واضع يده خلف رأسه ويده الأخرى بها الاسطوانة

ويقول:هه كاتوري الغبية ستجن بما فعلت..
وما أن انتهى من جملته حتى فتح باب غرفته بقوة عجيبة...
نظر إليه كايتو بخوف شديد ..
وقال: كـ.....كـ...كاتوري...؟ (>ـ<) ..
كاتوري: كايتو ستندم على ما فعلت...
كايتو بخوف: كـ كاتوري دعينا نتفاهم قليلا..
أغلقت كاتوري الباب بقوة

وقالت: لا يوجد تفاهم أبدا...
بدء كايتو يتصبب عرقا من الخوف ..
اقتربت منه كاتوري لتضربه وتستعيد اسطوانتها..
لكن خطرت في بال كايتو فكره وضحك بمكر


وقال: كاتوري كنت أود أن اعطي هذه الاسطوانة لـ..ريو وأقول له إنها هدية منك لكن بما أنكي لا تريدين هذا فخذيها...


عندما سمعت كاتوري باسم ريو نبض قلبها وهدأت تدريجيا...واختفى ذلك الغضب.....
نضر كايتو الى أخته وتوسعت عيناه

وقال في قلبه: هذا غير معقول أين اختفى ذلك الغضب..؟؟؟

فرحت كاتوري بما قاله كايتو
وقالت له: حسنا ولكن لا تعطيها لـ ريو إلا في الاستراحة ويكون هذا أمام عيني...


كايتو بعد أن أخذ نفسا
عميقا..: حسنا..سأفعل....

مر الوقت سريعا وأصبحت الساعة الرابعة و النصف ..
ذهبت كاتوري للاتصال على كاتي لأنها تريد الخروج لتنزه معها..
عند كاتي..
استيقظت كاتي على صوت رنين الهاتف الذي بقربها.....
رفعت سماعة الهاتف
وقالت: مرحبا..... كاتي تتكلم..؟
كاتوري: مرحبا كاتي كيف حالك..
كاتي: أهلا كاتوري أنا بخير شكرا لسؤالك..
كاتوري: كاتي ما رأيك أن نخرج ونتنزه خارجا..
كاتي: موافقة..
كاتوري: هذا رائع ...حسنا سألقاك في الحديقة العامة..
كاتي: ماذا لكن كما تعرفين ..أنا فتاة جديدة في هذه المدينة ولا أعرف عنها الكثير..؟
كاتوري: حسنا سآتي لآخذك في الساعة الخامسة والنصف..
كاتي: حسنا أنا في انتظارك..
كاتوري: إذا إلى اللقاء..
كاتي: إلى اللقاء
نزل كايتو من غرفته وتوجه نحو الباب فرأته والدته
وقالت له: الى أين أنت ذاهب يا بني ..؟
كايتو: سأذهب الى ريو و جاكي انهما ينتظرانني..؟
دخلت كاتوري غرفتها وبدلت ملابسها..
ارتدت تنوره قصيرة بيضاء وقميص وردي
ووضعت على شعرها شريطة وردية اللون كما ارتدت حذاء لونه أبيض لقد كانت رائعة بالفعل..كما أنها أخذت معها قطتها المدللة ....
وخرجت من غرفتها وتوجهت نحو الباب وخرجت....
عند كاتي..
كاتي: حمدا لله أنني أحضرت معي ملابسي ..
بدلت كاتي ملابسها أيضا..
ارتدت برمودا جينز وقميصا لونه برتقالي..كما ارتدت قبعة زرقاء ..
وخرجت من غرفتها لتنتظر كاتوري خارجا..
بعد مدة ...وصلت كاتوري إلى الفندق ووجدت كاتي تنتظرها خارجا..وبعدها ذهبتا للتنزه..
في الحديقة العامة أخبرت كاتوري كاتي بالموقف الذي حصل معها مع ريو..؟
كاتي: مااااذا أحقا ما تقولين ؟؟؟
ضحكت كاتوري وقالت: نعم ..
كاتي:ياااه...... ياله من موقف رائع... كما أن قطتك هذه رائعة...
اقتربت كاتي من القطة وبدأت تمسح عليها
كاتوري: بتأكيد وقد سميتها ليلي..
عندما كانت كاتي تمسح على القطة تذكرت عالمها
وقالت في نفسها حسنا سأزوركم غدا...
دخل كلا من كايتو و ريو و جاكي الى الحديقة العامة ...
انتبه كايتو الى كاتوري و كاتي
وقال بصوت
مرتفع: كااااااتورييييي...؟
التفتت إليه كاتوري وقد احمرت وجنتاها عندما رأت ريو مع أخيها..
اقتربت كاتي من كاتوري وقرصتها من يدها
وقالت لها..: هيا يا كاتوري اذهبي وأخبري ريو بمشاعرك هيا..
لم تستطع كاتوري النطق بأي كلمة فقد كانت في غاية الخجل...
كاتي: كاتوري هيا انها فرصتك..


بلعت كاتوري ريقها وتوجهت نحو ريو بخطوات بطيئة وقد أنزلت رأسها من شدة الخجل
وكانت تقول في نفسها : كاتوري لا تقلقي لن يحدث شيء أبدا فقط سأخبره وانتظر ردة فعله لا تقلقي..
كانت كاتي تنظر نحو كاتوري بشوق كبير لترى ماذا ستقول....
لكن حصل شيء غير متوقع ..تقدمت فتاة شقراء نحو ريو وقالت له: ريو هل يمكنني التحدث معك في موضوع مهم...
انفجرت كاتوري من الغضب وقالت في
نفسها: كايري الحقودة.....
نظر ريو نحو كايري بنظرة استهزاء
وقال : ماذا تريدين..
كايري: كلا هذا ليس المكان المناسب فلنذهب الى الجهة الأخرى...
استجاب ريو لها وذهب معها...
كانت كاتوري تثور كالبركان ولكنها كانت حزينة
أيضا فقد شعرت بأن ريو سيذهب عنها نهائيا وقد استسلمت لهذا....
نظرت اليها كاتي بحزن شديد
وقالت: لا تقلقي كاتوري ربما لن يبادلها الشعور نفسه..
قالت كاتوري وقد سقطت دمعتها على
خدها: وربما يبادلها أيضا..
التفت كايتو نحو كاتوري ورأى بكائها وقال في نفسه: كاتوري...تلك الحمقاء كايري لن أسمح لها بفعل ما تشاء.....
عند ريو و كايري..
ريو: ماذا تريدين
كايري: في الحقيقة... يا ريو...... أريد أن...
أخبرك بــ..
لم تستطع كايري إكمال جملتها.. بسبب
ذاك الصوت ....
كايتو : هيـــــــه ريوو تعال الى هنا بسرعة
فـ جاكي دعانا الى مطعم فاخر على حسابه...
هيا أسرع...
اتسعت عينا جاكي عندما سمع هذا وقال بعصبيه:
ماذا ....أنا لم أقل هذا أيها الكاذب
كايتو: اسمع أيها الأحمق إنها خطة كي نجعل ريو يتهرب من تلك الغبية ....؟ ..كما تعلم فـ ريو يكره إزعاج الفتيات..؟
نظر جاكي الى كايتو بنظرة استغراب ..ولم يقل شيئا..
ابتعد ريو عن كايري وتوجه نحو صديقيه
غضبت كايري كثيرا.....ثم وجهت نظرها نحو كاتوري...
كايتو: هيا هيا يا جاكي انه لمن الكرم أن تدعونا الى ذاك المطعم الفاخر..
جاكي: لكني لم أدعوكما الى هذا المطعم أبدا..ثم إذا ذهبنا لن أدفع..
كايتو: ومن سيدفع إذا؟
جاكي: أنت
كايتو: لكني لم أجلب محفظتي...
جاكي: ليست مشكلتي..
ريو: توقفا عن الشجار....سأدفع أنا إذا...
كايتو: ياه يال هذا الكرم يا ريو...
فرحت كاتوري بما فعله كايتو....وشعرت أن هناك أمل يتجدد في أن يحبها ريو..
لكن كايري أتت إليها وهي غاضبة...
وقالت:أيتها المغفلة لقد خطتي لهذا أنت أخيك المعتوه...
كاتوري: إياك و التحدث عن أخي هكذا..
كايري: وماذا ستفعلين


كانت كاتي تنظر نحوهما واقتربت الى قطة كاتي وقالت لها بهمس..:ليلي اذهبي الى كايري وقومي بعضها...
استجابة القطة لها وذهبت نحو كايري
و.......
كايري:آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه
ضحك كلا من كاتي كاتوري بما فعلته القطة ليلي..
غضبت كايري كثيرا
وقالت: سأريك في المرة القادمة..


دخل كلا من كايتو و ريو و جاكي المطعم وجلسوا على إحدى الطاولات ..
كايتو: ريو هل نطلب كل ما نريده...
ريو: افعلا ما تريدان..
جاكي: ياه كم أنت كريم يا ريو ..
حظر النادل ...
وقال له كايتو: أنا أريد جميع أطباق المشاوي عندكم كما أريد طبقين من السلطة الخضراء وعصير بالبرتقال وآخر بالفراولة ولا تنسى الحلوى..
جاكي وأنا أريد مثله تماما...
اتسعت عينا ريو بم سمع...ولف وجهه للناحية
الأخرى ونظر الى محفظته
وقال في نفسه: ترى هل هذا يكفي...


توجه النادل نحو ريو وقال: وأنت يا سيدي ماذا تريد..
ريو: لا أريد سوى العصير..

بعد مدة حظر الطعام ..
وبدأ الجميع بالأكل...
كايتو: ياه ياله من طعام لذيذ..؟
جاكي: هذا لأنك لم تدفع...
رن هاتف ريو المحمول واستجاب له
ريو: مرحبا ..
والدته: عزيزي ريو أرجو منك الحضور فوالدك يريدك في بعض الأمور..
ريو: حسنا سآتي في الحال...
أغلق هاتفه وقال: شباب والدي يريدني في بعض الأمور ..سأذهب الآن....
كان كلا من كايتو و جاكي يتناولان طعامهما بهدوء
وقالا: رافقتك السلامة ...
خرج ريو من المطعم..
وبعد مدة انتهى كايتو و جاكي من الطعام ...
وتوجها الى الباب للخروج ....لكن النادل اعترض طريقهم وقام بإظهار الفاتورة وكانت طويلة جدالدرجة وصولها الى الأرض..
وقال النادل: المال...
اتسعت عينا كايتو و جاكي ووصل فمهما الى الأرض...
وقالا ببراءة كبيرة: اننا لا نملك المال...
النادل: لا تملكان المال إذا... حسنا ستنظفان الصحون كلها اليوم...
صرخ كلا من كايتو و جاكي
وقالا: ريوووووووووووووووووووووووووو ستندم بما فعلت...


تحياتي :أحلى بنوته

[url=http://www.gulfup.com/?oSQuqz][/url]

[size=12]ما أصعب أن تبكي بلا .. " دموع" ..

وما أصعـــــب أن تذهب بلا .. " رجوع " ..

وما اصعب أن تشعر .. " بالضيق" ..

وكأن المكان من حولك .. "يضــــــيق‏



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملكة الأنمي
|| الآدآرهـّ العّآمهـّ ~
|| الآدآرهـّ العّآمهـّ ~
avatar

انثى

عدد المساهمات : 2336

انآآ هـ ن ـآآ منن! : 22/08/2010

الموقع : بين الانمي

مُساهمةموضوع: رد: انغام الحب قصة انمي ر ائعة    الخميس يناير 06, 2011 10:48 am

مشكووووووووووره ..
والله ابداااااااااااااااااااااع..
ننتضر مزييييييييييييييييدك..

[url=http://www.gulfup.com/?oSQuqz][/url]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


تتشابه الكثير من الأنيميات [رومانسية .. أكشن .. شونين]

ومع ذلك .. عندما يتشابه الجميع يظل الأنمي كيمي ني تودوكي هو المميز بينهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://anemi2010.yoo7.com
Sara Abdualaziz
|| ناَئْبةً الآدآرهـّ ~
|| ناَئْبةً الآدآرهـّ ~
avatar

انثى

عدد المساهمات : 438

انآآ هـ ن ـآآ منن! : 20/09/2010

الموقع : حيت الآبداع

مُساهمةموضوع: رد: انغام الحب قصة انمي ر ائعة    الإثنين يناير 10, 2011 5:31 am

يسلمو مرررررررررررررة خيال وربي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحلى بنوته
مشرفة قسم ((كونان وناروتو))
مشرفة قسم ((كونان وناروتو))
avatar

انثى

عدد المساهمات : 834

انآآ هـ ن ـآآ منن! : 29/09/2010

العمر : 20

الموقع : Ask

مُساهمةموضوع: رد: انغام الحب قصة انمي ر ائعة    السبت يناير 15, 2011 11:14 am

ثانكس على الردود بس وينكم ياأعضاء المنتدى ليش بدون رد
بس ماعليش جاري تنزيل القصه

[url=http://www.gulfup.com/?oSQuqz][/url]

[size=12]ما أصعب أن تبكي بلا .. " دموع" ..

وما أصعـــــب أن تذهب بلا .. " رجوع " ..

وما اصعب أن تشعر .. " بالضيق" ..

وكأن المكان من حولك .. "يضــــــيق‏



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملكة الأنمي
|| الآدآرهـّ العّآمهـّ ~
|| الآدآرهـّ العّآمهـّ ~
avatar

انثى

عدد المساهمات : 2336

انآآ هـ ن ـآآ منن! : 22/08/2010

الموقع : بين الانمي

مُساهمةموضوع: رد: انغام الحب قصة انمي ر ائعة    الأحد يناير 16, 2011 2:52 am

ننتضر جديدك يا احلى بنوته

[url=http://www.gulfup.com/?oSQuqz][/url]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


تتشابه الكثير من الأنيميات [رومانسية .. أكشن .. شونين]

ومع ذلك .. عندما يتشابه الجميع يظل الأنمي كيمي ني تودوكي هو المميز بينهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://anemi2010.yoo7.com
أحلى بنوته
مشرفة قسم ((كونان وناروتو))
مشرفة قسم ((كونان وناروتو))
avatar

انثى

عدد المساهمات : 834

انآآ هـ ن ـآآ منن! : 29/09/2010

العمر : 20

الموقع : Ask

مُساهمةموضوع: رد: انغام الحب قصة انمي ر ائعة    الجمعة يناير 21, 2011 6:50 am

آسف على التأخير

وهذا البارت :

الحلقة الرابعة
( اشتياق قلبين )..
قال النادل: المال...
اتسعت عينا كايتو و جاكي ووصل فمهما إلى الأرض...
وقالا ببراءة كبيرة: اننا لا نملك المال...
النادل: لا تملكان المال إذا... حسنا ستنظفان الصحون كلها اليوم...
صرخ كلا من كايتو و جاكي
وقالا: ريوووووووووووووووووووووووووو ستندمبما فعلت...
.......
ومن جانب آخر ....
كاتي: ياه ان أخاك ذكي ليتخلص من تلك المتعجرفة بتلك الطريقة..
كاتوري وهي تتظاهر
بالضحك: نعم.... ذكي (في قلبها) لكني لا أنكر يا كايتو أنك أنقذتني...شكرا لك..
في منزل ريو..
ريو: ماذا هناك يا أبي..؟
والد ريو: في الحقيقة يا بني أنا ووالدتك سنذهب الى المدينة المجاورة لانهاء بعض الأمور المتعلقة بشركاتنا هناك...؟
ريو: ومتى ستعودون ؟
والد ريو: بعد شهر تقريبا..
والدته ريو: لا تقلق يا بني ولا تشعر بالخوف أبدا..
ريو: لكني لست طفلا...
والدته:أعلم هذا يا بني ولكني لا أريدك أن تبقى في البيت وحدك.. ..و خالك ريكارد سيأتي للمبيت عندك اذا رحلنا..
تقبل ريو الوضع و ذهب الى غرفته..
حل المساء (الساعة الثامنة)..
كاتوري: اذا سأرحل الآن يا كاتي أراك غدا في المدرسة ...
كاتي: حسنا ..الى اللقاء..
كاتوري: الى اللقاء..
في مكان آخر...
كايتو: ذاك الـ ريو .. لن أسامحه أبدا..
جاكي: وأنا كذلك لقد أصبحت يداي تؤلمانني كثيرا...
في اليوم التالي..
بين ممرات المدرسة..
كان ريو متوجها الى فصله لكن هناك صوت استوقفه...؟
كايتو+جاكي:ريووووووووووو توقف ...
التفت ريو الى الخلف ووجد أنهما كايتو و جاكي
ريو: ماذا تريدان لما تصرخان هكذا..؟
كايتو: ماذا تتصرف كأنك لم تفعل شيء....
ظهرت علامات الاستغراب على وجه ريو..
جاكي: لا تتصرف كالفتى البريء تذكر ما فعلته بنا البارحة ...؟
تذكر ريو ما حدث
وقال بأسف: في الحقيقة لقد طلبني والداي لأمر ضروري سأخبره لكما في الفصل..
في فصل كاتوري
دخلت كاتوري الفصل وكانت كاتي برفقتها....
كانت كايري تجلس وبجانبها جوليا نظرت إليهم كايري بنظرة حقد وقالت في نفسها: اذا بعد رحيل تلك المغفلة ريكا وجدت صديقة أخرى أيتها البلهاء كاتوري...
وقت الاستراحة ..
جلس كلا من ريو و كايتو و جاكي على الطاولة يتناولون فطورهم...
كايتو: اذا هذا ما حصل والداك رحلا اليوم صباحا الى المدينة المجاورة بسبب تلك الأمور..
جاكي: لكن أليس من المخيف أن تبقى في بيتك الكبير وحدك....
ريو: هذا لا يشعر بالخوف أبدا ثم أن خالي ريكارد سيأتي للبقاء لدي في المنزل..
وفي المقابل كان كلا من كاتوري و كاتي جالستان في الجهة المقابلة......كانت كاتوري تحدق بـ كايتو...
الا أن التفت عليها استغرب كايتو من أخته لكنه تذكر ما جرى بالأمس....ثم أخرج الاسطوانة وضحك بمكر...
وقال: ريو..
كانت كاتوري تحدق اليهما بشوق لترى ردة فعل ريو....
التفت ريو الى كايتو
وقال: ماذا تريد
ريو: لقد اشتريت لك هذا الاسطوانة لفرقة ماكس بمصروفي الخاص.....خذها انها هدية مني لك..
سعد ريو بهدية كايتو
وقال: شكرا لك...
أما في الجانب الآخر كان هناك حرارة ترتفع بل بركان يثور وعينان ملتهبتان..كانت كاتوري في أشد لحظاتها غضبا ....
شعرت كاتي بالخوف منها
وقالت في نفسها: كايتو.... يبدو أنك في هذه المرة لن تسلم من كاتوري...
نظر كايتو الى كاتوري ...وتمنى أنه لم ينظر اليها..
فقد شعر بالخوف الشديد منها فلم يتمالك نفسه وبدأ يتعرق بشده ..
وقال في نفسه: يا ويلي...
كانت كاتي تحاول تهدئة كاتوري ..لكن كاتوري لم تهتم لها لأنها تثور كالبركان....
رن الجرس و ذهب الجميع الى حصصهم ..
نسى كايتو الأمر
وقال: أشعر بالعطش ..سأذهب لشراء زجاجة ماء قبل أن تغلق الكافتيريا..
جاكي: ماذا لكن معلم الرياضيات سيكون الآن في الفصل..
كايتو: هذا ليس مهما سأذهب بسرعة..
ريو: اياك والتأخر فمعلم الرياضيات لن يرحمك أبدا..
كايتو: حسنا...
ذهب كايتو لشراء زجاجة ماء أما ريو و جاكي فقد ذهبا الى الفصل...
دخلت كاتوري و كاتي الى الفصل و كانت غاضبة جدا...
كاتي: كاتوري هيا لا تضخمي الامر ...
كاتوري: لكنه قال لي أنه سيخبر ريو بأنها هدية مني..لن أسامحه أبدا..
كاتي: ربما يريدك أن تفعلي هذا بنفسك...
كاتوري: هاه... ماذا تقصدين..؟
كاتي: انه ذكي يريدك أن تقدمي له هديه وتخبريه بمشاعرك في الوقت نفسه..
كاتوري: ماذا كايتو يفكر هكذا ......لا.. ..لا أنا أشك في هذا ..
كاتي: ما أدراك..ربما يفكر به حقا..
كاتوري: حسنا فلنتوقف عن هذا فالمعلمة جوديدخلت..
توجه كايتو الى الفصل بعد أن اشترى الزجاجة..
وصل الى فصله وقام بفتح الباب..
كايتو: مرحباااااااا..
نظر جميع الطلاب الى كايتو وكان معلم الرياضيات داخل الفصل...
كايتو: آسف على التأخر..
معلم الرياضيات: ماذا وتعتذر أيضا...
...

الاسم: جيم (معلم الرياضيات)
العمر:27
الشخصية: قاسي القلب شديد جدا وصارم على طلابه ودائما يكلفهم بالوجبات المدرسية... يحب المعلمة جودي..
......
أكمل المعلم حديثة:انك تسبب لي المشاكل دائما...
كايتو: ماذا أتعني بكلامك أني طالب سيء..
المعلم : أليس هذا واضحا...اسمعني جيدا..سأكلف بواجبات مدرسية ضعف التي سأعطيها للطلاب..
كايتو: ماذا ولما هذا العقاب القاسي..؟
المعلم: اما أن تكتب الواجبات أم أستدعي ولي أمرك...
كايتو: ماذااا ....حسنا سوف أكتبه...
بعد انتهاء الدوام المدرسي...
خرج كايتو ومعه ريو و جاكي..
وكانت هناك سيارة حمراء فخمة جدا..كأن الذي في داخلها ينتظر أحدا....
كايتو: ياااااه ما أروع هذه السيارة
جاكي: انها في قمة الروعة...
نظر ريو الى تلك السيارة و كأنه يعرف سائقها..
خرج شخص من السيارة وكان وسيما جدا وكان الكثير من الفتيات ينظرن اليه بنظرات الاعجاب...توجه ذاك الشخص الي كايتو ومن معه..
رفع ذاك الشخص يده وقال: هيه ريو مرحبا كيف حالك..
رفع ريو يده أيضا وقال: بخير... ريكارد..
....

الاسم: ريكارد
العمر: 21
الشخصية: طيب القلب يحب ريو كثيرا ويحب البقاء معه ...يعجب بالمعلمة جودي ...وهو عازف ماهر بالبيانو..
....
كايتو: هل تعرفه يا ريو...
ريو: نعم انه خالي ريكارد...
جاكي: اذا هو الذي سيبقى معك بالبيت بعد رحيل والداك...
ريو: نعم...
ريكارد: مرحبا..أنا ريكارد سررت بمعرفتكم ..يبدو أنكما صديقا ريو...
كايتو: نعم... أنا كايتو
جاكي: وأنا جاكي...
ريكارد: أهلا بكما....هيا يا ريو لقد تأخرنا ستذهب معي في سيارتي الجديدة...
ذهب ريو مع ريكارد ..
وعند ركوبهما لسيارة كان ريكارد يحاول تعديل مرآة السيارة لكنه لمح فتاة ومعها طالبتان ....واتضح أن تلك الفتاة معلمة...
شعر ريكارد بشيء غريب يسري في جسده
وقال لـــ ـريو: ريو من تكون تلك الفتاة ..؟
ألقى ريو نظرة ووجدها معلمة الموسيقى..ومعها كاتوري و كاتي..
ريو: انها معلمة الموسيقى ...جودي...
ريكارد: انها جميلة فعلا...
ريو: ماذا ..؟
ريكارد:لاشيء ...هيا فلنذهب...
ركض كايتو مسرعا..متوجها الى منزلة...
جاكي: مآبك يا كايتو لما تركض مسرعا..
كايتو: كي لا تراني كاتوري....الى اللقاء يا جاكي أراك غدا....
...
بعد توجه الجميع الى منازلهم...
دخلت كاتوري البيت وهي غاضبة..وتوجهت نحو غرفة كايتو بسرعة رهيبة ...
كان كايتو يلعب بألعاب الفيديو وهو سعيد جدا...
دخلت كاتوري عليه ..وملامح الغضب بادية على وجهها ..
نظر اليها كايتو بنظرة غريبة كأنه يرى شبح أمامه...
كاتوري: سيبدأ الحساب الآن...
وأغلقت الباب بقوة .....وبدأت بضربة...... فقد ملأ صراخهما البيت بأسره...
مر الوقت سريعا..
عند كاتي..
كاتي حسنا سأذهب الآن لزيارة عالمي...بدلت كاتي ملابسها وخرجت من البيت وتوجهت نحو البوابة...
مع مرور الوقت وصلت كاتي الى البوابة ..وبدأت تلتفت يمينا وشمالا كي لا يراها أحد..ما ان تأكدت من ذلك ..ذكرت كلمة السر..وعبرت البوابة...
دخلت كاتي عالمها وهي في سعادة باللغة ...
توجهت الى القصر بسرعة رهيبة...
ووجدت أختها كيتي ومعها كارول
كاتي: كيتيييي كاروووول....؟
نظر كلا من كيتي وكارول الى كاتي بفرح بالغ...
كارول: هاااااه كاتي لقد عدتي...
كيتي: كم اشتقت لكي يا أختي الحبيبة
اقتربت منهم كاتي وضمتهم بقوة
وقالت: وأنا كذلك اشتقت اليكم...؟ ولكن أين أماندا..
كيتي: لقد ذهبت لتوزيع الطعام على الفقراء...كما تعلمين فـ أماندا احدى الحاكمات الجدد...
بعد مرور الوقت توجهت كاتي الى والديها وقامت باحتضانهما بقوة ..
والدتها:أنا سعيدة بقدومك يا ابنتي ..؟
والدها: وأنا كذلك لكن يبدو أن الحياة في ذاك العالم قد أنستها زيارة والديها...
كاتي: ماذا يا أبي لكني زرتكما الآن..؟ حسنا لن أزوركما في المرة القادمة..؟
والدتها: هل رأيت يا عزيزي...لقد أغضبتها...
والدها: أنا آسف لم أقصد ذلك...
كاتي: ههههههههههههه لكني كنت أمزح يا أبي...
الجميع: ههههههههههههههههه...
بعد مدة توجهت كاتي الى غرفتها..لكن في طريقها وجدت جاكس أمامها...لكنه لم يكن ينظر اليها فقد كان ينظر للجهة الأخرى وهو شارد الذهن...
كاتي (في قلبها): هاه انه جاكس ..لقد اشتقت اليه كثيرا...
كاتي: جاااكس
التفت اليها جاكس بنظرة استغراب
وقال (في نفسه): كاتي هنا ؟ لا أصدق ...لكني اشتقت لها كثيرا...
جاكس: مرحبا كاتي..؟ لم أتوقع قدومك...
كاتي: أنا أيضا لم أتوقع أن أجدك هنا...
جاكس: اذا بما أنك قد أتيت الى هنا ما رأيك أن نذهب ونتمشى قليلا وسط المدينة....؟
كاتي: موااافقة...
ذهبت كاتي مع جاكس لتنزه وسط المدينة..
كاتي: ياه لقد اشتقت لعالمنا كثيرا..
جاكس: اذا لما لا تبقين فيه...
كاتي:في الحقيقة لقد أحببت البقاء في عالم البشر كثيرا ....لكن هذا لا يعني أنني لا أحب عالمي..........بالمناسبة يا جاكس لما لا تزور عالمهم..؟
جاكس: ليس لذي رغبة في الذهاب اليه...
كاتي: لكني أضن أنك ستحب عالمهم كثيرا اذا ذهبت اليه ...
جاكس: سأفكر في هذا..
عند كاتوري...
كاتوري: ياه لم لا تردين يا كاتي......
ترى هل حصل معها أي مكروه...
كايتو: ما بك كاتوري تبدين غريبة الأطوار..
كاتوري: ان كاتي لا ترد على هاتفها...
كايتو: ولما كل هذا القلق ربما هي الحمام أو نائمة ..
كاتوري: ربما...
عند كاتي..
كاتي: ما رأيك أن نذهب الى القصر فقد تأخرنا...
جاكس(في قلبه): كنت أود البقاء معك أكثر...
جاكس: هيا بنا..
في منزل كاتوري...
كاتوري: كايتو هل تذهب معي لنتسوق...
كايتو: ماذا الآن ....حسنا هيا بنا....
ذهبت كاتوري الى غرفتها وبدلت ملابسها..ارتدت تنوره قصيرة لونها بني و قميص برتقالي وحذاء بني ووضعت شريطة على شعرها لونها برتقالي..وبعدها..
كاتوري: أميييييييييي سأذهب أنا و كايتو لنتسوق ...لن نتأخر...
في السوق
كاتوري: كايتو هيا فلنذهب الى ذاك المتجر انه يملك كل شيء يخص فرقة ماكس
كايتو: دائما فرقة ماكس هه...لقد كرهتها كثيرا
كاتوري: هيا يا كايتو أسرع ..؟
كايتو: قادم ..قادم..
في منزل ريو..
كان ريكارد يعزف على البيانو...
أما ريو فكان يستمع لعزفه ..
ريكارد: هيه ريو ما رأيك بعزفي هل هو رائع...
ريو: نعم رائع..
ريكارد: أتعلم لقد مللت من البقاء في المنزل ما رأيك أن نتمشى قليلا في الخارج...
ريو: لك ما تشاء هيا بنا...
خرج ريو و ريكارد ليتمشوا خارجا..
خرجت كاتوري من المتجر
وهي سعيدة: يااااه كم أنا سعيدة انها آخر اسطوانة سجلت لفرقة ماكس ...
كايتو: اذا ما رأيك أن نذهب ونتناول الطعام في ذاك المطعم فأنا جائع جدا...
كاتوري: حسنا هيا ...
دخلت كاتوري و معها كايتو الى المطعم..لكن عينيها وقعت على ريو و ريكارد فقد كانا موجودان في المطعم...
كاتوري بالارتباك: ماذا ريو هنا ....؟
كايتو: ماذا ريو أين هو.....ها.. هاهو ...ريووووو يالها من مصادفة .....
التفت ريو و ريكارد الى كايتو و كاتوري..
داست كاتوري على قدم كايتو بقوة ..
كايتو: أخخخخ ما الذي فعلته هذه المرة...
كايتو: ما كان عليك أن تناديه بهذه الطريقة
كايتو: ولما...
كاتوري: عليك أن تتصرف بلباقة هل فهمت..؟
كايتو: لكن ريو صديقي منذ الطفولة وقد اعتاد على هذا...
ريكارد: هيه كايتو تعال الى هنا...
احّمر وجه كاتوري عندما سمعت هذا ...
كايتو: هيا يا كاتوري...لما الخجل ...
اقترب كلا من كايتو و كاتوري الى ريو و ريكارد...
جلست كاتوري بجانب ريكارد أما كايتو فقد جلس بجانب ريو.....
......
وهذه الحلقة الرابعة
خلصت أنتظر الردود...

[url=http://www.gulfup.com/?oSQuqz][/url]

[size=12]ما أصعب أن تبكي بلا .. " دموع" ..

وما أصعـــــب أن تذهب بلا .. " رجوع " ..

وما اصعب أن تشعر .. " بالضيق" ..

وكأن المكان من حولك .. "يضــــــيق‏



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحلى بنوته
مشرفة قسم ((كونان وناروتو))
مشرفة قسم ((كونان وناروتو))
avatar

انثى

عدد المساهمات : 834

انآآ هـ ن ـآآ منن! : 29/09/2010

العمر : 20

الموقع : Ask

مُساهمةموضوع: رد: انغام الحب قصة انمي ر ائعة    الجمعة يناير 21, 2011 6:51 am

................

الحلقة الخامسة..
( خجل القلب )...
ريكارد: هيه كايتو تعال الى هنا...
احّمر وجه كاتوري عندما سمعت هذا ...
كايتو: هيا يا كاتوري...لما الخجل ...
اقترب كلا من كايتو و كاتوري الى ريو و ريكارد...
جلست كاتوري بجانب ريكارد أما كايتو فقد جلس بجانب ريو.....
.......
أنزلت كاتوري رأسها من خجلها الشديد انتبه اليها ريكارد وهمس الى ريو بينما كايتو منشغل بالحديث مع النادل..
ريكارد بهمس: هيه ريو يبدو أن هذه الفتاة تحبك..
نظر ريو نحو ريكارد ولم ينطق بأي كلمة..
ريكارد: هي ريو مآبك أنا أتحدث اليك
ريو: دعك من هذا الأمر السخيف الآن...
ريكارد: هه.. لم أكن أعلم أنك تخجل من الفتيات..
نظر ريو الى ريكارد بنظرة حادة ..
شعر ريكارد بالخوف منها..
وقال: آسف ..آسف ..لن أضايقك في المرة القادمة....
نظر ريكارد نحو كاتوري ليغير الموضوع ..
وقال: مرحبا..يبدو أنك أخت كايتو...هل أنا مخطأ..
كاتوري بخجل: لا..لا فـ كايتو هو أخي و أدعى كاتوري...سررت بلقائك..
ريكارد: وأنا كذلك ..بالمناسبة أدعى ريكارد..
بعد مدة حظر الطعام وبدأ الجميع بالأكل...
عند كاتي..
كاتي: أوه..علي الذهاب الآن الى عالم البشر..
حسنا جاكس أخبر الآخرين أنني عدت الى عالم البشر...
جاكس: سترحلين بهذه السرعة..
كاتي: نعم ..الى اللقاء...
نظر جاكس الى كاتي التي تذهب بعيدا عنه
وقال بحزن: الى اللقاء...
عند كاتوري...
انتهى الجميع من الأكل...
ريكارد: ياه إن الطعام في هذا المطعم لذيذ جدا..
كايتو: أوافقك الرأي انه لذيذ حقا..
لم تنطق كاتوري بأي كلمة كانت تنظر للأسفل بخجل.....لكنها كانت تريد أن تكسر هذا الخجل ..فرفعت رأسها ببطء شديد ونظرت الى ريو..
وكانت تقول في نفسها: كم أنت وسيم...
لكن ريو انتبه إليها...فتداركت الأمر ونظرت للجهة الأخرى..
ريكارد: إنها التاسعة مساءا ..لنعد للبيت يا ريو فغدا مدرسة..
ريو: هيا ..
نهض ريو وتوجه نحو ريكارد..كذلك كاتوري و كايتو..
لكن تدارك كايتو الوضع فقد كان ريو على وشك الخروج وهو لم يدفع....
كايتو: هيييه ريو....
التفت ريو الى كايتو..
وقال: ماذا تريد...
كايتو: لن تفعل بي مثل المرة السابقة ..
ادفع الحساب يا أخي...
داست كاتوري على قدم كايتو بأقوى من السابقة
نزل كايتو ومسك قدمه وهو يتألم...
وقال: ماذاا الآن...
كاتوري: قلت لك مسبقا تكلم مع ريو بلباقة..
كان ريو متوجها نحو الرجل لدفع الحساب ..
لكن كاتوري رفعت يدها بخجل
وقالت: ريو من فضلك ..أنا التي ستدفع..
تقبل ريو الوضع وخرج هو و ريكارد..
في الخارج..
ريكارد: ريو يبدو أن كاتوري تحبك حقا لما لا تهتم لها..
ريو: لست مهتما بالفتيات الآن..
ريكارد: وهل لي أن أعرف السبب..
ريو: لا...؟
ريكارد: كما تشاء..(في نفسه): لكني سأعرف السبب رغما عن أنفك ...ولدي
الخطة المناسبة لذلك..
عند كاتي..
عبرت كاتي البوابة وتوجهت نحو الفندق
وما أن وصلت لغرفتها حتى رمت نفسها على السرير وقالت: ياه كم هذا اليوم راااائع..
ثم غطت في نوم عميق....
في اليوم التالي...
ذهب الجميع الى المدرسة ..
كاتوري كذلك لكن هناك صوت استوقفها..
كاتي: مرحبا كاتوري...
نظرت كاتوري للخلف و
قالت: أهلا كاتي....أين كنت في الأمس اتصلتعليك ولم تجيبي...
كاتي بارتباك: في الحقيقة يا كاتوري...لقد..لقد....نعم ...لقد ذهبت للسوق..
كاتوري: أمر عجيب لقد كنت في السوق البارحة.. ولم أرك ..؟
كاتي: ماذا......نعم لقد كنت.. في الجانب الآخر منه..
كاتوري: هكذا اذا...
كاتي في نفسها: أوه ..لقد نجوت..
عند كايتو وأصدقائه ..
جاكي: ماذااا ..كنتم البارحة في المطعم جميعكم ولم تخبروني.....كم أنتم خونة...
كايتو: اعذرنا يا جاكي فلقد تواجدنا في ذاك المطعم مصادفة..
جاكي: سأسامحكما هذه المرة لكن في المرة القادمة.. ستدعوانني الى أكبر و أفخر مطعم في مدينتنا...
كايتو: حسنا.. لكني لن أدفع..
جاكي: يا حبيبي ومن سيدفع اذا...
كايتو: أنت ..ادفع..؟
جاكي: ماذا الدعوة ستكون على شرفي لما أدفع..
كايتو: هذه مشكلتك..؟
لم يحتمل ريو كلام جاكي و كايتو..
فقال: توقفا عن هذا..لقد ثقبتما طبلة أذني..
سأدفع أنا..
جاكي: اذا حلت القضية ..كم أنتما صديقان رائعان...
وبينما كايتو و ريو و جاكي في الطريق الى صفهم..
جاكي: ما هذا اليوم السيئ الغوريلا علينا الحصة الأولى..
كايتو: ماذااااااااا ....لقد نسيت ..نعم نسيت..
ريو: ماذا نسيت..
كايتو: لم أكتب الواجب...
جاكي: ماذااااااااا سيعاقبك عقابا شديدا..
كايتو: يا الهى ..ماذا سأفعل..
ريو: خذ دفتري و انقل الواجب ...
كايتو: لكن الغوريلا توقع هذا...فأسئلتي مختلفة عن أسئلتكم.. كما أنها أصعب منها...
جاكي: كان الله في عونك يا صديقي..
كايتو: ماذا الآن..ماذا الآن…. …..وجدتها....سأتظاهر بالمرض...نعم المرض..
جاكي: كم أنت ذكي ..لكن هل تجيد التمثيل..
كايتو وهو يمثل: في أصعب المواقف أيها الصديق.. يضطر المرء لفعل المعجزات..
ريو: هه.. تحولت الى شاعر أيضا..
جاكي وهو يصفق: أحسنت يا كايتو أحسنت لقد كان كلامك مؤثرا جدا...
بعد دقائق دخل الجميع الى الفصل وكان معلم الرياضيات معهم...
كايتو وهو يهمس لـ ريو و جاكي: شباب سننفذ الخطة الآن...
المعلم بعد إلقاء التحية : من لم يكتب واجبة المدرسي فليقف..
جاكي بهمس: الآن يا كايتو ..؟
كايتو: أخخخخ أخخخخ بطني ..انه يؤلمني أخخ يؤلمني كثيرا....لا أستطيع التحمل..
معلم الرياضيات: لا تتظاهر بالكذب أيها الغبي..
كايتو: لكن بطني يؤلمني حقا...
جاكي: نعم أيها المعلم إن بطنه يؤلمه كثيرا..
معلم الرياضيات: وما أدراك أنت.. هل كنت طبيبا يوما...
جاكي: لكنه صديقي و أنا أعرفه جيدا...
معلم الرياضيات: يكفي تمثيلا انك تتهرب لأنك لم تكتب الواجب..
كايتو في نفسه: هذا الغوريلا انه لا يصدق أبدا..
نظر كايتو نحو ريو بنظرة بريئة ..كأنه يقول ساعدني...؟
فهم ريو قصد كايتو وقال: أيها المعلم يبدو أنه على حق هذه المرة هل آخذه الى طبيبة المدرسة..
معلم الرياضيات: أنا أصدقك يا ريو أنت أفضل طلابي...لكن قبل ذهابه ... (وجه نظره نحو كايتو) أظهر لي واجبك..
اتسعت عينا كايتو ووصل فمه الى الأرض وقال
وهو يصرخ: أقول لك إن معدتي تؤلمني بشدة و أنت تقول أظهر لي واجبك ..
معلم الرياضيات بسخرية: هه أرى أنك تصرخ من أعماق قلبك أيها الغبي ولم تقل أن فمك يؤلمك..
كايتو بصوت غير مسموع: غوريلا وهل يؤلم الفم..
معلم الرياضيات: أرى أنك بصحة جيدة ولا تشكو من أي ألم..
كايتو بارتباك: أخخخخ معدتي تؤلمني لقد عاد الألم أخخخ… لما لا تصدقني….
نظر كايتو نحو ريو بنظرة أكثر براءة من سابقتها..
ريو: أيها المعلم ...دعك منه هذه المرة يبدو أنه يتألم بشدة..
نظر كايتو نحو ريو وهو يقول في نفسه: ريو كم أنت صديق حقيقي..؟
معلم الرياضيات: حسنا خذه الى طبيبة المدرسة..
وبينما كايتو و ريو متوجهان نحو الباب ..
معلم الرياضيات: لكن سأكلفك بواجبات مدرسية من الدرجة (A)..
( لمعلم الرياضيات درجاتمتعددة وهي (A.B.C.D). .. ( D) للواجبات السهلة...أما (C ) للواجبات المتوسطة..و(B ) للواجبات التي تحتوي على القليل من الصعوبة
أما (A) فهيه للواجبات الأشد صعوبة)...
كايتو: ماذا لكن هذا ظلم كبير..؟!
ريو بهمس: كف عن هذا و إلا سيكلفك بأشياء يعجز اللسان عن وصفها...
كايتو بهمس: حسنا سألتزم الصمت...
في صف كاتوري..
كاتوري: كاتي هل سمعتي بالخبر المعجزة..؟
كاتي: الخبر المعجزة ..؟؟ وما هو..
كاتوري: بعد ثلاثة أيام من الآن سوف تحظر فرقة ماكس الى مدينتنا لإقامة الحفل السنوي الكبير..؟
كاتي: ماذا يال الروعة..
كاتوري: ومفاجأتي لكي أني اشتريت تذكرتين لدخول الحفلة واحدة لي وواحدة لكي..؟
كاتي: هااه يا لكي من صديقة رائعة يا كاتوري..
بعد انتهاء الدوام المدرسي..
خرج الجميع وتوجهوا الى بيوتهم ...
توجهه ريو الى ريكارد الذي ينتظره في السيارة..
كان ريكارد يبتسم بمكر كأنه يخطط لشيء ما..
ركب ريو السيارة وانطلقا نحو البيت..
ريكارد: ريو ..؟
ريو: ماذا...؟!
ريكارد: عندما كنت أتجول اليوم صباحا في السوق رأيت شيء لم أصدقه..؟
ريو: وما هو..
ريكارد: وجدت فرقة ماكس متنكرة في السوق اليوم ...وطلبت منهم أن نأخذ صورة جماعية لتكون ذكرى ...وقد وافقوا على طلبي كما أنهم وقعوا على الصورة..
ريو: وأين الصورة الآن...دعني أرها..؟
عندما نصل الى البيت سأريها لك...؟
(في نفسه): هههههه خدعتك يا ريو ..بهذه الخطة سأكشف لم لا تهتم للفتيات..؟
بعد ربع ساعة من وصول ريكارد و ريو الى البيت..
ريو: هيا أين الصورة...؟
ريكارد: ليس قبل أن تخبرني بأمر..
ريو: وما هو...
ريكارد: لم لا تهتم للفتيات...؟
ريو: كم أنت ماكر...
ريكارد: هيا أخبرني ...كي أعطيك الصورة..
ريو: حسنا........في الحقيقة لا أريد الاهتمام بأي فتاة الا عندما أنتهي من الثانوية...
ريكارد: لا كنك في السنة الأخيرة من الثانوية الآن...
ريو: قلت لك عندما أنتهي من الثانوية ..
ريكارد: وهل تفكر بفتاة ما...
ريو وهو ينظر للجهة الأخرى: لا ليس بعد..
ريكارد: اذا هذا هو السبب ...حسنا سأذهب لأخذ قيلولة....
وعندما توجه ريكارد الى الباب..
ريو: انتظر....
شعر ريكارد بالارتباك لم يكن يعلم ما الذي سيفعله ....
ريكارد: ماذا هناك..
ريو: الصورة...
ريكارد بالارتباك: ماذا... الصورة...نعم.الصورة ...ترى أين وضعتها ..أين....
ريو: ريكارد...؟..أين الصورة..
ريكارد: في الحقيقة يا ريو... لم تكن لدي أي صورة... لقد... كذبت عليك...؟
ريو: ماذا....
ريكارد: كنت أود أن أعلم لما لا تهتم بالفتيات..؟
ريو: كذبت علي اذا....؟
ريكارد: نعم ..وأنت شخص طيب ستسامحني صحيح ....؟
ريكارد: اذا كنت تريد أن أسامحك عليك بتنفيذ طلبي...؟
ريكارد: طلب ..؟ وما هو..؟
ريو: بعد ثلاثة أيام ستقيم فرقت ماكس احتفالا كبيرا...لذا أحضر لي تذكرة لدخول الحفل..
ريكارد بفرح: ماذا فرقة ماكس ستقيم حفلا حسنا سأذهب لشراء التذكرة قبل نفادهم وسأشتري لي واحدة..
خرج ريكارد من المنزل مسرعا متوجها الى السوق..
أما ريو فقد جلس عل الأريكة وهو يبتسم
وقال: هه مسكين..
ثم أخرج التذكرتين من جيبه
وقال: لقد كنت أول شخص يشترى هذه التذاكر..
وفي الخارج...
ركض ريكارد مسرعا الى المتجر الذي يبيع التذاكر...لكنه اصطدم ...بشخص ووقع أرضا..
ريكارد: أخخخخ ما هذا ألا ترى أمامك أيها الأحمق..
وما أن انتهى ريكارد من جملته ..رفع رأسه ليرى أنها المعلمة جودي..؟؟؟!!

الاسم: جودي..
العمر:21
الشخصية:طيبة القلب ولطيفة جدا وهي معلمة الموسيقى في المدرسة ...عزفها جميل جدا..ستعجب
بـ ريكارد..
....

ريكارد بعد نهوضه قال بارتباك: أنا..أنا..آسف..
لم أكن أقصد صدقيني ...لقد....لقد..كنت في عجلة من أمري...
جودي وقد احّمرت وجنتاها: لا داعي للاعتذاركان علي أنا أيضا الانتباه ...
ريكارد في نفسه: هذه فرصتي...
ريكارد: على كل حال أنا أدعى ريكارد..
جودي: وأنا أدعى جودي....
ريكارد: ريو طالب عندك أليس كذلك..
جودي: نعم فـ ريو من أفضل الطلاب لدي..
ولكن هل تعرفه ..؟
ريكارد: نعم ...في الحقيقة أنا خاله..
جودي: هكذا اذا...أضنك كنت في عجلة من أمرك أليس كذلك....
ريكارد: ماذاااااااا لقد نسيت...
ثم ركض مسرعا...
وهو يقول: التذاكر...
التذاكر..
ظهرت علامات الاستغراب على وجه المعلمة جودي
وقالت بخجل.: كم هو وسيم...
ذهب ريكارد الى صاحب المتجر لكنه استغرب فلم يكن هناك أي زبون..
ريكارد: يااه انه أمر غريب فعلا... إنها تذاكر لفرقة ماكس ..ولم يحظر أحد لشرائها....حقا أمر غريب...
نظر لصاحب المتجر فوجده ينظف المحل..
ريكارد: سيدي لو سمحت أريد تذكرتين لحفل فرقة ماكس..
صاحب المتجر: أنا آسف يا سيدي لكن التذاكر قد انتهت ..لم نعد نملك أي واحدة...لذلك انتظر العام القادم...
ريكارد بدهشة: ماذاااااااا التذاكر انتهت...
غير معقول....
خرج ريكارد من المتجر وهو حزين..
ويقول: ما الذي سأفعله الآن..
عند كاتوري..
كانت كاتوري جالسة تشاهد التلفاز...
آتى إليها كايتو مسرعا ومعه دفتر و قلم..
كايتو: كاتوري...أرجوك أكتبي لي الواجب..
كاتوري: مستحيل اعتمد على مجهودك الخاص..
كايتو: لكنها مسائل من الدرجة (A )..
كيف باستطاعتي أن أحلها...
كاتوري: ليست مشكلتي..
كايتو في نفسه: كم هي عنيدة...ها وجدتها..
كايتو: حسنا سأدعوك على مطعم يصنع أفضل أنواع الحلوى ...ما رأيك ..؟
كاتوري: ماذا مطعم الحلوى ...مممممم
لكن بشرط أن تكون كاتي معي ...
كايتو: حسنا...
كاتوري: اذا أعطني دفترك..
وبينما كاتوري تحل واجب كايتو..
كاتوري: حقا أنها مسائل صعبة لكني أستطيع حلها.....ما الذي فعلته ليعطيك هذه المسائل صعبة....
كايتو بارتباك: ها لا لا شيء ..أكملي ..أكملي..
دخل ريكارد البيت وهو حزين...
ريكارد: مرحبا...؟
كان ريو جالسا في الصالة ينتظره..
ريو: هل أحظرت التذاكر...
ريكارد: في الحقيقة يا ريو لقد انتهت..
بعد أن انتهى ريكارد من جملته عم الصمت أرجاء الغرفة..
ريو: لا بأس...
ريكارد: أحقا ما تقول؟!!
ريو: لقد كنت أول شخص يشتري هذه التذاكر..
ريكارد: ماذا......أنت تملك تذكرتين...
ريو: نعم خططت لكل هذا..
توجهه ريكارد نحو ريو بسرعة و ضمة بقوة
وقال: اذا أنت خططت أن يكون لقائي مع المعلمة جودي هكذا....كم أنت عبقري يا ريو..
ظهرت علامات الاستغراب على وجه ريو..
وقال في نفسه: لكن هذا أفضل من أن يحزن ويغضب علي...
ريو: اذا هيا ابتعد تكاد تخنقني...؟
.............
وهذه الحلقة الخامسة ..
خلصت وأتمنى أنها أعجبتكم

[url=http://www.gulfup.com/?oSQuqz][/url]

[size=12]ما أصعب أن تبكي بلا .. " دموع" ..

وما أصعـــــب أن تذهب بلا .. " رجوع " ..

وما اصعب أن تشعر .. " بالضيق" ..

وكأن المكان من حولك .. "يضــــــيق‏



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحلى بنوته
مشرفة قسم ((كونان وناروتو))
مشرفة قسم ((كونان وناروتو))
avatar

انثى

عدد المساهمات : 834

انآآ هـ ن ـآآ منن! : 29/09/2010

العمر : 20

الموقع : Ask

مُساهمةموضوع: رد: انغام الحب قصة انمي ر ائعة    الجمعة يناير 21, 2011 6:53 am


الحلقة السادسة
( فرح القلب )..
ظهرت علامات الاستغراب على وجه ريو..
وقال في نفسه: هذا أفضل من أن يحزن ويغضب علي...
ريو: اذا هيا ابتعد.... تكاد تخنقني...؟
.......
بعد مرور ثلاثة أيام...
الساعة السادسة مساءا...
بدلت كاتوري ملابسها..لتذهب الى الحفل الموسيقي ..ارتدت تنوره قصيرة سوداء ..وقميص وردي ..ونزعت شريطة رأسها و أبقت شعرها الطويل مفتوحا..كما ارتدت حذاءا طويلا لونه أسود...لقد كانت جميله حقا..
خرجت كاتوري من المنزل ووجدت أخاها كايتو في انتظارها..
كايتو: كل هذا الوقت فقط لتبدلي ملابسك..
كاتوري: اعذرني يا كايتو و الآن فلنذهب الى كاتي فلقد تأخرنا عليها كثيرا..
كايتو: انظروا من يتكلم ....
كاتوري: ماذا..
كايتو: لاشيء هيا بنا..
بعد دقائق وصل كلا من كايتو و كاتوري الى الفندق الذي تسكن به كاتي..
كانت كاتي واقفة أمام باب الفندق تنتظرهما..
كاتوري: هيييييه كاتي مرحبا..
التفتت كاتي نحو كاتوري و ابتسمت لها..
كاتي: أهلا كاتوري ..أهلا كايتو...
كانت كاتي جميلة كذلك لقد كانت ترتدي فستانا قصيرا لونه أزرق و حذاءا لونه أبيض كما أنها وضعت قبعة صغيرة لونها أبيض وتضع القلادة التي أخذتها من والدتها ...لقد كانت جميلة فعلا..
نظر كايتو إليها وقد احّمرت وجنتاه ونظر للجهة الأخرى..
كاتوري: ياه.. تبدين رائعة فعلا..
كاتي: لكنك تبدين جميلة أكثر مني ..؟
كاتوري: دعك من هذا الآن ..
كايتو: هيا أسرعا كفا عن هذا الكلام لقد تأخرنا كثيرا إنها السادسة و النصف..
في منزل ريو...
خرج ريو و ريكارد من المنزل و توجها نحو السيارة ..
الساعة السابعة وقت الحفل..
توجه كلا من كايتو و كاتوري و كاتي الى مكان الحفل ..كان الحفل في احدى الحدائق العامة الكبيرة..ولقد تواجد فيه الكثير من الشبان و الشابات و كان المكان مزدحم كثيرا
كاتوري: ياه يال سعادتي لقد وصلنا في الوقت المناسب..
كاتي: أنا سعيدة أيضا ...فـأنا متشوقة لرؤية أفراد فرقة ماكس..
التفت كايتو يمينا وشمالا ..كان يبحث عن جاكي و ريو..
لكن أتى له صوت من بعيد: كايتوووووووو
التفتت كايتو الى مصدر الصوت ليرى أنه جاكي..
كايتو: هيه جاكي أهلا بك..
ركض جاكي نحو كايتو وقال: أين ريو ألم تره..
كايتو: كلا ربما هو وسط هذا الازدحام...
عند كاتوري و كاتي...
كاتوري: انظري يا كاتي ماذا أحظرت..
كاتي: ياه انها آلة تصوير..
كاتوري: نعم...أريد أن آخذ صورة مشتركة مع فرقة ماكس..
لكن قاطعهما هذا الصوت..
كايري: هه وهل تظنين أنهم سوف يقبلون بالتصوير مع فتاة قبيحة مثلك...
جوليا ببرود: هه سوف يرمون الكاميره في وجهك..
لقد كانت كايري ترتدي تنوره قصيرة بنفسجية اللون وقميصا وردي اللون...أما جوليا كانت ترتدي بنطلون جينز و قميصا أبيض..
كاتوري: وما شأنك أنتي أيتها المتطفلة..
كايري: كنت أود أن أخبرك أنكي قبيحة جدا اليوم..
كاتوري: ومن طلب رأيك أنت أيتها الغبية
كايري: ماذا..
جوليا: تكلمي باحترام مع كيري أيتها الحمقاء
كاتي: اصمتي أنت ...
كاتوري: دعك منهما يا كاتي ولنذهب الى مكان آخر ففرقة ماكس ستبدأ بالعزف الآن..
كايتو: انظر يا جاكي انه ريو واقف هناك..
جاكي: نعم لقد رأيته و ريكارد معه أيضا..
كايتو: فلنذهب إليهما الآن..
كاتوري: كاتي انظري سيبدؤون الآن..
كاتي: ياااه كم أنا متشوقة لذلك..؟
عند كايتو..
كايتو: مرحبا ريو ..مرحبا ريكارد..
ريكارد: أهلا كايتو..
جاكي:انظروا سيبدؤون الآن...
عم الصمت أرجاء المكان ..لقد كان جميع الموجودون يحدقون بأفراد الفرقة ...
لكن هناك فرد من الفرقة بدأ بالكلام..
ماكس: أهلا و سهلا بكم يا سكان مدينة باريس..
اليوم سنقدم لكم أغنية بعنوان
I will be with you ) )
وما أن انتهى ماكس من جملته حتى تعالت أصوات المعجبين..
ماكس: لكن قبل هذا سأعرفكم على أعضاء فرقتنا..
أولا أنا ماكس..

الاسم: ماكس..قائد الفرقة وله صوت جميل في الغناء..
ماكس:ثانيا ريك

الاسم: ريك ماهر في طرق الطبول
ماكس: ثالثا روك..

الاسم: روك.. ماهر جدا في العزف على القيثارة
ماكس: رابعا و أخيرا جاك..

الاسم: جاك ماهر جدا في العزف في البيانو..
وما أن انتهى ماكس من التعريف على أعضاء الفرقة ..حتى تعالت أصوات الجمهور ..
ماكس: والآن فلنبدأ...
بدأت الفرقة في الغناء وكان الجمهور سعيدا جدا
كاتي: يااه إنهم رائعون حقا..
كاتوري: قلت لك ..يااه انها فرقتي المفضلة...
عند ريو..
كان ريو ينظر نحو الفرقة وهو سعيد جدا..
ريكارد: هيه ريو انه حلم يتحقق أليس كذالك..
ريو: هل لك أن تسكت أريد أن أحفظ كلماتها..
جاكي لـ كايتو: ان عزفهم جميل أليس كذلك..
كايتو: هه لا بأس فيه ...
لقد كان كايتو يشعر بالملل فأخذ يلتفت يمينا و شمالا الى أن وقعت عينيه على شخص ...
فاتسعت عيناه كثيرا وقال: جاكي...جاكي..
جاكي لم يلتفت اليه: ماذا تريد دعني أسمع الأغنية ..
كايتو: انظر انه شيء لا يصدق ...؟
جاكي: ما الذي تقصده..
كايتو: انه الغوريلا ....
جاكي: ماذا أتمزح معي...
كايتو: انظر بنفسك..
التفت جاكي الى الشخص الذي أشار اليه كايتو..
واتسعت عيناه بما رأى..
جاكي: هااه انه هو حقا...
كايتو: قلت لك لكن ما يحيرني هو..ما الذي يفعله هنا..
جاكي: سؤال غبي بتأكيد أتى ليشاهد الحفل..
كايتو: لكني أستغرب هذا بشدة لم أكن أتوقع أنه يحب مشاهدة الفرق الموسيقية..
جاكي: اذا لما لا تسأله ..
كايتو: ماذا هل جننت ..من يدري ربما يكلفني بواجب مدرسي ..
جاكي: لا بأس لن تخسر شيئا اذهب و سأله ..
كايتو: حسنا..
بينما ريكارد ينظر بتمعن للفرقة وقعت عيناه على شخص كان يقف أمامه...
ريكارد: هاه..إنها هي
انتبه ريو إلى ريكارد وقال: ماذا تقصد..
ريكارد: انها..جودي..
ريو: أتقصد معلمة الموسيقى في مدرستنا ..؟
ريكارد: نعم..
ريو: اذا لما لا تذهب إليها..
ريكارد: حسنا سأذهب ..
كانت جودي تنظر للفرقة بسعادة بالغة ..
اقترب ريكارد من جودي..بخطا بطيئة ..
ريكارد: مرحبا ..
التفتت جودي الى ريكارد واحمرت و جنتاها
جودي: أهلا ريكارد...
ريكارد: في الحقيقة لم أتوقع وجودك هنا..
جودي: و أنا كذلك ..
ريكارد: يبدو أننا متشابهان كثيرا..
جودي: أظن ذلك..
وبعدها ضحك كلا منهما بخجل..
كان هناك من ينظر إليهم بغضب شديد..
معلم الرياضيات بغضب: من أين جاء هذا الأحمق..؟
كان كايتو يقترب من معلم الرياضيات وهو مستغرب حضوره إلى هنا لذا قرر أن يسأله..
كايتو: مرحبا أستاذ جيم ..من الغريب أن أجدك في هذا المكان ...كما تعلم هذا المكان لشبان و الشابات....؟
نظر معلم الرياضيات الى كايتو بغضب: وما شأنك أنت أيها الغبي...؟ وهل تظن أنني عجوز..؟
كايتو بعد أن بلع ريقه: ها ..ماذا؟ أنا آسف على الإزعاج سوف أذهب الآن..
تدارك جيم الوضع وسحب كايتو..وقال له بلطف: هيه كايتو ..ألا تعلم من يكون ذاك الذي يقف مع المعلمة جودي ..
استغرب كايتو هذا السؤال ونظر للمعلم بمكر: ماذا ولما هذا السؤال..؟
جيم: اصمت وجاوبني بسرعة..
كايتو: لكن لدي شرط..
جيم: شرط..؟ وما هو..
كايتو: أريدك أن تمنعني من الواجبات المدرسية لمدة شهر...
جيم: لكنها فترة طويلة..
كايتو: حسنا لن أخبرك من يكون..
جيم: حسنا..حسنا..اتفقنا ولكن أخبرني من يكون..
كايتو: انه يدعى ريكارد وهو خال ريو أتى الى مدينتنا ليبقى مع ريو الى يصل والده...
و أظنه معجب بالمعلمة جودي..
جيم بغضب: ماذا معجب بها...حسنا اغرب عن وجهي الآن ...
ذهب كايتو مسرعا الى جاكي
وقال له: جاكي لقد عرفت سر الغوريلا..
جاكي باستغراب: سر الغوريلا ...
كايتو: نعم..
جاكي: و ما هو ؟
كايتو: انه معجب بالمعلمة جودي..
جاكي: ماذا أحقا ما تقول...
كايتو: نعم ..لقد عرفت هذا بنفسي...
انتهت فرقة ماكس من العزف وتوجه الكثير من الجمهور لأخذ تواقيعهم..
مرت ساعة تقريبا وانتهى الجمهور من أخذ التواقيع..
كانت الفرقة على وشك الرحيل ..لكن كاتوري و كاتي اقتربتا من أعضاء الفرقة..
كاتوري: أ...عفوا سيد ماكس ...
ماكس: هاه أهلا بك ماذا هناك..
كاتوري: أنا وصديقتي نريد أن نحصل على صورة تذكارية معكم..
روك: هيا يا ماكس علينا الرحيل
ماكس: انتظر يا صديقي علينا أن ننفذ رغبة هذه الفتاة ..
ريك: عن أي رغبة تتحدث..
ماكس: إنها تريد أخذ صورة جماعية لنا..
جاك: حسنا لا مانع لدي..
ريك+روك: ونحن أيضا..
كاتوري: هااه شكرا لكم
اصطف كلا من أعضاء الفرقة و كاتوري و كاتي لأخذ الصورة وطلبا من أحد الجمهور التقاط الصورة لهم..
وبعدها تشششششك ...
كاتوري: شكرا لكم لقد قضينا معكم وقتا رائعا ..
ماكس: بل الشكر لكم لقد كان تواجدكم هنا كثيرا ومسعدا لنا ....
كاتي: عفوا هل ستأتون للغناء هنا في مدينتنا مره أخرى ..
ماكس: أظن هذا فمدينتكم رائعة فعلا..
روك: هيا يا ماكس لقد تأخرنا على الطائرة ..
ماكس: ها أنا قادم ..والآن الى اللقاء...
لوحت كلا من كاتوري و كاتي للفرقة
وقالتا: الى اللقاء....
عند ريكارد ...
ريكارد: لقد كان حفلا رائعا ..ولقد سعدت بالبقاء معك يا آنسه جودي...
جودي: و أنا كذلك والآن الى اللقاء ...
ريكارد: الى اللقاء ..
ريو: كل هذا لتوديعها ..؟
ريكارد: وما شأنك أنت ....أنت لم تجرب الـحـ....
ريو بمكر: الـحـ...؟ ماذا..؟؟؟
ريكارد بتوتر: أ.....أ ...الاحترام نعم الاحترام ..
ريو: هه لقد صدقتك ..على فكرة أنصحك أن تتقدم لخطبتها غدا...
ريكارد: خطبة ...أي خطبة ...
ريو: لا تتظاهر بالغباء و هيا بنا...
عند كاتوري...
كاتوري: حسنا كاتي أراكي غدا في المدرسة
كاتي: حسنا الى اللقاء ...
كاتوري: الى اللقاء...
.......

[url=http://www.gulfup.com/?oSQuqz][/url]

[size=12]ما أصعب أن تبكي بلا .. " دموع" ..

وما أصعـــــب أن تذهب بلا .. " رجوع " ..

وما اصعب أن تشعر .. " بالضيق" ..

وكأن المكان من حولك .. "يضــــــيق‏



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحلى بنوته
مشرفة قسم ((كونان وناروتو))
مشرفة قسم ((كونان وناروتو))
avatar

انثى

عدد المساهمات : 834

انآآ هـ ن ـآآ منن! : 29/09/2010

العمر : 20

الموقع : Ask

مُساهمةموضوع: رد: انغام الحب قصة انمي ر ائعة    الجمعة يناير 21, 2011 7:05 am

.......
الحلقة السابعة..
( صدمة القلب )
عند كاتوري...
كاتوري: حسنا كاتي أراك غدا في المدرسة
كاتي: حسنا الى اللقاء ...
كاتوري: الى اللقاء...
في صباح اليوم التالي ...
كانت كاتوري سعيدة جدا خرجت من البيت هي و كايتو..
كاتوري: لقد تأخرت كثيرا في النوم..
كايتو:دعك من هذا.. ألن نذهب الى كاتي ..؟
كاتوري: كلا لقد أخبرتني أنها ستذهب الى المدرسة بمفردها...
كايتو في نفسه: سحقا ...
توجهت كاتوري هي و كايتو الى المدرسة
وفي المدرسة اتجهت كاتوري الى فصلها و كايتو الى فصله
في فصل كاتوري...
كاتوري: مرحبا...
الجميع: أهلا...
كاتي: ها قد أتيت أخيرا ...
كاتوري: في الحقيقة كل هذا بسبب كايتو لقد استغرق بالنوم...؟
كاتي: انه كسول جدا...
كاتوري: معك حق ...
كانت كايري جالسه على مقعدها و بجانبها جولي..
كايري: حسنا يا كاتوري سأجعلك تندمين أنت و صديقتك الحمقاء...
في فصل كايتو..
كان كايتو جالس على الطاولة و هو شارد الذهن..
جاكي: هيه كايتو ما بك لما تبدو شارد الذهن هكذا ...
كايتو: انه الحب يا صديقي....
جاكي: ماذا الحب....
كايتو: نعم يا جاكي ..أنا أحب فتاة ...
جاكي: ومن تكون تعيسة الحظ تلك...
كايتو بغضب: وماذا تقصد بكلامك هاه...؟
جاكي: لا ...لا شيء هيا قل لي من تكون..
كايتو: إنها صديقة أختي كاتوري ....كاتي...
جاكي: هاه أتقصد تلك الفتاة الجديدة..
كايتو: نعم...
جاكي: وما ستفعل الآن ...
كايتو: لا أدري...
قاطعهما ذاك الصوت...
ريو: مرحبا...
كايتو+جاكي: أهلا ريو...
جاكي: تعال يا ريو واسمع ما يقوله كايتو..
ريو: ماذا تقصد..
جاكي: انه يحب...
نظر ريو الى كايتو باستغراب وقال: عجبا أنت و ريكارد تمران بنفس الشيء ....
كايتو: ماذا وهل ريكارد يحب ....
ريو وهو يجلس على الكرسي : نعم ..يحب المعلمة جودي...
كايتو+جاكي: ماذااااااااااااا ؟؟؟!!
ريو: ما بكما لما كل هذه الدهشة..
كايتو: لأن علمنا أن الغوريلا تحب المعلمة جودي...
ريو: ماذا أحقا ما تقول...؟
كايتو: نعم...
ريو: لكن خالي ريكارد يحب المعلمة جودي و هي تحبه و سيتقدم لخطبتها..
جاكي: اذا ستتحطم مشاعر معلم الرياضيات..
كايتو بصوت مرتفع: ههههههههه سيكون من الرائع رؤية الغوريلا حزينه....
جاكي: اخفض صوتك والا سمعك..
ريو: بعدها سيكلفك بالواجبات الصعبة..
كايتو: لن يفعل ذلك...؟
جاكي: وما أدراك...
كايتو: لقد عقدت معه البارحة اتفاقا وهو أن لا يكلفني بالواجبات المدرسية مدة شهر....؟
ريو: كم أنت ماكر....
لكن قاطعهم ذلك الصوت المرتفع ...
التفت جميع الطلاب الى مصدر الصوت و اذا هو معلم الرياضيات في أشد لحظاته غضبا..
جاكي: يا الهي ما الذي حصل له...
كايتو: ربما هو غاضب لأنه رأى البارحة المعلمة جودي و معها ريكارد..؟
معلم الرياضيات بغضب : سكوووووت ..اليوم سيكون هنالك اختبار في مادة الرياضيات وسيكون من خمسة أوراق...و الأسئلة من الدرجة((A....
الطلاب بدهشة: مااااذاااا اختبار...؟؟!
كايتو: سحقا له ...ليتني عقدت معه اتفاقا آخر للاختبار..
جاكي: فات الأوان يا صديقي من المستحيل أن ننجح سنرسب لا محالة ...
كايتو بضحكه ماكرة: هه لا يا صديقي فكايتو لا يعترف بالمستحيل أبدا ولدي خطه...
جاكي:وما هي ...
كايتو: سنطلب من ريو أن يغششنا ...
جاكي: ماذا ريو وهل تظن أنه سيوافق ..
كايتو: لنر...
التفت الى كايتو معلم الرياضيات وكأنه يشك في أمره..
معلم الرياضيات: كايتووو...
كايتو بصوت خافت: ورطه ماذا يريد ذاك الغوريلا..مـ..ماذا هناك..
معلم الرياضيات: أريدك أن تجلس في المقعد الأمامي...فالطالب الذي كان يجلس فيه متغيب اليوم ..
كايتو: لا ...لا شكرا لك أنا مرتاح هنا في مكاني..
معلم الرياضيات بغضب: أنا لم أطلب رأيك
هيا تعال الى هنا...
كايتو: حـ...حسنا ها أنا ذا..
جلس كايتو في المقعد الأمامي وبدأ معلم الرياضيات بتوزيع أوراق الاختبار...
عند كاتوري..
تم تقسيم الفتيات و الصبيان الى مجموعتين
معلمة الرياضة للفتيات: هيا يا بنات إلبسن ملابس الرياضة و اذهبن لتلك الصالة..
الفتيات: حسنا ...
بعد تبديل الفتيات لملابسهن توجهن الى معلمة الرياضة ..
معلمة الرياضة: حسنا تدريبنا اليوم هو الجري
لذا سيكون هنالك متنافسون المتنافسات الأولات
هن كاتي و آمي ..
هيا تقدما ...ستتسابقان الى خط النهاية ولنرى من هي الفائزة ...
كاتي + آمي: حسنا ...
معلمة الرياضة: عزيزتي كاتي لما لا تنزعين قبعتك ستزعجك بالسباق...
كاتي بارتباك: هاه...أ..أ... لا....لا أنا مرتاحة بها
معلمة الرياضة: حسنا ...هيا تمركزا...استعدا...
و صصصصصصو(صوت الصفارة) انطلقا..
كاتي وهي تضع يدها على قبعتها وبصوت غير مسموع: هه لن تهزمني هذه البشرية لأن طبيعتي في الحقيقة هي قطه و أنا سريعة في الجري..
انطلقت كاتي بسرعة رهيبة الى خط النهاية و ارتسمت على الجميع علامات الدهشة ..
كاتي: لقد وصلت
آمي: انك سريعة جدا ...لم أستطع اللحاق بك..
كاتي: لا أحد يضاهيني في الجري..
آمي: لا أشك في هذا ..
معلمة الرياضة: هيه كاتي آمي هيا تعالا بسرعة سيحين دور الفتاتان اللتان بعد اسميكما ..
كاتي+آمي: نحن قادمتان...
معلمة الرياضة: جيد فازت كاتي على آمي وقد حان دور كاتوري و .......كايري ..
كاتوري: ماذا أنا و كايري..
كايري: نعم هه يبدو أنك خائفة ..
كاتوري: أنا لا أخاف منك ..هيا استعدي للخساره..
المعلمة: هيا تمركزا....استعدا..
و صصصصصصو انطلقا..
انطلقت كلا من كاتوري و كايري الى خط النهاية..
كايري في نفسها: سأريك من أنا...
لقد كانت كايري في المقدمة وكانت تخطط لفعل قبيح لكاتوري ..
ركلت كايري الحجر الذي أمامها نحو كاتوري
دون ملاحظة المعلمة ومن معها..
فتعثرت كاتوري بذاك الحجر و سقطت أرضا..
كانت كايري تضحك بخبث وتوجهت الى خط النهاية ...
ركضت المعلمة و كاتي ومن معهما الى كاتوري..
المعلمة: كاتوري هل أنت بخير؟
كاتوري: لا ..لا تقلقي انه ألم بسيط ..
المعلمة: اذا دعيني أره..
كاتوري: لا داعي لذلك صدقيني أنا بخير
المعلمة: لا تحاولي منعي و دعيني أره ..
أبعدت المعلمة يدي كاتوري واندهشت بما رأت..
كاتي: انك جريحة ودمائك تسيل ..
المعلمة: كاتي ساعديني سننقلها الى طبيبة المدرسة ..
حملت كلا من كاتي و المعلمة كاتوري و أخذاها الى طبيبة المدرسة..
كانت كايري تضحك بضحكة ممزوجة بالخبث و المكر..
جوليا ببرود: أحسنت فلم يلاحظك أحد..
كايري: هه لم تري شيئا بعد..
عند طبيبة المدرسة..
المعلمة: هل هي بخير الآن ..
الطبيبة: نعم لقد عقمت الجرح لها وستكون بخير لكن (التفتت الى كاتوري)لا تمشي كثيرا على قدمك وارتاحي جيدا ..
كاتوري: حسنا
خرجت كاتوري و كاتي و المعلمة من غرفة الطبيبة ..
المعلمة: عليك أن لا تجهدي نفسك و ارتاحي جيدا..
كاتوري: لا تقلقوا علي فأنا بخير
كاتي: أشك في ذلك انك تتألمين وهذا واضح عليك..
وقت الاستراحة..
خرج كايتو و ريو و جاكي من الفصل و توجهوا الى الكافتيريا ..
كايتو: لقد كان الامتحان صعب جدا ..سأرسب دون شك ..
جاكي: معك حق سأرسب أنا أيضا ..
كايتو: فلننسى الأمر ...فأنا جائع
عند كاتوري..
كاتوري: حسنا سأذهب لشراء الطعام ..
كاتي: ماذا...ماذا تشترين الطعام ..لن أسمح لكي ..هيا اجلسي على هذه الطاولة و أنا التي ستشتري الطعام ..
كاتوري: لكن..
كاتي: من دون لكن ..
كاتوري: حسنا شكرا لكي
ذهبت كاتي لشراء الطعام
جلس كايتو و ريو و جاكي يتناولون طعامهم ..
بينما كاتوري تضع يدها على قدمها وهي تتألم..
انتبه كايتو الى شقيقته وشعر بالقلق فقرر الذهاب للاطمئنان عليها ..
كاتوري في نفسها: انه تؤلم حقا..
اقتربت كايري و جوليا الى كاتوري..
كايري: هه انك تستحقين هذا أيتها الحمقاء
جوليا ببرود: كان هذا رحيما جدا يا كايري كان عليك رمي صخرة أكبر من تلك بقليل..
كايري: أنت على حق ..لكن ما يهمني الآن أنها تتألم..
كاتوري : ماذا تقصدين بكلامك ..
كايري: ألم تفهمي حتى الآن ...أنا من رمى بتلك الصخرة وجعلك تتألمين ..
كاتوري بغضب ممزوج بالألم: كم أنت خبيثة و متعجرفة لا عجب أن الجميع يكرهونك ..
كايري بغضب: ماذا ....سأريك من أكون..
رفعت كايري يدها لتصفع كاتوري لكن هناك من أمسك بيدها ..
التفتت كايري لترى من أمسك بها لتجد أنه كايتو
كاتوري في نفسها: أخي ..؟
كايتو بنظرات غاضبه: لن أسمح لك من أن تقتربي من شقيقتي و تفعلي ما يحلو لكي..
كايري بعد أن أبعدت يدها: استمع إلي جيدا أنت وشقيقتك الحمقاء لن أدعكما بحالكما و سأريكما من أنا ..
كايتو: لن أسمح لك من لمس شعره و احده من كاتوري ..
كايري: هه سنرى ذلك ...
ثم ابتعدت عنهما و جلست بالطاولة القريبة منهم
جلس كايتو على الكرسي المقابل لشقيقته كايتو بعد أن التفتت الى شقيقته: كاتوري ما بك ما الذي فعلته بك تلك المتعجرفة ..
كاتوري بحزن: لا تقلق ...فقد تعثرت أثناء السباق الذي دار بيننا ..
كايتو: وهل هي السبب في ذلك ..
كاتوري: ...........
كايتو: أجيبيني ؟
كاتوري: أ....أجل
كايتو: تلك الجبانة سأجعلها تندم بما فعلت ..
كاتوري بابتسامه خافته : كايتو...أنا فخوره بك يا أخي ...
كايتو باستغراب و غرور: ماذا فخوره بي ..هه كنت أعلم أنني فتا رائع و الجميع يحبني ..
كاتوري: لا تجعلني أسحب كلامي ..
كايتو: لا...لا تفعلي هههههه فأنا سعيد بذلك
اقتربت منهما كاتي والطعام معها
كاتي: هاه كايتو هنا ..أنا آسفة فقد شريت لي و لي كاتوري ولم أكن أعلم أنك ستأتي لأشتري لك..؟
كايتو بالارتباك بعد وقوفه: أ..أ ..لا ...لا داعي لذلك فقد أتيت الى هنا لأتحدث الى كاتوري و طعامي هناك عند ريو و جاكي ..
كاتي: هكذا اذا ..
كايتو: حسنا سأتركما الآن..الى اللقاء..
كاتوري و كاتي : الى اللقاء ..
عند طاولة الصبيان ..
جاكي: أحسنت يا كايتو لقد كنت بطل ..
ريو: لم أتوقع أنك ستفعل ذلك ..
كايتو: هه بتأكيد أنا بطل لا أحد يستطيع الوقوف بوجهي أبدا...
جاكي: أعرف شخصا يستطيع ذلك ..
ريو: و أنا كذلك ..
كايتو: من هما و انظرا كيف سألقنهما درسا ..
ريو: هل تستطيع ذلك حقا ..
جاكي: أشك في ذلك..
كايتو: من هما أخبراني حالا وسأريكما ما سأفعل بهما ..؟
ريو+جاكي: الغوريلا و....كاتي..
نبض قلب كايتو عندما سمع باسم كاتي ونظر لصديقيه بدهشة..؟
ريو: كما توقعت تماما ..
جاكي: لن تستطيع الوقوف بوجههما ..
كايتو بغضب بعد أن احمرت و جنتاه: توقفا عن ذلك حالا ....؟
عند كاتوري...
كاتي بغضب بعد أن أخبرتها كاتوري بما حدث: لو أني كنت هنا لما سمحت لها بفعل ذلك تلك الحمقاء لقد كانت سبب إصابتك..
كاتوري: لا تقلقي فقد ساعدني كايتو و مر الأمر بسلام...
بعد ذلك انتهت الاستراحة وذهب الجميع الى فصلهم ..
في فصل كاتوري دخلت المعلمة جودي..
جودي بعد أن ألقت التحية : اليوم سنكمل ما بدأناه الحصة الماضية ...وهو درس العزف
التفتت المعلمة جودي الى كاتوري..
جودي: كاتوري ..هل تشعرين بتحسن لقد سمعت بما حصل لك ..
كاتوري: نعم أشعر بتحسن شكرا لك
جودي: حسنا لنبدأ الدرس ..
بدأ درس العزف وانتهت الحصة بسرعة كما انتهى اليوم الدراسي ...
في منزل كاتوري بعد دخولها..
والدتها: ابنتي كاتوري ؟؟...ماذا حصل لك من فعل بك هذا ....هل أنتي بخير أجبيني ؟؟!!
كايتو: أوه كل هذا لكاتوري فقط لأنها مصابه؟
لو أنني أصبت لما فعلت كل هذا ..؟
والدتهما: اصمت أنت ....أين كنت عن أختك عندما أصيبت...
كاتوري: أمي ..هذه ليست غلطت كايتو
فقد تعثرت في السباق هذا كل ما حدث...
والدتهما: وهل عقمت الطبيبة جرحك ..
كاتوري: نعم فعلت ...
والدتهما: هذا جيد ..و الآن عليك أن ترتاحي جيدا ...
كايتو: حسنا أنا ذاهب لأنام قليلا ...
في منزل ريو...
كان كلا من ريو و ريكارد جالسين في الصالة بعد تبديلهما لملابسهما ...
ريكارد: ....ريو...؟
ريو:ماذا تريد ...
ريكارد:في الحقيقة....يا ريو.. أنا أفكر بخطبة الآنسة جودي..
ريو: وماذا تريدني أن أفعل...؟
ريكارد:أخبرني كيف هي الطريقة في ذلك..
ريو: هذا أمر سهل اذهب الى منزلهم واطرق الباب وقل لهم أريد خطبة ابنتكم ....
ولا يوجد ذكاء في ذلك ..
ريكارد بتذمر: مممم كم أنت أحمق ...أنا لا أعلم إن كانت تبادلني الشعور نفسه ...
ريو:إذا ادعها على العشاء و أخبرها بما تريد وانتظر ردة فعلها...
ريكارد بانتصار: نعم ...هذه هي الطريقة الأفضل...شكرا لك يا ريو...
في منزل كايري ..تحديدا في غرفتها ..
كايري: تلك الحمقاء كاتوري و صديقتها كاتي ..
إنهما تغيظانني كثيرا ...لكن كاتي غريبة الأطوار فهي لا تنزع قبعتها أبدا ....ترى هل يوجد سر في ذلك ...سأكتشفه غدا فهو عطله... لأني أعلم أنهما تتنزهان كل يوم في الحديقة ...
في اليوم التالي ... منزل كاتوري..
كاتوري: يا له من يوم رائع وساقي تبدو جيده اليوم... لكني أشعر أن هذا اليوم لن يمحى من ذاكرتي أبدا ...حسنا سأتصل على كاتي لنتنزه معا..
في منزل كاتي...
كاتي: حسنا أراك في الحديقة العامة...
خرجت كلا من كاتي و كاتوري وتوجهتا الى الحديقة العامة ..
كاتي:كاتوري ..هل تشعرين بتحسن...؟
كاتوري: نعم فساقي الآن بصحة جيدة..
كاتي: هذا جيد ...
كاتوري: لكن أتعلمين ماذا أريد..؟
كاتي: ماذا...
كاتوري: أريد لكم كايري الحمقاء بما فعلت..
كاتي: وأنا كذلك أريد ذلك.....
كايري: تريدين ماذا أيتها المتعجرفة ..
كاتي+كاتوري: أنــــت ؟
كايري: نعم أنا ...
كاتي: وماذا تريدين...
كايري: حسابي لم ينتهي معكما...
كاتوري:حقا وماذا ستفعلين ..
كايري: أولا أريدك أن تبتعدي عن ريو نهائيا؟
كاتوري: لن أبتعد عنه من المستحيل أن أتركه..
كايري: ستتركينه رغما عنك...
كاتوري: لن أفعل و سترين..
كايري: إذا سأريك من أنا
كاتي:توقفي عن هذا يا كايري ..
كايري:وما شأنك أنت ..؟
كاتي: كاتوري صديقتي المفضلة ..لن أجعلك تؤذينها ...
كايري في نفسها: هذه فرصتي لنزع قبعتها ..
كايري: إذا أرني ما ستفعلين يا صاحبت القبعة ..
وهنا دفعت كايري كاتي بقوة ..وسقطت كاتي على الأرض كما سقطت قبعتها منها ..
كايري وهي تصرخ: آآآآآآآآه من...من أنت إن لك أذنان كالقطة ...من تكونين ...؟
صعقت كاتوري بما رأته ...وشلت حركتها تماما لم تستطع النطق بأي كلمه كأنها فقدت القدرة على الكلام ...
..........

[url=http://www.gulfup.com/?oSQuqz][/url]

[size=12]ما أصعب أن تبكي بلا .. " دموع" ..

وما أصعـــــب أن تذهب بلا .. " رجوع " ..

وما اصعب أن تشعر .. " بالضيق" ..

وكأن المكان من حولك .. "يضــــــيق‏



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملكة الأنمي
|| الآدآرهـّ العّآمهـّ ~
|| الآدآرهـّ العّآمهـّ ~
avatar

انثى

عدد المساهمات : 2336

انآآ هـ ن ـآآ منن! : 22/08/2010

الموقع : بين الانمي

مُساهمةموضوع: رد: انغام الحب قصة انمي ر ائعة    الأربعاء يناير 26, 2011 4:31 am

مشكووووووووووووره ..
..ع..
البارتات ..
صارلي يومين اقراهم..
اليوم خلصت..
رووووووووووعه..
ننتضر التكمله ..
بااااااااي..

[url=http://www.gulfup.com/?oSQuqz][/url]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


تتشابه الكثير من الأنيميات [رومانسية .. أكشن .. شونين]

ومع ذلك .. عندما يتشابه الجميع يظل الأنمي كيمي ني تودوكي هو المميز بينهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://anemi2010.yoo7.com
Sara Abdualaziz
|| ناَئْبةً الآدآرهـّ ~
|| ناَئْبةً الآدآرهـّ ~
avatar

انثى

عدد المساهمات : 438

انآآ هـ ن ـآآ منن! : 20/09/2010

الموقع : حيت الآبداع

مُساهمةموضوع: رد: انغام الحب قصة انمي ر ائعة    الأربعاء فبراير 02, 2011 11:42 pm

مشكورة خيتو

ننتظر جديدك

تقبلي ودي

اختك semoo
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملكة الأنمي
|| الآدآرهـّ العّآمهـّ ~
|| الآدآرهـّ العّآمهـّ ~
avatar

انثى

عدد المساهمات : 2336

انآآ هـ ن ـآآ منن! : 22/08/2010

الموقع : بين الانمي

مُساهمةموضوع: رد: انغام الحب قصة انمي ر ائعة    الأحد فبراير 06, 2011 4:59 am

قريت البارت اخر واحد نزلتيه روووووعه
كلهم قريتهم ..

[url=http://www.gulfup.com/?oSQuqz][/url]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


تتشابه الكثير من الأنيميات [رومانسية .. أكشن .. شونين]

ومع ذلك .. عندما يتشابه الجميع يظل الأنمي كيمي ني تودوكي هو المميز بينهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://anemi2010.yoo7.com
أحلى بنوته
مشرفة قسم ((كونان وناروتو))
مشرفة قسم ((كونان وناروتو))
avatar

انثى

عدد المساهمات : 834

انآآ هـ ن ـآآ منن! : 29/09/2010

العمر : 20

الموقع : Ask

مُساهمةموضوع: رد: انغام الحب قصة انمي ر ائعة    الأربعاء فبراير 16, 2011 11:35 pm

تسلمون حبيباتي على الردود
واليكم التكملة
.........

الحلقة الثامنة ..
( موت كاتوري )
كايري: انك وحش كما توقعت انك مخيفه ..
وبعدها ركضت كايري الى منزلها بسرعة...
.......
تمالكت كاتي نفسها و أخذت قبعتها ونهضت..
توجهت كاتي الى كاتوري...
كاتي بحزن: كـ....كاتوري....أنا ..
نظرت كاتوري الى كاتي وعيناها مليئتان بالدموع....وبعدها ذهبت مسرعه الى منزلها..
امتلأت عينا كاتي بالدموع أيضا ووضعت قبعتها على رأسها وركضت الى الفندق حيث منزلها....
في منزل كاتوري...
دخلت كاتوري منزلها بحزن كبير وتوجهت الى غرفتها وأغلقت الباب عليها وبقيت تبكي بحرارة..
عند كاتي...
كانت كاتي جالسه على سريرها وهي تضم قدميها نحوها ...
كانت كاتي تشعر بالذنب الكبير لأنها كانت تضن أن كل هذا بسببها فقد خدعت أول صديقة بشرية لها لأنها دائما تقول سأخبرها بالحقيقة غدا....غدا....غدا ....الى أن اكتشف سرها
كاتي: كل هذا بسببي ....ترى هل أعود الى عالمي وأنسى كل ما حصل معي في هذا العالم
لكني لا أستطيع ترك كاتوري ..كيف لي أن أنسى تلك الأيام التي قضيناها معا...
سأعود الى عالمي ربما أجد الإجابة هناك..
توجهت كاتي الى البوابة وعبرتها ووصلت الى عالمها ..
ذهبت كاتي بحزن الى القصر ولكن أختها ميمي
لاحظتها ...
ميمي: كاتيييييييي ..لقد عدتي .....
اقتربت ميمي بشوق و سعادة كبيرين وضمت أختها بشدة ....
ميمي: لم تزورينا منذ أسبوعين لماذا يا كاتي..؟
لم تنطق كاتي بأي كلمة لكن دموعها سقطت بغزارة على رأس ميمي لأنها تذكرت ما حصل..
ميمي: أختي مابك لما كل هذا البكاء..؟
نزلت كاتي الى مستوى أختها وضمتها بقوة وقالت: ميمي.....؟ أنا حزينة جدا يا أختي.. لقد خدعت أعز صديقاتي....؟
ميمي: ماذا خدعتها لما..؟ ....أرجوك يا كاتي أبعدي ذراعيك تكادين تخنقينني...؟
كاتي بعد أن أبعدت يديها: أنا آسفة..
ميمي: لم تخبريني ما الذي أحزنها ..
كاتي: لقد اكتشفت أمري...
ميمي بدهشة: ماذااا ...هذا أمر خطير جدا ..ماذا ستفعلين اذا علم أبي و أمي بالأمر...ستكون كارثة ...
كاتي بحزن: ....أنا ذاهبة الى غرفتي ..ميمي أرجوك أخبريهم نيابتا عني...
في منزل كاتوري...
توجه كايتو الى غرفة كاتوري...وطرق الباب عليها....
كايتو: هيييه كاتورييي إنها الثامنة ليلا وأنت لم تخرجي من غرفتك منذ الساعة الخامسة....
كاتورييي هل تسمعين...؟
كاتوري بحزن و غضب: ابتعد لن أفتح الباب أبدا لا أريد رؤية أي أحد...
كان كايتو يعلم بأن كاتوري عنيده جدا ولن تفتح الباب..لذا استسلم للأمر وذهب الى والدته ...
كايتو بتذمر: انها عنيده ولن تفتح الباب ..
والدتهما: لكن هل علمت ما الأمر الذي أحزنها..؟
كايتو: كلا ..
والدتهما: يا الهي ما الذي حصل لها..؟
في عالم كاتي...بعد علم الجميع بالأمر..
كيتي: يا الهي ...ماذا سنفعل ..لقد علموا بأمرنا مؤكد ستحدث حرب ...
أماندا: توقفي عن هذا يا كيتي...لقد حصل ما حصل و لا يمكننا إيقاف القدر..
كيتي: كل هذا من كاتي لقد منعتها منذ البداية لكنها لم تستمع لي....
كارول: لكن هذا ليس خطأ كاتي ...
كيتي: اذا خطأ من...؟ سيقام الآن بتنفيذ الحكم على تلك البشرية ...
ميمي باستغراب: حكم ..؟ أي حكم..؟
في هذه اللحظة كانت كاتي متوجهة الى الغرفة التي توجد بها شقيقاتها وكارول... وعندما كانت تحاول فتح الباب استمعت الى هذه الكلمات...؟
كيتي: انه حكم ينفذ لكل بشري اكتشف أمرنا..
ميمي: وما هو...
أماندا بحزن: سيتم اختيار أفضل مقاتل لدينا..
لـ.....لقتل تلك البشرية ..لكي لا يكتشف أمرنا..
كارول: كاتي المسكينة..
كانت كاتي تستمع الى كل كلمة قالتها أختها فصعقت وبدأت ترتجف وامتلأت عيناها بالدموع و فتحت الباب بقوة وغضب..
التفت كلا من أماندا و كيتي وميمي وكارول الى كاتي..
ميمي: كاتي...؟
كيتي: يبدو أنك قد سمعت ما قلناه...؟
أماندا: أنا آسفة يا أختي...لكن يجب تنفيذ الحكم..؟
كارول: كاتي ..يجب أن تتفهمي هذا...؟
كاتي و الدموع في عينيها: مستحيل لن تفعلوا.. لن تموت كاتوري... لا أحد منكم يفهمني.....
لا أحـــــــــــد.....؟
ثم ركضت كاتي الى حيث تأخذها قدميها..؟
في قاعة الاجتماعات الكبيرة توجه كل شخصية معروفة والعجوز الحكيمة والحاكمان و كل الحاكمات و الحاكمين الجدد ومن بينهم جاكس و أماندا ...
أحد الشخصيات: يجب علينا تنفيذ الحكم حالا..؟
أحد الحاكمين الجدد: هذا صحيح يجب علينا عدم تضييع أي لحظة ...؟
واحدة من الحاكمات: لا يوجد أي تفكير في هذه المسألة فلنرسل أفضل مقاتل للقيام بهذه المهمة..
قبل أن يكتشف جميع البشريين أمرنا ...
كانت أماندا تتألم كثيرا لأنها تعلم أن كاتي تحب كاتوري بشدة و اذا تم قتلها فإنها لن تسامح عالمها طول حياتها...؟
أماندا: لكن ألا يوجد حل آخر ....لا أضن أن قتلها سيفيد بشيء..؟
أحد الشخصيات: وكأنك راضية عما سيحدث لعالمنا...
أماندا: كلا لست راضية أبدا ..لكن ألم تفكروا بمشاعر كاتي....ما الذي سيحصل لها اذا قتلت صديقتها....؟
إحدى الحاكمات: ومن يهتم ...ما يهمنا أن يبقى سر عالمنا مجهول أمام ذاك العالم...
نهض جاكس من الكرسي ..وتوجه نحو الباب..
أحد الحراس: الى أين أنت ذاهب يا سيدي لم ينتهي الاجتماع بعد ...؟
جاكس: هذا ليس من شأنك ..ابتعد عن طريقي..
بعدها خرج جاكس من الاجتماع و توجه الى الشرفة حيث يقف كل يوم ..
لكنه تفاجأ بما رأى لقد رأى كاتي واقفة تنظر الى القمر بحزن شديد..؟
جاكس بعد أن اقترب منها: ..كاتي..؟
نظرت كاتي الى جاكس والدموع تملأ عينيها وقالت: جـ.... جاكس..؟
وبعدها لا إراديا ضمته بقوة وبكت بحرارة ...
صدم جاكس بما حصل ...لكنه كان يعلم بحزنكاتي الكبير...
وقال لها: لا تقلقي ... يا كاتي سنجد حلا بإذن الله....
كاتي وهي تشهق من البكاء: لا أضن ذلك ..لا يمكننا تغير القوانين أبدا...ستموت كاتوري..
جاكس: بل يمكننا ...فالاجتماع لم ينتهي بعد ..
كاتي: و ماذا في ذلك..
جاكس: سنحاول إقناعهم...ولا تنسي أن والداك هما الحاكمان و سيوافقان ...أنا واثق..!
كاتي بسعادة بعد أن مسحت دموعها: اذا هيا بنا لنذهب إليهم ...
جاكس: هيا...
توجهت كاتي ومعها جاكس الى غرفة الاجتماعات ..
وفتحت الباب عليهم ..ونظر الجميع إليها..
إحدى الحاكمات : انظروا هاهي المذنبة أتت..
إحدى الشخصيات المعروفة: ما سيحدث لتلك البشرية كله من سببك ...؟
كاتي: توقفوا عن هذا الهراء...ما حدث لم يكن بسببي ....
إحدى الحاكمات: إذا بسبب من أنت من ذهب الى ذلك العالم وقررت العيش فيه الى أن اكتشف أمرنا..؟
إحدى الشخصيات: لا مفر سننفذ الحكم ...
جاكس بغضب: لكن ألا يوجد حل آخر...؟
كاتي بيأس و الدموع في عينيها: جاكس أرجوك توقف ..
جاكس بحزن: كاتي...
أماندا: أختي..
كاتي: اسمعوني جيدا...إذا كنتم تريدون قتل كاتوري...؟ ...اقتلونـــي أنا بدلا منها ..؟
صعق الجميع بما قالته كاتي و خاصتا والداها و جاكس و أماندا...
جاكس: كاتي ..ما الذي تقولينه..؟
كاتي وهي تشهق من البكاء: هذا ما أريده لا حياة لي بعد موت كاتوري...؟
إحدى الشخصيات: هذا ليس مقنع كفاية كما أنك مذنبة ..أظن يجب علينا قتلكما معا..
جاكس بغضب بعد أن وجه نظراته الى هذا الشخص: اصمت أنت لا تتكلم ...
الحاكم (والد كاتي): كاتي...؟
التفت الجميع الى الحاكم و كاتي أيضا ..
كاتي: ماذا..
والدها: هل تثقين بصديقتك البشرية...
كاتي: بتأكيد أثق بها كثيرا...
والدها: إذا لا يوجد سوى حل واحد ..
كاتي: ما هو يا أبي...
والدها: يمكننا إبقاؤها على قيد الحياة بشرط واحد...
كاتي: و ما هو ..
والدها: عليك احظارها الى عالمنا لتكتب تعهدا بعدم إخبار أحد و إلا ستقتل ..هل أنت موافقة يا ابنتي..؟
كاتي بسعادة و الدموع في عينيها: نعم شكرا لك يا أبي...
والدها: والآن هيا اذهبي و احظريها ..
كاتي:حسنا ..
إحدى الحاكمات: انتظروا لحظة لا يمكنكم تغير القوانين أبدا..
واحد من الحكام: هذا صحيح والحكم سيطبق على الكل حتى على أبنائنا نحن الحكام ..
أماندا: لكن كاتي تثق بكاتوري..
إحدى الشخصيات: وهل تريدين منا الوثوق بها أيضا..؟
العجوز الحكيمة وهي تضرب الأرض بعصاها: توقفوا ..ما قاله الحاكم الأعلى لا يخالف القوانين كما أنت تلك الفتاة ستكتب تعهدا وهو اذا علم أي بشري آخر سوف نقتلها ..لذا لم يتغير القانون أبدا ..كما يجب علينا إطاعة الحاكم الأعلى..
والدة كاتي: هيا يا حبيبتي اذهبي و احظريها
كاتي: حسنا...
توجهت كاتي الى عالم البشر ثم ذهبت الى منزل كاتوري وبقيت واقفة أمام الباب تفكر..
كاتي: ترى هل أذهب لها من الباب الأمامي لكنها كما أعرفها ستكون في غرفتها وقد أقفلت الباب ..حسنا لا يوجد سوى حل واحد ..وهو الذهاب إليها من الشرفة...
غرفة كاتوري..
كانت كاتوري جالسة في الزاوية وتظم أقدامها نحوها وخصلات شعرها ساقطة على وجهها..
وكانت تفكر بكاتي و ريكا
وتقول: في البداية رحلت صديقتي منذ الطفولة ريكا ..والآن بعدما علمت بحقيقة كاتي ..لا أظنها ستأتي إليّ مجددا
يبدو أن الصداقة لم تكتب لي ..؟
لكن هذا الصوت قطع تفكيرها...
لقد كان هناك شخصا يطرق النافذة بهدوء
نهضت كاتي من مكانها وتوجهت نحو النافذة..
كانت تظن أن كايتو هو من يزعجها لكن عندما وقفت أمام النافذة ذهلت بل صعقت لقد كانت كاتـــي ..؟
كاتوري: كـ....كاتي؟
كاتي: كاتوري أرجوك افتحي النافذة سأخبرك بكل شيء صدقيني ..أرجوك افتحي..
كاتوري لم تستطع احتمال منظر كاتي من خلف النافذة وهي حزينة فتركت أحزانها جانبا و فتحت النافذة لصديقتها...
كاتي بعدما دخلت: شكرا لك يا كاتوري..
كاتوري: أخبريني من أنت بل أخبريني بكل شيء و بالتفصيل...
كاتي: كما تشائين...
بعدها أخبرت كاتي كاتوري بكل شيء وعن القرار الذي قاله والد كاتي وعن عالمها ورغبتها الكبيرة في العيش في هذا العالم ...
كاتي: هذا كل شيء...
كاتوري: والآن تريدين مني المجيء معك الى عالمك من أجل ذلك القرار..
كاتي: نعم وأعدك لن أدع أحدا يمسك بسوء..
كاتوري: أهذا وعد..
كاتي: نعم وعد...
ظهرت ابتسامة خفيفة على وجه كاتوري
و ضمت كاتي بقوة ...
كاتي: اذا هيا فلنذهب بسرعة
كاتوري: حسنا سأفتح الباب...
كاتي: لا ..لا تفعلي
كاتوري:لما
كاتي: لأني لم أدخل من الباب الأمامي و سيتفاجأ
كل من في البيت
كاتوري اذا كيف سنخرج..
كاتي: من النافذة ...
كاتوري: ولكن كيف..
كاتي: لا تقلقي دعي هذا لي وهيا لنذهب..
خرجت كلا من كاتي و كاتوري من النافذة وتوجهتا الى البوابة ..
عند كايتو...
كايتو: تلك الكاتوري لم تخرج من غرفتها منذ ست ساعات ولم تتناول شيء أيضا
والدتهما: يا الهي أشعر بالقلق عليها ...
كايتو:حسنا إن لم تفتح لي هذه المرة سأكسر الباب...
استدعى كايتو حارس المنزل وذهبا معا الى غرفة كاتوري ...
كايتو: هيه كاتوري افتحي الباب....
مآبك ألا تسمعين افتحي الباب
بقي كايتو يطرق الباب مدة خمس دقائق ولم فتح الباب ...
كايتو: لا فائدة منك سأكسر الباب...
كايتو بعد أن التفت الى الحارس: هيا ساعدني في كسر الباب..
الحارس: كما تشاء..
كايتو:حسنا ...واحد...اثنان...ثلاثة...
بعدها كسر كايتو والحارس الباب...
كايتو بعد أن دخل الغرفة: كاتوري ..أين أنت لا تختبئي ...
الحارس: يبدو أنها ليست موجودة هنا...
بقي كايتو يبحث في أرجاء الغرفة الى أن وقعت عيناه على النافذة ...
كايتو: ترى لماذا النافذة مفتوحة ...
اقترب كايتو من النافذة وألقى نظرة خارجا ..وقد رأى حبلا طويلا يتدلى ..؟
كايتو: ماذا ...غير معقول...لما تفعل هذا..
الحارس باستغراب: ما الذي تعنيه يا سيدي..
كايتو وهو ينظر للحارس:كاتوري..لقد هربت..؟
الحارس: ماذا..؟
كايتو: سأذهب للبحث عنها...
بعدها ذهب كايتو مسرعا متوجها الى الباب لكن هناك صوت استوقفه ..
والدته: كايتو الى أين أنت ذاهب يا بني...
كايتو في نفسه: ترى هل أخبرها... لكنها ستقلق كثيرا ...لا خيار لي فستعلم آجلا أم عاجلا ..
كايتو: أمي...كاتوري ليست في غرفتها..
والدته:ماذا تقول لكنني كنت موجودة هنا في الصالة كيف لها أنا تخرج...لو أنها خرجت لرأيتها...؟
كايتو: لقد خرجت من النافذة..؟
والدته: ماذا...وأين ذهبت ؟
كايتو: لا أدري...
والدتهما: يا الهي ..ما الذي تفكر فيه تلك العنيدة..
كايتو التفت للجهة الأخرى ووقعت عيناه على الهاتف...
كايتو: فكرة سأتصل بريو و جاكي ربما رأوها..
والدته: وهل تضنهما لم يناما بعد...
كايتو: سأتأكد ...
ذهب كايتو الى الهاتف ورفع السماعة و اتصل بريو...
ريكارد: مرحبا
كايتو بقلق: ريكارد هل ريو بجانبك..
ريكارد: كايتو مآبك لما أنت قلق ..؟
كايتو: سأخبرك لاحقا ولكن أين ريو..
ريكارد: انه بجانبي انتظر لحظة ......ريو كايتو يريد التحدث إليك...
ريو: كايتو..
اقترب ريو من ريكارد وأخذ منه السماعة
ريو: أهلا كايتو...
كايتو: ريو اسمع ألم ترى كاتوري ألم تأتي إليك؟
ريو باستغراب: كاتوري...
كايتو: نعم لقد هربت من البيت من النافذة و كانت حزينة جدا ...أرجو أن لا يصيبها مكروه..
ريو: وهل بحثت عنها..؟
كايتو: لا ليس بعد ..
ريو: إذا اتصل بجاكي ولنذهب لنبحث عنها..
كايتو: حسنا ...
أغلق كلا من ريو و كايتو السماعة
ريكارد بنظرة استغراب: ما بها كاتوري..؟
ريو وهو يلبس معطفه: لقد هربت من البيت
وأنا و كايتو سنبحث عنها ..؟
ريكارد: إذا سأذهب معكم ..
ريو: هيا بنا إذا ..
اتصل كايتو على جاكي و أخبره بالأمر بعدها التقى الجميع أمام منزل كايتو...
جاكي: انظر هاهما ريو و ريكارد ..
كايتو: أخيرا و صلتما ...
ريو: آسف على هذا ...
كايتو: لا بأس... سأذهب أنا و ريو من هنا و ريكارد و جاكي من هناك
ريو جاكي ريكارد: حسنا..
انطلق كلا من كايتو و ريو و ريكارد و جاكي للبحث عن كاتوري ..
لكن في مكان آخر ..
وقفت كلا من كاتي و كاتوري
أمام البوابة ..
كاتوري: و ماذا الآن ..
كاتي: لا تقلقي سنذهب الى عالمي الآن ..
كاتوري: حسنا ..
كاتي: عالم القطط..
ما أن انتهت كاتي من جملتها حتى فتحت البوابة
كاتوري: أخلف هذه البوابة عالمك؟؟
كاتي: نعم هيا لنذهب..
دخلت كاتي و كاتوري البوابة ووصلتا الى عالم القطط...
من جانب آخر
كان كايتو و ريو يبحثان في المدينة عن كاتوري..
كايتو: كـــــــــــاتــــــــــــــوري....الى أين ذهبت..
ريو: هيه كايتو فلنبحث من هناك ..
كايتو: حسنا هيا ...
عند جاكي و ريكارد ..
جاكي: كـــاتـــوري.... أين أنت ...
ريكارد: كـــاتـــوري...هل تسمعين أين أنت..
في عالم القطط بعد أن دخلت كاتي و كاتوري..
كاتي: ها قد وصلنا الى عالمي..
اقتربت كاتوري من كاتي وأسكتها بقوة من يدها
كاتي: كاتوري... مآبك انك تؤلمينني
كاتوري: أنا آسفة لكن لا تدعيني وحدي ..
كاتي: بتأكيد لن أفعل ..و الآن هيا بنا الى القصر..
كاتوري: هـ..هيا ...؟
توجهت كاتي و معها كاتوري الى القصر حيث قاعة الاجتماعات ...
دخلت كاتي و كاتوري القاعة و نظر الجميع إليهم ..
كاتي: ها أنا و هذه صديقتي..
الحاكم: إذا هيا اقتربا ..
اقتربت كاتي و كاتوري الى الحاكم و كانت كاتوري ترتجف من الخوف..
كاتي: لا تخافي فوالدي لن يؤذيك..
الحاكم وهو ينظر لكاتوري: ما هو اسمك..
كاتوري: ..أنا كـ..كاتوري ..
الحاكم: كاتوري بعدما علمت بأمرنا سنعطيك تعهدا بعدم إخبار أي أحد و إلا ستقتلين أأنت موافقة ...وهل تتعهدين بعدم إخبار أحد..
كاتوري: نعم ..أنا موافقة ..ولن أخبر أي أحد..
الحاكم: جيد إذا وقعي هنا...
أخذت كاتوري القلم وقامت بالتوقيع ..
الحاكم: حسنا هنا ينتهي الاجتماع ستكونين بخير إن لم تخبري أحد..
اقتربت كاتي من والدها وضمته بقوة
كاتي: شكرا لك يا أبي شكرا...
الحاكم: لا داعي لذلك يا ابنتي..
كاتي بعد أن التفتت الى كاتوري: هيا بنا يا كاتوري لنعود الى عالمك..
كاتوري: هيا ..
بعد أن خرجت كاتي و كاتوري من القاعة وجدت كاتي شقيقاتها و كارول و جاكس..
كاتي: أماند كيتي ميمي كارول و جاكس هذه هي صديقتي البشرية كاتوري ...
أماندا: أهلا بك في عالمنا ..
ميمي: تبدين لطيفة جدا عكس الذين أخبرتني كيتي عنهم ...
كاتي باستغراب: عكس الذين أخبرتك كيتي عنهم ...؟
ميمي: نعم كانت تقول لي دائما إنهم أشرار و الحروب لا تتوقف عندهم وملامحهم كالوحوش
لكن ما أراه عكس ذلك ...
كاتي: كيتي..لما قلتي هذا عنهم ...
كيتي بغضب: نعم هم أشرار و الحروب لا تتوقف عندهم وأنا أكرههم كثيرا ...
بعدها ذهبت كيتي مسرعة الى غرفتها ..
كاتوري: ترى ما بها...
كاتي: لا تقلقي هي هكذا دائما...
كارول: مرحبا اسمك كاتوري ..وأنا كارول وبما أنك صديقة لكاتي إذا أنت صديقة لي..
كاتوري: شكرا لك ..كارول..
كاتي: ها كاتوري هذا هو جاكس وله الفضل الكبير في وجودك هنا ...
كاتوري: أنا شاكرة لك يا جاكس ومدينة لك ..
جاكس: لا داعي لهذا ...
كاتي: حسنا كاتوري يبدو أن أهلك قلقين عليك..
لنعد الى عالمكم..
كاتوري: هيا بنا ..
..........
خلص هالبارت


[url=http://www.gulfup.com/?oSQuqz][/url]

[size=12]ما أصعب أن تبكي بلا .. " دموع" ..

وما أصعـــــب أن تذهب بلا .. " رجوع " ..

وما اصعب أن تشعر .. " بالضيق" ..

وكأن المكان من حولك .. "يضــــــيق‏



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحلى بنوته
مشرفة قسم ((كونان وناروتو))
مشرفة قسم ((كونان وناروتو))
avatar

انثى

عدد المساهمات : 834

انآآ هـ ن ـآآ منن! : 29/09/2010

العمر : 20

الموقع : Ask

مُساهمةموضوع: رد: انغام الحب قصة انمي ر ائعة    الأربعاء فبراير 16, 2011 11:36 pm

................

الحلقة التاسعة
(صداقتنا عادت أقوى من قبل )
بعدها ذهبت كيتي مسرعة الى غرفتها ...
كاتوري: ترى ما بها...
كاتي: لا تقلقي هي هكذا دائما...
كارول: مرحبا اسمك كاتوري ..وأنا كارول وبما أنك صديقة لكاتي إذا أنت صديقة لي..
كاتوري: شكرا لك ..كارول..
كاتي: ها كاتوري هذا هو جاكس وله الفضل الكبير في وجودك هنا ...
كاتوري: أنا شاكرة لك يا جاكس ومدينة لك ..
جاكس: لا داعي لهذا ...
كاتي: حسنا كاتوري يبدو أن أهلك قلقين عليك..
لنعد الى عالمكم..
كاتوري: هيا بنا ..
.......

بعد ذلك عادت كاتوري و معها كاتي الى العالم الآخر ...ودار هذا الحديث بينهما...
كاتي: كاتوري...
كاتوري: ماذا..
كاتي: أرجو أن لا تتأثر صداقتنا بما حدث..
كاتوري: ما الذي تقولينه ...فمازلت صديقتي المفضلة ...أما بالنسبة لكايري سنلقنها درسا لن تنساه ...
كاتي: معك حق ...
كاتوري: لكن هل تعلمين
كاتي: ماذا...؟
كاتوري: كان لكايري فضل كبير بما
حصل..
كاتي: معك حق لو لم يحدث ما حدث لكــ..
لم تستطع كاتي إكمال جملتها بسبب هذا الصوت: كـــــاتــــوري ...
كاتي: هناك من يناديك ...
كاتوري: انه صوت كايتو...لا أصدق لقد جعلته يقلق ويبحث عني ...
كاتي: حسنا سأذهب أنا للبيت أراك غدا..
كاتوري: الى اللقاء...
كاتي: الى اللقاء ...
بعد ذلك ذهبت كاتي الى منزلها أما كاتوري فقد توجهت الى مصدر الصوت...
عند كايتو...
كايتو بعد أن جلس على الأرض: يا الهى لقد تعبت من البحث عنها ..
ريو: لقد مرت ساعتان من البحث و الساعة الآن هي الثانية عشر ...
كايتو: ترى أين ذهبت...
كان ريو يلتفت يمينا و شمالا لكن عيناه وقعت على شخص كان يقترب منهما ...لقد كانت الغيوم تحجب ضوء القمر وكان الظلام شديدا فلم يعرف من كان هذا الشخص..
كان ريو واقف أما كايتو الجالس على الأرض ومن ينظر اليهما يضن أن لا يوجد سوى شخص واحد ...وهذا ما توقعته كاتوري كانت تضن أن ريو هو كايتو ...؟
فركضت إليه مسرعة تضنه كايتو..ثم فتحت ذراعيها وضمت ريو بقوة كبيرة ...
وقالت: أنا آسفة يا كايتو لقد جعلتك تقلق عليّ كثيرا ...
هنا اتسعت عينا كايتو بما رأى..؟
كان ريو يشعر بشيء يسري في جسده عندما ضمته كاتوري...فلم يستطع فعل شيء سوى النظر اليها..
بعد ذلك نهض كايتو من مكانة وتوجهه نحو أخته..
كايتو بعد أن تظاهر بالغضب: كاتوري..؟ ما هذه الألعاب الطفولية ابتعدي عن ريو حالا..
اتسعت عينا كاتوري بما رأت وكانت تقول في نفسها: إذا كان هذا كايتو فمن هو الشخص الذي......
بعدها أبعدت كاتوري ذراعيها من ريو وتراجعت خطوتان الى الوراء ..ونظرت الى الشخص الذي ضمته...
صعقت كاتوري بما رأت فقد كانت تحترق من الخجل عندما رأته وكانت واقفة منذهله وقد شلت حركتها تماما ...
كاتوري في نفسها: يا الهي ..انه..ر...ريو..
كايتو وهو يتظاهر بالغضب لكنه كان يكتم ضحكته: كاتوري هل تفسرين لي ما الذي فعلته الآن...
كاتوري بعد أن وجهت نظراتها الى كايتو: أ...أ...أنا...لم...لم أكن أقصد ذلك صدقني..لقد ضننت أن ر..ريو....هو أنت ...
كايتو: ماذا أإلى هذه الدرجة أنا أشبهه ريو ..انك تكذبين فأنا أكثر وسامه منه..
كانت كاتوري تحترق بداخلها وتقول بنفسها: انتظر حتى نصل إلي البيت و ألقنك حينها درسا لن تنساه طول حياتك...
كايتو: هيا لنعد الى البيت كي لا يرانا أحد وأنت ترتدين هذه الملابس...
ظهرت علامة استفهام على وجه كاتوري ونظرت الى ملابسها...لقد كانت ترتدي فستانا قصيرا أبيض وحذاء لونه أبيض وكان شعرها مفتوحا وكانت بعض خصلاتها على شعرها..
شعرت بالخجل من نفسها ثم أنزلت رأسها..
كايتو بعد أن خلع قميصه: خذيه..ارتديه حالا فالجو بارد الآن ..
تقبلت كاتوري الأمر وارتدته بسرعة ..
التفت كايتو الى ريو وقال له: شكرا لك يا ريو لقد أتعبتك معي حقا...
ريو بعد أن استيقظ من شروده: لا ..لا داعي لذلك..
ثم ذهبت كاتوري و كايتو الى منزلهم كما ذهب ريو أيضا...
في منزل ريو...
دخل ريو المنزل وخلع معطفه وبدأ ينظر في أرجاء المنزل ...
ريو: ريــــكارد أين أنت .. ريــــكارد..
ترى أين هو.....هاه لقد تذكرت ..المسكين يبدو أنه مازال يبحث..
أخرج ريو هاتفة المحمول واتصل على ريكارد
ريو: أهلا ريكارد
ريكارد وهو يلتقط أنفاسه: مرحبا يا ريو...قل لي.. هل وجدتم كاتوري..
ريو: نعم لقد وجدناها..
ريكارد: ومنذ متى...
ريو: منذ نصف ساعة تقريبا ..
ريكارد: ماذا منذ نصف ساعة ولم تخبرونا
ريو: أنا أسف هيا عد للبيت...
ريكارد: حسنا سأخبر جاكي ثم أعود..
في منزل كاتوري...
دخلت كاتوري المنزل هي و كايتو
والدتهما: كاتوري حبيبتي أين كنت ..لقد قلقت عليك كثيرا ..
والدهما: لما خرجت من النافذة
كايتو: هههه تحاول تقليد القرود ..
كاتوري بعد أن وجهت لكمة الى كايتو: اصمت أنت لا تتكلم ...
كايتو بنظرة مكر: تضربينني يا كاتوري حسنا .. أمي أبي ..؟ اليوم كاتوري قامت بفعل مخجل وشنيع لقد قامت بـ...
أسرعت كاتوري وقامت بسد فم كايتو بيدها وهي تقول له بهمس: اسمع إن أخبرتهم ..سأخبرهم بكل الذي فعلته مع الأستاذ جيم
(معلم الرياضيات)...
والدهما: ما الذي قامت به كاتوري...
كاتوري بتوتر: لا.... لا شيء انه يحب المزاح..
والدهما: حسنا هيا اذهبا للنوم فغدا مدرسة..
كايتو: يا الهى معاناة جديدة ..
والدتهما: اذهب بسرعة دون تذمر حقا ان كاتوري مختلفة عنك لقد ذهبت بسرعة الى غرفتها ...
كايتو: حسنا سأذهب تصبحان على خير..
والديهما: وأنت كذلك تصبح على خير..
ذهب كايتو وصعد السلالم ليذهب الى غرفته في الطابق الثاني لكنه سمع هذا الصوت ...
كاتوري: كــــايـــتووو....لقد كسرت باب غرفتي سأريك ...
كايتو: يا الهي عدنا كما كنا ....
ركض كايتو مسرعا نحو غرفته و أغلق الباب..
توجهت كاتوري الى غرفته وطرقت الباب بقوة..
كاتوري: اسمع يا كايتو ان لم تفتح الباب سأكسره حالا...
كايتو بمكر: حقا ..افعلي هذا و سأخبر والدي بما حصل اليوم ...
تذكرت كاتوري ما حصل واحمرت وجنتاها وقالت: حسنا سأذهب الى غرفتي ...
كايتو بعد أن تأكد بأن كاتوري ذهبت: ههههههه
أخيرا لدي شيء أهدد كاتوري به لن تتمكن مني في الأيام القادمة هههههههه ...
في صباح اليوم التالي
عند كاتي ..
استيقظت كاتي وبدلت ملابسها لتذهب الى المدرسة ...
كاتي: يا الهي إذا ذهبت الآن الى المدرسة سأرى كايري مؤكد أنها ستخبر الجميع ...ماذا أفعل ..
قطع تفكير كاتي صوت الباب...
كاتي: ترى من يأتي الي الآن ...
توجهت كاتي نحو الباب وفتحته لتجد أنها كاتوري..جلست كل واحة منهن على الأريكة
كاتي: كاتوري ...لما أتيت الى هنا..
كاتوري: كنت أفكر بما ستفعلين إذا رأتك كايري..
كاتي: وأنا كنت أفكر بذلك أيضا ..
كاتوري: جيد ..ولدي الحل..
كاتي: حقا وما هو ..
فتحت كاتوري حقيبتها وأخرجت شيئا منها..
كاتي: ما هذا ...
كاتوري: انه شعر مستعار لونه كلون شعرك والتسريحة كذلك ...ضعيه فوق شعرك وثبتيه جيدا ولن يسقط أيضا كما لست بحاجة الى ارتداء القبعة ...
كاتي: ياه شكرا لك يا كاتوري...
كاتوري: لا داعي لذلك هيا أسرعي كي لا نتأخر..
كاتي: حسنا ولكن لدي خطة
كاتوري: خطة لمن ...
كاتي: سنجعل كايري تندم على كل الذي فعلته ..
كاتوري: هاه ..؟؟
كاتي: هل عرفت كيف هي الطريقة ؟
كاتوري: إذا كنت تفكرين بما أظن أنك تفكرين فيه ..فهي خطة ممتازة ...
كاتي: اذا هيا لننفذها....
كاتوري: هيا ...
في المدرسة ...وقبل وصول كاتوري و كاتي
ركبت كايري على طاولة المعلمة وتكلمت بأعلى صوتها : اسمعوني جيدا ..
بعد أن التفت جميع طلاب الفصل لها و جوليا معهم
كايري: اليوم سأخبركم بشيء تجهلونه جميعكم وهو يتعلق بكاتي وهو أنها ليست بشرية بل قطة..
انطلقت ضحكات الطلاب عندما سمعوا ذلك و جوليا معهم ..
كايري: حسنا سأثبت لكم...
بعد ذلك دخلت كاتوري و كاتي الى الفصل وقالتا : مرحبا ..
كايري: في الوقت المناسب ...
أحد الطلاب: هيا يا كايري أرينا صحة كلامك
كايري: حسنا سأريكم أن تحت قبعتها أذني قطة..
اقتربت كايري من كاتي وقامت بأخذ قبعتها
ثم انطلقت ضحكات الطلاب عليها
إحدى الطالبات: ههههه هيا يا كايري أين أذني القطة ..
أحد الطلاب: يبدو أنك كنت تشاهدين فيلما وقد تأثرت بذلك...
كاتوري: يال الغباء كنت تظنين أن كاتي قطة كم أنت ساذجة ..؟
كايري بعد أن وجهت نظرات مليئة بالغضب نحو كاتوري: سأريك..
دخلت المعلمة جودي الفصل وبدأت الحصة وانتهت وبدأت الاستراحة
عند كايتو...
جاكي: ههههههههههه لا أصدق بأن موقف كهذا حصل لريو هههههههه ....
كايتو: ليتك رأيته لقد كان شارذ الذهن ..
جاكي: لا أصدق يا ريو بأنك خجول ...
ريو بعد أن التفت للجهة الأخرى ووجنتاه حمراوتان: توقفا عن هذا وحالا..
بعد ذلك انتهى الدوام المدرسي توجهه ريكارد للمدرسة لأخذ ريو ...
ريو: مرحبا
ريكارد: أهلا
لمح ريكارد المعلمة جودي وقال في نفسه إن هذه هي الفرصة المناسبة ...
نزل ريكارد من السيارة وقال لريو: سأعود حالا ثم توجهه نحو المعلمة جودي...
ريكارد: مرحبا آنسة جودي..
جودي: أهلا سيد ريكارد ..
ريكارد: في الحقيقة يا آنسة جودي أود دعوتك للعشاء للتحدث معك في موضوع مهم..
جودي: موضوع مهم ؟
ريكارد: نعم وذلك في تمام الساعة الثامنة في مطعم الأزهار ...
جودي: حسنا
ريكارد بضحكة انتصار: شكرا لك أرجو أن لا تتأخري ...الى اللقاء...
بعد ذلك توجه ريكارد الى ريو
ريو: اذا ستخبرها بالموضوع اليوم
ريكارد: ادعوا لي بالتوفيق..
ريو: أرجو ذلك ...
ريكارد: شكرا لك والآن هيا لنعد الى البيت..
في الساعة الرابعة ..منزل ريو..
كان ريو جالسا في الصالة ويشاهد التلفاز...لكنه رأى ريكارد في طريقة للخروج..
ريو: ريكارد الى أين أنت ذاهب ..أظن موعدك في الساعة الثامنة ...
ريكارد: أعلم هذا يا ريو لكن سأذهب الى المطعم للاتفاق معهم في بعض الأمور..
ريو: انك متعجل كثيرا..
ريكارد: سنرى إن حدث معك ذلك وأحببت سنرى ما الذي ستفعله ...
ريو: لن يكون هذا إلا عندما أنتهي من المدرسة وعودة والداي .....
ريكارد: حسنا الى اللقاء...
ريو: اللقاء..
في منزل كاتوري...
كانت كاتوري تجلس في الصالة هي و كايتو
كاتوري: كايتو...
كايتو: ماذا..
كاتوري: ما رأيك أن نذهب الى مدينة الملاهي
كايتو: ليس لدي رغبة في هذا ..
كاتوري: ستذهب معي رغما عنك وستأتي كاتي معنا..
كايتو: ماذا كاتي..
كاتوري: نعم سأذهب للاتصال بها ومن ثم أذهب لتبديل ملابسي..
كايتو: حسنا سأنتظرك هنا..
كاتوري: ماذا ألن تتصل بصديقيك ..
كايتو: حسنا سأتصل بجاكي..
كاتوري: وماذا عن...
كايتو: عن من يا كاتوري...هل تقصدين ريو..
كاتوري: مادمت تعلم لما تسأل...؟
كايتو: لأرى ردة فعلك ..
كاتوري: حسنا هيا بنا ...
ذهبت كاتوري واتصلت بكاتي قم ذهبت بدلت ملابسها ..
وبعدها اتصل كايتو بجاكي و ريو ووافقا ثم ذهبوا الى مدينة الألعاب...
عند ريكارد..
دخل ريكارد المطعم وتوجه نحو مدير المطعم
ريكارد: مرحبا ..
المدير: أهلا...
ريكارد: أريد حجز طاولة تطل على البحر
المدير: حسنا وماذا بعد..
ريكارد: أريدكم أن تضعوا موسيقة فرقة ماكس الجديدة ...
المدير: وفي أي ساعة..وهل ستدفع الآن
ريكارد:نعم سأدفع وفي الساعة الثامنة مساءا...
المدير: حسنا سنقوم بتجهيز كل شيء
ريكارد: شكرا لكم
في مدينة الألعاب ..
كاتي: ياه إنها كبيرة جدا...
كاتوري: إنها أكبر مدينة ألعاب في مدينتنا ..
كاتي: كم أنا متشوقة للعب ...هيا بنا..
كاتوري: هيا بنا
جاكي:تبدو كلا من كاتي و كاتوري نشيطتان
كايتو: إنهما هكذا دائما...
ريو: على عكس شخص أعرفه ..
كايتو: ومن هو...
ريو: انه صاحب شعر أشقر وعينان بنيتان ويكره معلم الرياضيات كثيرا..
كايتو: ياه انه يشبهني كثيرا..
جاكي: ألم تفهم بعد أيها الغبي انه يقصدك أنت..
كايتو: أحقا ما تقول يا ريو..
ريو: دعكما من هذا الآن..
جاكي: هذا صحيح لقد جئنا لنستمتع بوقتنا..
كان الجميع سعيدا جدا في مدينة الألعاب وكانوا مستمتعين جدا ...
جاكي: لقد كانت تلك اللعبة جميلة جدا ..
كايتو: ليست كذلك ..
ريو: حسنا ماذا تريدنا أن نلعب الآن ..
بقي كايتو يلتفت يمينا وشمالا ووقعت عيناه على لعبة خطيرة ...
كايتو: حسنا تلك اللعبة ..
التفت كلا من جاكي و ريو الى اللعبة واتسعت عينا جاكي...
جاكي: ماذا هل جننت ...
كايتو: كلا سنلعب بذاك القطار..
جاكي: لا بد أنك تمزح انه مخيف ..
ريو: حسنا ابقى وحدك سأركبه أنا أيضا ..
جاكي: أنت أيضا يا ريو..
كايتو: إذا هيا بنا يا ريو ...
ريو: هيا ...
جاكي: انتظراني لحظة ...سأذهب معكما..
كايتو: هذا جيد ..
توجه كلا من كايتو و ريو و جاكي الى القطار لكنهما وجدوا كاتوري و كاتي أمامهم ..
كايتو: هيه كاتوري ..ماذا تفعلين هنا..
كاتوري: سؤاال غبي أتيت لأركب القطار..
كايتو: انظر يا جاكي حتى الفتيات أشجع منك..
جاكي: اصمت و الااا
قاطعهما ذالك الصوت ...
محرك القطار: اركبوا حالا فالقطار سينطلق الآن ...
كاتوري: هيا بنا يا كاتي..
كاتي: هيا ..
جلست كاتوري بجانب كاتي أما ريو فقد جلس بجانب كايتو وجلس جاكي خلفهما وحيدا ..
بعد ذلك انطلق القطار بسرعة ...
كاتي: ياااااه هذا رائع ..
كاتوري: معك حق أنا سعيدة جدا...
كايتو:وااااااااو انه أكثر روعه مما توقعت ..
ريو: هه يبدو أن جاكي لا يوافك برأيك ..
جاكي: أوقف القطاااااار إني أشعر بالدوااار...؟
كايتو: ههههههههههه كم أنت جبان..
بعد ذلك توقف القطار ونزل الجميع منه
كاتوري: كاتي ما رأيك أن نذهب الى بيت الأشباح ...
كاتي: هيا بنا ...
جاكي: إني أشعر بالدوار...
كايتو: حسنا لقد لعبنا بما فيه الكفاية فلنذهب لتناول الطعام انها الثامنة ...
عند ريكارد....
دخل ريكارد هو وجودي المطعم وتوجهوا نحو الغرفة التي حجزها ريكارد..
جلس كلا منهما على الطاولة وكانت النافذة تطل على البحر وكان القمر بدرا ..وكانت الموسيقى على فرقة ماكس ..
جودي: شكرا لك لأنك دعوتني الى هنا ..
ريكارد: لا داعي لذلك ..
حظر النادل وقدم لهما الطعام ..
ريكارد: شكرا لك ..
النادل: عفوا ..
جودي: حسنا سيد ريكارد ..ما هو الموضوع الذي دعوتني من أجله ..
ارتعش ريكارد عندما سمع هذا وكانت الكلمات تخرج من فمه بصعوبة ..
ريكارد: لقد ...لقد ...دعوتك الى ..هنا ...لكي..أخبرك بموضوع...
جودي: حسنا وما هو الموضوع...
ريكارد: في الحقيقة يا آنسة جودي ...أنا..أحبك و أريد..أريد ...أن ..أتقدم لخطبتك ...
شلت حركة جودي تماما وكانت تقول في نفسها: إذا هو يبادلني الشعور نفسه ...يا الهي ماذا أفعل..
ريكارد: آنسة جودي ماذا قلتي ..
جودي: في الحقيقة أنا.....أنا يا سيد ريكارد..
ريكارد: ماذا أرجوك أعطيني جوابا...
هل توافقين أم ...لا ..؟
جودي: أنا كذلك يا سيد ريكارد أ...أحبك وأنا موافقة ..
اتسعت عينا ريكارد بما سمع وقال: إذا هيا بنا سنذهب الى والديك هيا ..
جودي: ماذا الآن ...
ريكارد: نعم هيا ..سنذهب بسيارتي
في الطريق نزل ريكارد أمام متجر للمجوهرات
ريكارد: مرحبا
صاحب المتجر: أهلا سيدي ...
ريكارد: أريد خاتمين للخطوبة
صاحب المتجر: حسنا ..
أخذ صاحب المتجر الخاتمين و وضعهما بصندوق خشبي مزين بشرائط حمراء..
ريكارد: خذ هذا ثمنهما ...
صاحب المتجر: شكرا لك يا سيدي عد لزيارتنا من جديد...
خرج ريكارد من المتجر وتوجه هو وجودي نحو بيت جودي..
في منزل جودي..
والد جودي: أهلا بك تفضل..
ريكارد: شكرا لك يا سيدي..
والد جودي:أي خدمة أقدمها ..
ريكارد: في الحقيقة يا سيدي أتيت إلى هنا لأني أريد التقدم لخطبة جودي..
والد جودي: وأين هم والداك..
ريكارد: لقد توفيا عندما كنت صغيرا وتركا لي ارثهما ...فأنا صاحب شركة كبيرة للألعاب في المدينة المجاورة و أختي زوجها من عائلة هاميلتون التي تملك الكثير من الشركات هنا ..
والد جودي: هذا يعني أن زوجة مديري هي أختك ...
ريكارد: مديرك .؟
والد جودي: نعم يا بني فأنا أعمل في شركة زوج شقيقتك ..
ريكارد: يال الصدفة ....حسنا ماذا تقول
والد جودي: في الحقيقة أنا موافق لكن لنرى رأي جودي ووالدتها
في مدينة الألعاب ..
كاتي: ياه لقد سعدت اليوم كثيرا
كاتوري: وأنا كذلك انه من أروع أيام حياتي..
هيا فلنذهب لتناول الطعام ..
كاتي: هيا
في منزل جودي..
والدة جودي: وأنا موافقة أيضا انك شاب وسيم جدا وجودي جميلة أيضا لذا تصلحان لبعضكما..
والد جودي: جودي ما رأيك هل توافقين..
والدة جودي: هيا يا حبيبتي وافقي انها فرصتك..
جودي: أنا.....موافقة ..
والدة جودي: ياه كم أنا سعيدة ...
تقدم ريكارد وجلس بجانب جودي وفتح الصندوق ووضع الخاتم في إصبعها وكذلك جودي أخذت الخاتم الآخر ووضعته في اصبح ريكارد..
والد جودي: ومتى سيكون الزفاف ..؟
ريكارد: بعد شهرين من الآن ...
والدا جودي: اذا مبارك لكما ...
في مدينة الألعاب خرجت كاتوري و كاتي و كايتو و ريو و جاكي ...
كايتو: حسنا شباب أراكم غدا في المدرسة
كاتوري: والآن الى اللقاء كاتي أراك غدا
كاتي: الى اللقاء...
في منزل ريو..
دخل ريو المنزل ووجد ريكارد يستمع للموسيقى وهو في غاية سعادته ..
ريو: ريكارد أخبرني بما جرى معك
عندما سمع ريكارد صوت ريو توجه إليه بسرعة وأراه الخاتم ...
ريو: أوووه اذا لقد وافقت..
ريكارد: نعم وافقت أنا الآن أسعد شخص في العالم ....
.........

[url=http://www.gulfup.com/?oSQuqz][/url]

[size=12]ما أصعب أن تبكي بلا .. " دموع" ..

وما أصعـــــب أن تذهب بلا .. " رجوع " ..

وما اصعب أن تشعر .. " بالضيق" ..

وكأن المكان من حولك .. "يضــــــيق‏



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحلى بنوته
مشرفة قسم ((كونان وناروتو))
مشرفة قسم ((كونان وناروتو))
avatar

انثى

عدد المساهمات : 834

انآآ هـ ن ـآآ منن! : 29/09/2010

العمر : 20

الموقع : Ask

مُساهمةموضوع: رد: انغام الحب قصة انمي ر ائعة    الأربعاء فبراير 16, 2011 11:38 pm

.......

الحلقة العاشرة
(حبنا سيسعد أكثر بترابطنا)

ريو: ريكارد... أخبرني بما جرى معك
عندما سمع ريكارد صوت ريو توجه إليه بسرعة وأراه الخاتم ...
ريو: أوووه اذا لقد وافقت..
ريكارد: نعم وافقت أنا الآن أسعد شخص في العالم ....
............
ريو: لكن لما لم تقم حفلة ..؟
ريكارد: لا داعي لهذه الحفلة ..لأن حفلة زفافنا ستكون أكبر حفلة ...ولكن ريو..؟
ريو: ماذا ..؟
ريكارد: ألم تجد الفتاة الملائمة لك بعد..؟
ريو: قلت لك ...دراستي أولا وحالما أنتهي أفكر بالموضوع..
ريكارد: لكن يبقى شهر واحد فقط وبعدها تنتهي من المدرسة..؟
ريو: لا بأس سأنتظر ..؟
في اليوم التالي ..
كانت كلا من كاتي و كاتوري تتجهان نحو المدرسة ..
كاتوري: ستذهبين لزيارة عالمك ..
كاتي: نعم سأذهب بعد المدرسة..
في المدرسة ..
بدأت الحصة الأولى ودخل كل معلم الى فصله
جاكي: كايتو ريو انظرا إن أوراق الاختبار مع الغوريلا ..؟
كايتو: ماذا لا تقولوا أنه سيوزعها ..؟
ريو: أظن ذلك ..
معلم الرياضيات بعد أن ألقى التحية: في هذا اليوم سأوزع أوراق الاختبار... لكن و يال الأسف نسبة الراسبين مرتفعة جدا عن الشهر الماضي...؟ والذي يحصل على درجة ((F وتحت سينظف الصف اليوم...
كايتو وهو يهمس لجاكي: جاكي استعد سننظف الصف اليوم ...
جاكي: معك حق كم أكره هذه الحصة ..
معلم الرياضيات: لنبدأ ريو أحسنت لقد نجحت و بامتياز..
وبدأ معلم الرياضيات يوزع الى أن آتى ذلك الاسم: جاكي..
جاكي بخوف: نـ نعم ..؟
معلم الرياضيات: لقد حصلت على درجة متدنية لذا ستنظف الصف اليوم..
جاكي: كنت أعلم هذا ...
معلم الرياضيات: والآن كايتو..؟
كايتو: نعم أنا هنا...
معلم الرياضيات: اصمت أيها الأحمق أستطيع رؤيتك...
كايتو: حسنا وما هي درجتي ...
معلم الرياضيات: تبدو متفائلا لكنك لن تحصل على ((F أو (E) حتى لو درست عشر سنوات في هذه المادة...ودرجتك متدنية هذا يعني أنك ستنظف الصف...
في فصل كاتوري...رن الجرس..
المعلمة جودي: كاتوري من فظلك اجمعي الدفاتر و أحضريهم الى غرفة المعلمين ..
كاتوري: حسنا ...
جمعت كاتوري الدفاتر كلها إلا دفتر كايري ...
كاتوري بعد أن وجهت نظراتها نحو كايري: أعطيني دفترك ...
كايري بمكر: تريدين دفتري...حسنا ..
نهضت كايري من الكرسي ووضعت دفترها فوق الدفاتر التي تحملها كاتوري ثم دفعتها بقوة وسقطت أرضا ...
كاتوري: لقد تعمدت هذا أيتها الحمقاء..
كايري: نعم تعمدت هذا ..ماذا ستفعلين ..؟
أبعدت كاتوري نظراتها عن كايري ثم قالت: ليس لدي وقت لأضيعه مع حمقاء مثلك..
ثم جمعت كاتوري الدفاتر..
كاتي: سأساعدك ...
كايري: أيتها المتعجرفة هل تستهينين بي..
لم ترد عليها كاتوري وأخذت الدفاتر وتوجهت نحو غرفة المعلمين ...
في غرفة المعلمين وضعت كاتوري الدفاتر على مكتب المعلمة جودي..
المعلمة جودي: شكرا لك كاتوري...
كاتوري: لا داعي لذلك ...
انتبهت كاتوري على الخاتم الذي على إصبع المعلمة ..
كاتوري:معلمة جودي هل أنت مخطوبة ..
جودي بخجل: أجل ....من ريكارد يبدو أنك تعرفينه ..
كاتوري بدهشة: ماذا ريكارد...إذا مبارك لك يا معلمة جودي...
جودي: شكرا لك ..هيا عودي الى فصلك قبل قدوم أستاذ الحصة التالية..
كاتوري: حسنا...
وبعد ذلك انتهت الحصة الثانية وقت الاستراحة..
عند طاولة الصبيان..
كايتو: ماذا ريكارد تقدم لخطبة المعلمة جودي..؟
ريو: نعم وكل هذا تم بالأمس..
جاكي: ياااه مسكين الغوريلا سيحزن كثيرا ..
عند كاتوري..
كاتي: حقا ؟؟
كاتوري: نعم ومن ريكارد خال ريو ..
كاتي: ياااه يبدو أنها الآن هي أسعد فتاة في العالم..
كاتوري: بتأكيد هي أسعد فتاة لأن كل فتاة تنتظر ذلك اليوم ...؟
كاتي بمكر: وهل تنتظرينه أنتي..؟
كاتوري بارتباك: كـ..كاتي مآبك بتأكيد أنتظره ..ولا تخفي علي أنت تنتظرينه أيضا...
كاتي: حسنا دعك من هذا ولنتناول الطعام..
انتهى الدوام المدرسي ..وعاد الجميع الى منازلهم...
توجهت كاتي نحو البوابة وتأكدت أن لا أحد ينظر إليها وعبرتها ...
في عالم القطط ..
توجهت كاتي الى القصر وهي سعيدة جدا ..
لكنها لمحت كارول ونادتها بصوت مرتفع..
كاتي: كـــــــــارووووول..
انتبهت كارول لصوت كاتي وذهبت إليها وضمتها بقوة ..
كارول: يااه كم اشتقت إليك يا كاتي..؟
كاتي: وأنا كذلك اشتقت إليكم كثيرا ..
كاتي بعد أن أبعدت ذراعيها عن كارول: كارول أخبريني كيف حال الجميع في القصر ...
كارول: جميعهم في صحة جيدة ..ماعدا..
كاتي: ماعدا من ..؟
كارول: ماعدا ...كيتي...
كاتي: منذ ذلك اليوم صحيح ..؟
كارول: نعم..
كاتي: حسنا سأذهب الى والدي..
كارول: وأنا سأخبر الجميع أنك أتيت ..
كاتي: حسنا..
توجهت كاتي نحو الغرفة التي يوجد بها والديها وضمتهم بقوة ..
كاتي: أمي أبي لقد اشتقت إليكم...؟
والدها: ونحن كذلك حبيبتي ..؟
والدتها: كاتي أخبريني هل ترتدين العقد..؟
كاتي: نعم هاهو ...
والدتها: جيد ..
كاتي: حسنا سأذهب الآن الى البقية ..
خرج كاتي من الغرفة وبدأت تتمشى لكنها لمحت ميمي و أماندا تعاتبها ...
كاتي: هيه ميمي أماندا..
ميمي: كاتي لقد أتيت..
أماندا: كاتي...؟
كاتي: مرحبا ...
أماندا + ميمي: أهلا..
كاتي: أماندا مآبك لما تعاتبين ميمي..؟
أماندا بعد أن وجهت نظراتها الى ميمي: لأنها هربت من جديد...
كاتي: ماذا هربت من المدرسة...ميمي..
ميمي: نعم لقد هربت ...لا أعلم لما أعاني وأدرس مع أنني قد تعلمت القراءة والكتابة ..؟
أماندا: لكننا في عصر العلم والاختراعات ومن لا يعلم سوى القراءة والكتابة يعد بنظرهم شخص أمّي ..
ميمي: وما دخلي أنا سأختار ما يريحني..؟
أماندا: لا فائدة أنت عنيده...؟
نزلت كاتي الى مستوى أختها الصغيرة وقالت لها بكلمات هادئة: ميمي لما عليك أن تكوني مشاغبة ..؟ أريد أن أصبح فخورة بك...
أخبريني ما هو حلمك...؟
ميمي بسعادة: حلمي أن أصبح ممرضة ماهرة تعالج كل المصابين ...
كاتي:ولن تستطيعي تحقيق حلمك إلا بالدراسة..
ميمي: هل تعنين أنني سأدرس سنوات طويلة..؟
كاتي: نعم ولكن إذا درستي من كل قلبك وبنشاط و تفاؤل لمستقبل مزهر..لن تشعري بالوقت الذي سيمر بسرعة وترين حينها أنك أصبحت ممرضة ماهرة..
ميمي: هل تعتقدين أنني سأحقق حلمي
كاتي: بتأكيد فأنا واثقة بك ...
ميمي: حقا ..؟
كاتي: نعم والآن هل تعيديني بأنك لن تهربي من المدرسة أبدا...
ميمي: بتأكيد أعدك ولكن أنت عيديني بأن تكوني معي عندما أصبح ممرضة ووقتها سأعالجك..؟
كاتي: أعدك أنا أيضا..
ميمي: حقا شكرا لك يا أختي..
وبعدها ضمت ميمي أختها بقوة ..
كانت أماندا تنظر إليهما بسعادة وتقول في نفسها: لقد كبرت يا كاتي لم تعودي تلك الفتاة المشاكسة والتي تمل كثيرا..
كاتي: حسنا سأذهب الآن الى كيتي..
أماندا: وهل تضنين أنها سترحب بك...
كاتي: لا... لا أظن ذلك لكني سأقنعها بأن ليس كل البشر أشرار...
توجهت كاتي نحو غرفة كيتي التي بجانب غرفتها...
في عالم البشر....منزل كاتوري..
كان كايتو شارد الذهن ويفكر بكاتي..
كايتو: ترى هل أخبر كاتي بما أشعر به تجاهها حقا... لكن ماذا لو لم تبادلني الشعور نفسه ..؟
ولكن قطع هذا الصوت تفكير كايتو: كايتو ماذا تفعل..؟
التفت كايتو نحو مصدر الصوت ليرى أنها كاتوري..
كايتو: لا شيء..؟
كاتوري: أنت تكذب ...هيا أخبرني مآبك ..؟
كايتو: كاتوري ..
كاتوري: ماذا..
كايتو: سأخبرك بموضوع وأرجو أن تساعديني فيه..
كاتوري: وما هو ..
كايتو: أنا يا كاتوري ..أ...أحب فتاة ..
كاتوري: حقا ومن تكون تعيسة الحظ تلك..
كايتو بغضب: ماذا تقصدين..
كاتوري: أوه مآبك كنت أمزح فقط...
كايتو: أنا آسف لم أكن أقصد..
كاتوري: لا داعي والآن أخبرني من تكون..
كايتو: إنها فتاة تعرفينها حقا معرفة..
فرحت كاتوري عندما سمعت هذا وكانت تظن أن كايتو يفكر بـ ريكا التي تحبه هي أيضا...
كاتوري: ومن هي ؟؟؟
كايتو: إنها ....كـ...كاتي..؟
صعقت كاتوري بما سمعت فلقد كانت كاتي هي آخر شخص تكون في بالها ..
كايتو: مآبك هل أنت سعيدة لأني سأتقدم لخطبة صديقتك المقربة ...
لم تكن كاتوري تستوعب ما يقوله كايتو فقد كانت تفكر ماذا لو اكتشف كايتو سر كاتي حينها سيتم قتلي ...يا الهي ساعدني ماذا أفعل..؟
كايتو: هيه كاتوري مآبك...كـــاتــــوري..؟
نظرت كاتوري الى نظرات غريبة وكان في بالها ألف سؤال ...وبعدها قالت: أوه تذكرت لم أنتهي من واجباتي المدرسية بعد ...
نظر كايتو الى شقيقته التي ذهبت الى غرفتها مسرعة..وكان يقول: ترى لما تغيرت ملامح وجهها هكذا...
في عالم القطط..
وقفت كاتي أمام غرفت كيتي وطرقت الباب..
كيتي: من هناك...
كاتي: أنا...كاتي..
كيتي: ماذا تريدين لن أفتح الباب لك أبدا..
كاتي: كيتي أنا أرجوك افتحي الباب لي..
كيتي: لا أريد ..
كاتي: أرجوك يا كيتي ليس لدي وقت كثير ..
كيتي: اذهبي إليها فهي تنتظرك ..؟
كاتي: لا فائدة ترجى منك...لكن قبل رحيلي..سأخبرك بشيء...... وهو أن البشر ليس كلهم أشرار فلقد يوجد هناك الكثير من الأناس الطيبين وكل من قابلتهم كانوا طيبين ...لذا لا تحكمي عليهم وأنت لم تريهم بل لم تقابليهم....
وأرجو أن هذا الكلام قد أثر فيك ...
الى اللقاء...
كانت كيتي تسمع كل كلمة قالتها كاتي ولم ترد عليها بأي كلمة لأن كلام كاتي كان مقنعا جدا بالنسبة لكيتي ...
كانت كاتي تتمشى بالقصر الكبير وتنظر الى كل لوحة وكانت سعيدة جدا...لكن لفت نظرها شخص عندما رأته نبض قلبها فقد كان ذاك الشخص واقفا على الشرفة ينظر الى القمر والنجوم اللامعة في السماء ...
ثم انطلقت منها هذه الكلمة: جاكس..
التفت جاكس الى مصدر الصوت ونبض قلبه لأنه رأى الفتاة التي يحبها
اقتربت منه بخطا بطيئة جدا أما هو فكان ينظر إليها وهي تقترب منه ..
وبعدها وصلت إليه ..
جاكس: مرحبا كاتي...
كاتي: أهلا جاكس...
جاكس: كيف حالك..
كاتي: بخير وأنت ..
جاكس: بخير أيضا ..
ثم وقف كلا منهما أمام الشرفة ينظران الى القمر والنجوم المتلألئة في السماء ..
جاكس في نفسه: يجب أن أخبرها الآن يجب..
كاتي في نفسها: يجب أن أخبره الآن قبل أن أذهب..
جاكس: كاتي..
كاتي: ماذا..
جاكس: هناك شيء لطالما وددت أن أخبرك به
منذ صغري وأنا أريد هذا...
كاتي: هيا تكلم كلي أذان صاغية..
جاكس: أنا يا كاتي..أحبك ..
دهشت كاتي مما سمعت نعم لقد سمعتها تلك النغمة الجميلة التي لطالما حلمت أن تسمعها ومن من.... من الشخص التي تحبه ..
جاكس: هذا ما كنت أريد قوله في كل السنين الماضية..أحبك يا كاتي وأريد الارتباط بك..
لم تستطع كاتي النطق بأي كلمة فكل ما فعلته هو النظر في عيني جاكس...لكن كلمة واحدة فقط خرجت من فمها وهي: أحبك..
دهش جاكس بما سمع وفرح بنفس الوقت
اقترب جاكس من كاتي وضمها بقوة
صدمت كاتي بما فعله جاكس لكنها لم تقم بأي حركة..
بعد مدة توجهت كاتي الى البوابة وكان الجميع هناك ..
كاتي: واااو كلكم هنا ..؟
ميمي: نعم
أماندا: عودي لزيارتنا ..
كارول: ولا تتأخري كثيرا..
والدتها: و لا تنسي اجعلي العقد معك دائما ..
كاتي: حسنا الى اللقاء ..
عادت كاتي الى العالم الآخر وكانت في قمة سعادتها لأن جاكس وعدها بأن عندما تأتي مره أخرى سيخبر والديه....
............

[url=http://www.gulfup.com/?oSQuqz][/url]

[size=12]ما أصعب أن تبكي بلا .. " دموع" ..

وما أصعـــــب أن تذهب بلا .. " رجوع " ..

وما اصعب أن تشعر .. " بالضيق" ..

وكأن المكان من حولك .. "يضــــــيق‏



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحلى بنوته
مشرفة قسم ((كونان وناروتو))
مشرفة قسم ((كونان وناروتو))
avatar

انثى

عدد المساهمات : 834

انآآ هـ ن ـآآ منن! : 29/09/2010

العمر : 20

الموقع : Ask

مُساهمةموضوع: رد: انغام الحب قصة انمي ر ائعة    الأربعاء فبراير 16, 2011 11:39 pm


الحلقة الحادية عشر
(حب من طرف واحد)
عادت كاتي الى العالم الآخر وكانت في قمة سعادتها لأن جاكس وعدها بأن عندما تأتي مره أخرى سيخبر والديه....
......
في صباح اليوم التالي ذهب الجميع الى المدرسة..
في فصل كاتوري قبل دخول المعلمة ..
كانت كاتوري شاردة الذهن تفكر بما قاله كايتو لها...
اقتربت منها كاتي وقامت بالتلويح بيدها أمام وجه كاتوري...
كاتي: كاتوري .... هيه كاتوري....كــاتـــوري..
انتبهت كاتوري الى كاتي..وقالت لها بذهول: كاتي مآبك ..؟
كاتي: أنا من تريد سؤالك هذا السؤال مآبك كاتوري..؟
سكتت كاتوري مدة قصيرة ثم قررت أن تخبر كاتي...
كاتوري: كاتي..
كاتي: ماذا
كاتوري: هناك أمر خطير يجب أن أخبرك به..
كاتي: وما هو ..
كاتوري: إن أخي كايتو يحب ..
كاتي: يحب ؟! أهذا هو الأمر الخطير وما المشكلة في ذلك ...
كاتوري: أنت لم تفهمي قصدي إن كايتو يحبك أنـــــــت ...
صعقت كاتي بما سمعت وبدأت القشعريرة تسري في كل مكان من جسمها ..
كاتي: أ.... أحقا ما تقولين ...؟
كاتوري: نعم هذه هي الحقيقة ... والآن ماذا نفعل ماذا لو اكتشف أمرك ...
كاتي: يجب أن أجد حلا بسرعة ..
كاتوري: حل ..؟
كاتي: نعم لقد وجدته ...
كاتوري: حقا وما هــ.....
قاطعهما صوت ذلك الأستاذ
الأستاذ: مرحبا يا طلاب ..
الطلاب: أهلا أستاذ ...
الأستاذ: سيقام الآن امتحان عملي في مادة العلوم هيا اصطفوا لنذهب الى المختبر ...
الطلاب: حسنا...
كاتوري بصوت منخفض: كاتي أخبريني ما هو الحل ...؟
كاتي: سأخبرك بعد انتهاء هذا الاختبار يا كاتوري ...
في أحد ممرات المدرسة ..
كان الأستاذ جيم (معلم الرياضيات) يمشي في طريقة الى فصل كايتو لكن عندما ذهب الى المنعطف اصطدم بشخص..
الأستاذ جيم: ما هذا ألا ترى أمامك أيها الــ
دهش الأستاذ جيم بما رأى لقد كانت المعلمة جودي ..
جودي: أنا آسفة لم أكن أقصد يا أستاذ جيم..؟
الأستاذ جيم: لا لا عليك أنا آسف أيضا ..
ساعد الأستاذ جيم المعلمة جودي في جمع الدفاتر التي وقعت منها ...لكنه انتبه لشيء في إصبعها وقد صعق عندما رآه وقال بتردد ونبره مليئة بالحزن: آ ... آنسه جودي ...هل ...هل أنت مخـــ..طوبــــ...ـه ...؟
جودي: هاه نعم لقد تمت خطوبتي منذ يومين..
جيم وهو يعظ شفتيه بحزن ويأس: إذا ...
مــــ...ـبـــارك لك ...
جودي: شكرا لك ..وشكرا لك أيضا لأنك ساعدتني في جمع هذه الدفاتر ..
جيم بحزن: لا داعي للشكر ...
ثم أخذ جيم كتبه وتوجه الى الفصل..بعد أن دخل الفصل نظر للطلاب جميعهم وقال: اليوم لن يكون هناك درس لذا أعطوني دفاتركم لأصححها ...
صدم الطلاب بما سمعوا وكانت الفرحة تغمرهم
لكن كايتو لم يستوعب ما سمعه...
كايتو: ماذا قال للتو ..؟
جاكي:انه أمر لا يصدق إنها المرة الأولى التي يقول هذا.... فطيل السنوات الأربع التي درسنا فيها لم يقل شيء كهذا...حقا معجزة..
كايتو بصوت مرتفع: وااااااااو هذا رااااائع..
التفت الطلاب كلهم نحو كايتو وعلى رأسهم الأستاذ جيم ...
كايتو بتوتر: هههه أنا آسف ...
ريو بصوت منخفض: غبي ..ماذا لو تراجع عن فكرته هذه ...
كايتو: لقد قلت أنا آسف انتهى الأمر يا رجل ..
الأستاذ جيم: هيا أعطوني دفاتركم ...
وقت الاستراحة ...
كاتوري: ماذا ستخبرينه بأنك تحبين شخص آخر وسيتقدم لخطبتك ...
كاتي: نعم لا يوجد سوى هذا الحل كما أنه إذا أخبرته بأنني لست بشريه سوف تقتلين ؟
كاتوري: حسنا أظنه الخيار الوحيد...
في طاولة الصبيان ...
جاكي: انظر إن كاتي جالسة هناك لما لا تخبرها الآن ...
كايتو: مــ... ماذا الآن ..؟
جاكي: نعم الآن هيا اذهب ...لا تقل لي انك تخجل ..؟
كايتو: أنا ... في الحقيقة ..
ريو: توقف عن هذه السخافات واذهب إليها حالا..
جاكي: فقط قلها أنا يا آنسه كاتي أحبك و أريد أن أتقدم لك....
أتت ضربه قوية على رأس جاكي ..
جاكي: أخخخخخ ماذا فعلت أيها الأحمق ..
كايتو: اصمت لن أسمح لك بقول هذا لأنني أنا الوحيد الذي سيقوله ..
جاكي: كم أنت غبي كنت أساعدك ...
ريو: هيا اذهب قبل انتهاء الاستراحة ..
كايتو: حسنا ادعوا لي التوفيق يا شباب ..
جاكي: حسنا ... حسنا من ينظر إليك يقل انك ذاهب لحرب ...؟
ريو: أرجوا لك التوفيق يا كايتو ...
كان كايتو يمشي ببطء نحو طاولة كاتوري و كاتي ...
كاتوري: كاتي ها هو قادم ...؟
كاتي: حسنا أنا مستعدة ....ولا عليك تصرفي كعادتك ...
لم يشعر كايتو بنفسه الا عندما سمع هذا الصوت: كايتو ..مآبك لما أنت هنا ..
كايتو بعد استيقاظه من شروده: ماذا أنا كنت ... كنت أريد ...أن .... آنسه كاتي هل يمكنني التحدث معك في موضوع ...
كاتي: موضوع ..؟
كايتو: نعم ..موضوع خاص...
كاتي: حسنا هيا بنا ...
توجه كلا من كايتو و كاتي الى مكان يخلو من الطلاب ..
كاتي: حسنا ما هو الموضوع ...
كايتو بتوتر: في الحقيقة ..أنا يا كاتي ...أ... أحـــ...ـــبـ...ــــك...
تظاهرت كاتي أمام كايتو بالدهشة: ماذا ..؟
كايتو: أحبك يا كاتي أحبـــــــك ...؟
كاتي بحزن: كايتو أنا ...أقدر لك مشاعرك وأحترمها وأشكرك أيضا ...لكن في الحقيقة أنا أحب شخص آخر وسيتقدم لخطبتي قريبا ...
(أحب شخص آخر وسيتقدم لخطبتي قريبا )
جمله أصبحت صدى في إذن كايتو فلم يستوعب ما سمع ونظر نحو عيني كاتي وهو يشعر بحزن قاتل ..
كاتي: كايتو أنا آسفة ..أرجو أن تجد فتاة غيري وتكون مناسبة لــ ...
قاطع كاتي صوت الجرس معلنا نهاية وقت الاستراحة ...
كاتي: أرجو أن تعذرني سأذهب الآن ...؟
ظل كايتو في مكانه لم يقم بأي حركه فقد كان مذهولا جدا ومازالت كلمات كاتي صدا في أذنه..
بعد ذلك توجهت كاتي نحو كاتوري...
كاتوري: أخبرته ..؟ ماذا قال ..
كاتي: أنا آسفة حقا كاتوري مازال منصدما أظن أنني جرحت مشاعره ...
كاتوري بالابتسامة هادئة: لا تقلقي يا صديقتي أنا أعرف كايتو جيدا وأثق به سيتقبل الأمر براحة صدر كما أنك لو لم تخبريه بحقيقة مشاعرك لكنت قد أصبحت خائنه في نظر صديقتي القديمة ريكا ..
كاتي: ريكا..
كاتوري: نعم إنها أول صديقة لي وهي تحب كايتو لكنها ولعمل والديها سافرت الى مدينة بعيدة ...
كاتي: هكذا إذا ..
كاتوري: نعم......هيا بنا لقد تأخرنا عن حصة المعلمة جودي ...
كاتي: هيا ...
توجه الجميع الى حصصهم وكان كايتو صامتا لا ينطق بأي كلمة ...
في فصل كايتو..
جاكي: كايتو ما الذي جرى معك ..
كايتو: .............
جاكي: كايتو أنا أتحدث إليك ..؟
ريو: لم تكن تبادلك نفس الشعور..أليس كذلك..؟
جاكي: ماذا... أصحيح ما قاله ريو ...
كايتو بحزن: انه حب من طرف واحد وهي تحب شخص آخر ....و ....وسيتقدم لخطبتها قريبا ..؟
جاكي: ماذا ....؟! كم هذا محزن ..........
لكن لا عليك يا صديقي ستجد فتاة غيرها بإذن الله ..
كايتو بحزن: من الصعب نسيان الحب الأول..
ريو: كما لا يجب أن تغصبها على حبك ..لا يمكنك اللعب بالمشاعر يا كايتو كن قويا كما عرفتك وستجد فتاة تحبك وستحبها لا تيأس يا صديقي ...
جاكي: أظن أن كلام ريو مقنع تماما يا كايتو هيا عد كما عرفناك غبي و مشاغب وكسول وأحمق تماما وغير مبالي بالحصص ...
كايتو: سأحاول ..
انتهى الدوام المدرسي وكان ريكارد ينتظر الطلاب قبل خروجهم بساعة ليرى المعلمة جودي ..
كان ريو متأخر قليلا لأنه هو و جاكي يحاولان إقناع كايتو
خرجت المعلمة جودي وقبل أن تذهب الى المنزل استوقفها ذلك الصوت ...
ريكارد: جودي ...
جودي بخجل: أهلا سيد ريكارد ..
ريكارد: ماذا ..ماذا سيد ريكارد ..جودي عليك أن تناديني من الآن فصاعدا بريكارد فقط ..
جودي: حسنا ريكارد ..
ريكارد: هذا جيد سأوصلك الى منزلك بسيارتي هيا بنا ..
جودي: لكــ...
ريكارد: من دون لكن هيا بنا ...
ذهبت جودي مع ريكارد وركبا السيارة ..
خرج ريو و كايتو و جاكي من المدرسة ولاحظ ريو أن سيارة ريكارد على وشك الذهاب ورأى المعلمة جودي معه ...
ريو: الأحمق......ذهب وتركني ..
جاكي: عليك أن تعداد على ذلك من الآن فصاعدا ..
كايتو: ما رأيك أن أوصلك ؟
ريو: لا داعي لذلك سأذهب وحدي ..
جاكي: حسنا سأذهب أنا أيضا ...الى اللقاء ..
ذهب كلا من كايتو و جاكي و ريو الى منازلهم
في منزل ريو .... دخل ريو المنزل ورأى ريكارد مستلقيا على أحد الكراسي الكبيرة في الصالة ...وكان يفكر بشيء يعاقب ريكارد به على ما فعله اليوم له ..فاقترب منه ورمى الدفاتر التي يحملها على وجه ريكارد ...
ريكارد: أخخخخخخ مآبك ألا ترى..؟؟!
ريو: أووه أنا آسف حقا ...
ريكارد: انك تكذب لقد تعمدت فعل هذا ..
ريو: نعم تعمدت ...
ريكارد: ولما ..
ريو: على ما فعلته اليوم عندما أخذت خطيبتك وذهبت بها مع أن سيارتها كانت موجودة..
ريكارد: أنا آسف حقا لم أكن أقصد ذلك ..لكن هل تعلم ؟...عليك أن تعتاد على هذا من الآن فصاعدا ...؟
ريو: كم أنت ساذج ...
ريكارد: ماذا قلت...
ريو: لا شيء ..
في الساعة الخامسة في منزل كاتوري ...
خرج كايتو من المنزل ليتمشى قليلا ولينسى كل ما حدث معه اليوم ...
كاتوري: أمي أين كايتو ..؟
والدتها: لقد خرج قبل قليل يا حبيبتي ..
كاتوري: خرج ؟!
والدتها: نعم وكان حزينا جدا ..
كاتوري: المسكين يبدو أنه مازال مصدوما
والدتها: ماذا قلتي يا ابنتي ..
كاتوري: هاه لا ...لا شيء...سأذهب لإنهاء واجباتي المدرسية يا أمي ..
عند كايتو ...
كان كايتو يمشي في المدينة وكان حزينا جدا ويقول في نفسه: إنها المرة الأولى التي أحب فيها ...لم أتوقع أن تكون هذه هي نتائجها ..
وأكمل طريقة بحزن ..
حل المساء سريعا وأصبحت الساعة الثامنة و كايتو في طريقة الى منزله لكنه مر بالحديقة العامة ودهش بما رأى ..لقد وجد الأستاذ جيم
اقترب من كايتو
وقال له: مرحبا أستاذ جيم ؟
جيم: أهلا ..
بعدها جلس كايتو بجانبه وقال له: تبدو حزينا جدا...
جيم: هذا ليس من شأنك فهمت ...
كايتو: يبدو أنني أعرف ما حصل لك ..
جيم: ماذا تقصد...
كايتو: لقد علمت أن المعلمة جودي خطبت ..
جيم: و..وما أدراك ...
كايتو: كنت أعلم أنك تحبها ..
جيم: و ها قد أصبحت لأحد غيري ...
كايتو: إذا نحن نمر بنفس الحالة ..
جيم: نفس الحالة ..؟
كايتو: نعم فالفتاة التي أحببتها تحب شخص آخر وسيتقدم لخطبتها....لكن لا عليك ستجد فتاة غيرها بإذن الله ..
جيم: من الصعب نسيان الحب الأول ..
كايتو وهو يقول الكلمات التي قالها ريو: كما لا يجب أن تغصبها على حبك ..لا يمكنك اللعب بالمشاعر يا أستاذ كن قويا كما عرفتك وستجد فتاة تحبك وستحبها لا تيأس يا أستاذي ...
جيم وبذهول: ومنذ متى وأنت تتكلم هكذا ..
كايتو: من الآن ...
جيم: حسنا سأذهب الى المنزل ..
كايتو: سأوصلك يا أستاذ جيم ..
جيم: أنا لست صغيرا لتوصلني يا ولد ..
كايتو: حسنا هذه المرة فقط ..؟
جيم: حسنا ...
في الطريق ..
كايتو: أستاذ جيم لما كنت جالسا في الحديقة
جيم: هذا ليس من شأنك ...
كايتو: كان من الأفضل لك أن تجلس في منزلك وتصحح دفاترنا لا أظنك قد صححتها كلها ..
جيم: أتعلم انك فضولي كثيرا هل تعلم ..
كايتو: نعم أعلم لكن أستاذ جيم أريد أن أسألك سؤالا ..
جيم: في الرياضيات ..
كايتو: لاااااااااا طبعا ..
جيم: كنت أعلم هذا ..هيا قل ما هو سؤالك
كايتو: انك طيب خارج المدرسة على عكسك عندما تكون داخلها ...
جيم: هذا شيء طبيعي كي لا تتصرفوا بحماقة عندما أكون طيب معكم ..؟
وأكملا حديثهما الى عندما وصل الأستاذ جيم الى منزله...
كايتو: الى اللقاء يا أستاذ جيم ..
عاد كايتو الى منزله ونسى الأمر تماما وقرر أن يجد فتاة أخرى تسكن قلبه ...
..........

[url=http://www.gulfup.com/?oSQuqz][/url]

[size=12]ما أصعب أن تبكي بلا .. " دموع" ..

وما أصعـــــب أن تذهب بلا .. " رجوع " ..

وما اصعب أن تشعر .. " بالضيق" ..

وكأن المكان من حولك .. "يضــــــيق‏



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحلى بنوته
مشرفة قسم ((كونان وناروتو))
مشرفة قسم ((كونان وناروتو))
avatar

انثى

عدد المساهمات : 834

انآآ هـ ن ـآآ منن! : 29/09/2010

العمر : 20

الموقع : Ask

مُساهمةموضوع: رد: انغام الحب قصة انمي ر ائعة    الأربعاء فبراير 16, 2011 11:40 pm

................

الحلقة الثانية عشر
( اجتمعنا أخيرا !)
عاد كايتو الى منزله ونسى الأمر تماما وقرر أن يجد فتاة أخرى تسكن قلبه ...
في اليوم التالي ...كان يوم عطلة..كانت كلا من كاتي و كاتوري تتمشيان في الحديقة ..
كاتي: سأذهب الآن الى عالمي ..
كاتوري: كي تتم خطوبتك هاه ...!
كاتي: كاتوري مادمت تعلمين لما تسألين ؟
كاتوري: لأرى ردت فعلك ..؟
كاتي: يالك من صديقة .... هاه كاتوري لما لا تأتين معي ..؟
كاتوري: كلا يا كاتي ..أتذكرين عندما ذهبت معك ماذا حصل...؟
كاتي وهي تفكر: هههههههههههه ؟
كاتوري باستغراب: لما تضحكين ؟
كاتي: لا شيء فقط تذكرت موقفك مع ريو ..؟
كاتوري بخجل: كــــــــــــــــاتي ..؟!
كاتي: حسنا أنا آسفة .... الى اللقاء الآن ..؟
كاتوري: الى اللقاء ...
عادت كاتوري الى منزلها أما كاتي فقد توجهت لعالمها ...
في منزل ريو ...
ريو: ريكارد الى أين أنت ذاهب ..؟
ريكارد: لدي موعد مع جودي ..
ريو: نعم تذكرت لقد أصبحت خطيبتك ؟
ريكارد: حسنا أنا ذاهب الى اللقاء..؟
ريو: الى اللقاء ...
عند كاتي
دخلت كاتي عالمها وتوجهت نحو القصر حيث جاكس وعائلتها ...
لكنها لمحت ميمي و ريكي يلعبان بالكره ..
كاتي: مرحباااا
ميمي: أختي كاتي ..؟
ركضت ميمي نحو أختها وضمتها بقوة ..
كاتي: ميمي هل مازلت تهربين من المدرسة ؟
ميمي: كلا يا كاتي لقد أصبحت مجتهدة في دراستي ..
كاتي: أحقا ما تقولين ..
ميمي: نعم حتى اسألي ريكي ..
كاتي بعد أن وجهت نظراتها نحو ريكي: ريكي هل ميمي محقة ؟
ريكي: نعم محقة لقد أصبحنا أفضل الطلاب في المدرسة ..
كاتي: هذا رائع كم أنا فخورة بكم ...ولكن ميمي أين والداي و الآخرين ؟
ميمي: تجدينهم داخل القصر ..
ذهبت كاتي الى القصر ووجدت أختها كيتي أمامها ...
كاتي: كيتي ...؟
كيتي: أهلا كاتي ...كيف حالك وهل أنت سعيدة في عالم البشر ...
فرحت كاتي كثيرا عندما سمعت هذا من أختها وركضت نحوها وضمتها بقوة
كاتي: كيتي أنا أحبك يا أختي ...
كيتي: وأنا كذلك لكن هلا ابتعدت عني تكادين تخنقينني ..؟
كاتي بعد أن أبعدت ذراعيها : أنا آسفة لكني لا أصدق أنك كيتي ...؟
كيتي: هذا صحيح انسي كيتي القديمة ورحبي بالجديدة ....لقد أثرت كلماتك الأخيرة بي كثيرا ولقد تعلمت أن لا أحكم على الأشخاص من منظرهم أو ما أسمعه عنهم ....
كل هذا بفضلك يا أختي ..
كاتي: وأنا سعيدة بكيتي الجديدة ...؟
والآن سأذهب الى الآخرين الى اللقاء ...
بحثت كاتي كثيرا لكنها لم تعثر على أماندا لكن لفت نظرها غرفة كتب عليها ( المكتبة الخاصة بأماندا ) وتذكرت كاتي أن أماندا تأتي الى هنا دوما لتقرأ الكتب ...
ففتحت كاتي الباب بهدوء وكانت أماندا موجودة بالغرفة جالسة على الكرسي أمام الطاولة لكنها لم تكن تنظر إليها فقد كانت منهمكة جدا في الكتب فقد كانت تفتح هذا الكتاب وتغلق ذاك والقلم بيدها ويدها على رأسها لقد كانت منهمكة جدا في عملها ...
اقتربت منها كاتي ببطء شديد وأتت خلفها تماما ووضعت يديها على عيني أماندا ...
أماندا: ميمي دعيني و شأني لدي عمل كثير كما ترين هيا أبعدي يديك حالا ...
كاتي وهي تغير صوتها: أنا لست ميمي خمني من جديد ؟
أماندا بعد التفكير: كـــــــــــــاتـــــــــــي ..؟
كاتي: أحسنت ..انك ذكية فعلا ..
أماندا: شكرا لك لكني مللت من هذا العمل ؟
كاتي: اصبري يا أختي كوني نشيطة وأنهيه بسرعة ..
أماندا: تبدين غريبة الأطوار اليوم ؟
كاتي بتردد: ماذا ...أنا غـ غريبة الأطوار ؟
انك تمزحين حتما ...
لمحت كاتي الخاتم الذي بإصبع أختها ..
كاتي: أمــــــاندااا أنت مخطوبة ؟؟!
أماندا بخجل: نعم ..
كاتي: ومتى ولما لم تخبريني ومن يكون خطيبك هذا ...
أماندا:سأجاوب على أسألتك كلها ..
لقد تمت خطوبتي قبل يومين أي بعد ذهابك ولم أستطع إخبارك فانتظرتك حتى تأتين ؟
أما عن آخر سؤال ...
كاتي: نعم من هو أخبريني ؟؟
أماندا: انه مايكل ..
كاتي: أتعنين مايكل ابن خالتي المهووس جدا بالشكولاه ؟
أماندا: نعم هو ..
كاتي: إذا قديمي له سلة كبيرة تحتوي على الشكولاه في يوم زفافكما ؟
أماندا: كاتي ؟
كاتي: أنا آسفة مبارك لك ..
أماندا: شكرا لك ..
كاتي: حسنا سأذهب الآن الى والداي ..
خرجت كاتي من الغرفة وتوجهت نحو والديها
كاتي: مرحبا
والديها: أهلا كاتي
ركضت كاتي نحوهما وضمتهما بقوة
والدتها: كيف حالك يا ابنتي ..
كاتي: بخير
بعده دخل كلا من جاكس والدته ووالده ..
كاتي: جاكس ..؟
جاكس: لقد أخبرتني ميمي أنك قد أتيت..
والد جاكس: في الحقيقة يا سيدي الحاكم أو يا أبا كاتي.... جاكس يريد منك شيئا ..
والد كاتي: ما هو أخبرني يا بني ؟
جاكس وهو ينظر نحو كاتي ...تمالكت كاتي نفسها ونظرت نحو الأسفل بخجل
جاكس: أنا أريد خطبة كاتي ...
والدة كاتي بسعادة: حقا ...
والد كاتي: في الحقيقة ليس لدي أي مانع لكن لكاتي رأي أيضا ..
والدة كاتي: كاتي أخبريني ما هو ردك ؟
كاتي بخجل شديد: أنا ....
والد كاتي: لست موافقة إذا
كاتي لا شعوريا: بتأكيد موافقة ...
نظر الجميع نحوها بذهول ثم ضحكوا قليلا ..
كاتي: لما الضحك ..؟
والدة جاكس: لأننا نعلم يا حبيبتي أنكما تحبان بعضكما منذ أن كنتما صغيرين ..
كاتي و جاكس ضلا صامتين بعد أن احمر وجههما من الخجل
والدا كاتي: إذا مبارك لكما ..
والدا جاكس: مبارك
في عالم البشر
كانت كاتوري تجول في أرجاء المنزل تبحث عن كايتو .... ووجدته أخيرا في الصالة ..
كاتوري: مرحبا كايتو ...!
كايتو: أهلا ..
كاتوري: هل أنت حزين بشأن كاتي ..
كايتو: في الحقيقة لقد نست الأمر تماما ؟
كاتوري: حقا ..؟
كايتو: أجل
كاتوري: أتعلم شيئا يا كايتو ...توجد فتاة تحبك وأنت لا تعلم ذلك ...
كايتو باستغراب: تحبني ... من تكون أخبريني ..
كاتوري: لقد أخبرتني أن لا أخبرك ...إلا حين تعود ...
كايتو: تعود ؟! أتعنين أنها ليس هنا ؟
كاتوري: نعم لقد سافرت منذ شهر ونصف
كايتو: أتقصدين صديقتك الأولى ...ريكا ؟
كاتوري: نعم هي ...لقد عرفتها يا كايتو وأرجو أن تبادلها الشعور نفسه ..
كايتو: أتعنين أنها ستعود ؟
كاتوري: هي لم تخبرني ... لكني أشعر بهذا
كايتو بعد التفكير: كاتوري ما رأيك أن نذهب للسينما ففيلم اليوم مرعب جدا ؟
كاتوري: حــــقا ما تقول ...؟
كايتو: نعم......هيا أسرعي قبل أن أغير رأي ..
كاتوري: حسنا سأبدل ملابسي فقط ...انتظرني ؟
في عالم كاتي
أعد الحاكم والد كاتي حفلا كبيرا وكانت الدعوة عامة وكان الجميع في قمة سعادتهم ...
كانت كاتي ترتدي فستانا زهريا قصيرا وتوجد عليه وردة حمراء على الصدر أما شعرها القصير فقد رفعته ووضعت ورود حمراء لزينه على شعرها ...
أماندا: واااو كاتي تبدين جميلة جدا
كيتي: هذا صحيح لا أصدق أنك خطبتي قبلي ..
كاتي: كيتي توقفي أرجوك ..
أماندا: هذا صحيح هل تريدين أن تحسديها ؟
كيتي: لكني كنت أمزح صدقوني ؟
ميمي: كاتي يريدونك حالا في القاعة ..
أماندا: هيا استعدي سينظر الجميع نحوك الآن ..
كاتي بخجل: هيا ..
خرجت كاتي و أماندا وكيتي وميمي ليتوجهوا نحو القاعة .....
لكن كاتي وجدت كارول تقف بجانب الجدار وتنظر نحو الأسفل..
كاتي: أماندا كيتي ميمي اذهبوا سألحق بكم ..
أماندا: حسنا هيا بنا يا بنات ..
اقتربت كاتي من كارول بخطوات بطيئة
كاتي: كــ كارول أنا آسفة لقد كنت أعلم أنك تحبين جاكس و لكـ ...
كارول: مبارك لك ...؟
كاتي باستغراب: كــ كارول ...
كارول: صحيح أنني أحببت جاكس لكن هذا لا يعني أنني سأكرهك بعد خطوبته لك ...بالعكس يا صديقتي الحبيبة أنا أسعد فتاة الآن ...لأن صديقتي وجدت وستعيش مع الشخص الذي أحبته هذا أروع خبر سمعته ...
كاتي والدموع في عينيها: كارول ...
اقتربت منها كارول ومسحت دموعها بيدها
كارول: كلا يا كاتي لا تبكي أنت الآن الملكة سينظر الجميع نحوك لذا لا تظهري دموعك أمامهم ...هيا بنا الجميع ينتظرك ..
كاتي وهي تمسح دموعها: هيا ..
في عالم البشر ..
خرجت كاتوري من السينما وهي تمسك يد كايتو
كايتو: كاتوري ماذا تفعلين؟ الفيلم لم ينتهي بعد ؟
كاتوري: من المستحيل أن أكمله انه مرعب جدا جدا ..
كايتو: حقا لم يكن مرعبا لهذه الدرجة ..
كاتوري: ماذا وماذا عن مصاص الدماء ذاك أرأيته كيف يقتل ضحاياه بعد أن يمتص دمهم والأكثر من هذا أن جميع ضحاياه فتيات ..
كايتو: كاتوري .. كل ما رأيته مجرد تمثيل ؟
ولا وجود لمصاصي الدماء أبدا ؟
كاتوري: حسنا دعك من هذا الآن ولنذهب للبيت..
كايتو:حسنا ..
في عالم كاتي
دخلت كاتي الصالة الكبيرة هي و كارول والجميع ينظر نحوها بسعادة
كارول بهمس لكاتي: حسنا سأذهب الآن الى أخواتك ..
كاتي: ماذا ستتركينني وحدي ؟
كارول: ليس من اللباقة أن آتي معك الى خطيبك وكما تعلمين سيضع الخاتم في إصبعك وليس إصبعي ..
كاتي: لكـ ...
كارول: لا تكملي هيا تشجعي
كاتي: حسنا شكرا لك ..
كارول: لا داعي لهذا والآن الى اللقاء ..
تقدمت كاتي الى الأمام حيث والديها ووالدا جاكس و جاكس ..
عندما وصلت كاتي وقف جاكس بجانبها ..
والد كاتي: يسرني الآن أمامكم أيها السادة أن أعلن خطوبة ابنتي كاتي لـ جاكس الذي تدم لخطبتها ...
تقدمت إحدى الفتيات نحو كاتي و جاكس ومعها صندوقين صغيرين ...
أخذ جاكس الصندوق الأول وفتحه وأخذ الخاتم الذي بداخله ووضعه في إصبع كاتي ..
و كاتي كذلك أخذت الخاتم ووضعته في إصبع جاكس .....
اقترب جاكس من كاتي كثيرا وقبلها من جبينها
احمرت كاتي خجلا ولم تستوعب ما فعله جاكس لها
بعدها صفق الجميع بحرارة لهما وقال كل منهم على حدا : مبارك لكما ..مبارك ...
جلس كلا من جاكس و كاتي على الكرسي وكان الحفل هادئا وصوت الموسيقي كان هادئا كذلك..
توجه الجميع نحو كاتي و جاكس وباركوا لهم
انتهى الحفل بعد مدة وودعت كاتي عالمها و جاكس أيضا وعادت الى عالم البشر ..
عند ريكارد
بعد عودة ريكارد وجودي من المطعم قام ريكارد بتوصيل جودي الى بيتها ...
جودي: شكرا لك ريكارد لقد كانت دعوة جميلة جدا ..
ريكارد: لا داعي لذلك يا عزيزتي وغدا أيضا ستكون هناك دعوة ..
جودي باستغراب: ماذا غدا أيضا .. يبدو أنني لا أستطيع ..؟
ريكارد: ماذا لما ؟
جودي: سيكون هناك امتحان في الغد ويجب علي تصحيح الأوراق ..لذا أنا آسفة
ريكارد: لا داعي لذلك .. الى اللقاء الآن
جودي: الى اللقاء
عند كاتي
عادت كاتي الى الفندق وغطت بنوم عميق وهي في قمة سعادتها ..
............
وهذا البارت خلص
أنتظر الردود
تحياتي

[url=http://www.gulfup.com/?oSQuqz][/url]

[size=12]ما أصعب أن تبكي بلا .. " دموع" ..

وما أصعـــــب أن تذهب بلا .. " رجوع " ..

وما اصعب أن تشعر .. " بالضيق" ..

وكأن المكان من حولك .. "يضــــــيق‏



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملكة الأنمي
|| الآدآرهـّ العّآمهـّ ~
|| الآدآرهـّ العّآمهـّ ~
avatar

انثى

عدد المساهمات : 2336

انآآ هـ ن ـآآ منن! : 22/08/2010

الموقع : بين الانمي

مُساهمةموضوع: رد: انغام الحب قصة انمي ر ائعة    الخميس فبراير 17, 2011 2:31 am

مشكوره ..
انتضرها من زمأإآأن ..
ج ــــاري القراءه

[url=http://www.gulfup.com/?oSQuqz][/url]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


تتشابه الكثير من الأنيميات [رومانسية .. أكشن .. شونين]

ومع ذلك .. عندما يتشابه الجميع يظل الأنمي كيمي ني تودوكي هو المميز بينهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://anemi2010.yoo7.com
أحلى بنوته
مشرفة قسم ((كونان وناروتو))
مشرفة قسم ((كونان وناروتو))
avatar

انثى

عدد المساهمات : 834

انآآ هـ ن ـآآ منن! : 29/09/2010

العمر : 20

الموقع : Ask

مُساهمةموضوع: رد: انغام الحب قصة انمي ر ائعة    الخميس مارس 03, 2011 5:27 am

:9679: العفو أختي ماشاء الله عليك دايم أول وحده تردين:9679:
:

[url=http://www.gulfup.com/?oSQuqz][/url]

[size=12]ما أصعب أن تبكي بلا .. " دموع" ..

وما أصعـــــب أن تذهب بلا .. " رجوع " ..

وما اصعب أن تشعر .. " بالضيق" ..

وكأن المكان من حولك .. "يضــــــيق‏



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملكة الأنمي
|| الآدآرهـّ العّآمهـّ ~
|| الآدآرهـّ العّآمهـّ ~
avatar

انثى

عدد المساهمات : 2336

انآآ هـ ن ـآآ منن! : 22/08/2010

الموقع : بين الانمي

مُساهمةموضوع: رد: انغام الحب قصة انمي ر ائعة    الجمعة مارس 04, 2011 1:52 am

شفتيـ ..
انتضر رك بفارغ الصبر ..
بعدين ارد ..!

[url=http://www.gulfup.com/?oSQuqz][/url]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


تتشابه الكثير من الأنيميات [رومانسية .. أكشن .. شونين]

ومع ذلك .. عندما يتشابه الجميع يظل الأنمي كيمي ني تودوكي هو المميز بينهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://anemi2010.yoo7.com
أعشقكـ بسكآآت
|| عضوهـّ مجتهّدهـّ ~
|| عضوهـّ مجتهّدهـّ ~
avatar

انثى

عدد المساهمات : 75

انآآ هـ ن ـآآ منن! : 26/02/2011


مُساهمةموضوع: رد: انغام الحب قصة انمي ر ائعة    الإثنين مارس 28, 2011 10:15 am

أبــــــدآأآأآأأآآأآع ××××××أبــــدأآأآأآآأآآأآأآع ّّّّّ

مشكوووووورهـ ع المووووووضووووعّّّّّ

يع ـطيكـ آلـــــــــــف عآآـآآفيهـ يا عسسسسسسسسلزّّّّ

دمتي متميزهـ كعاااادتكـ يا رووح روحححي [ّّّّّّ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
انغام الحب قصة انمي ر ائعة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عالم الأنمي | World Of Anime :: Âņįme :: « قِصص و رِوَآيآت الـآنَميّ »-
انتقل الى:  
المواضيع الأخيرة
» رسمتي الدميـلآآ ,,
الأربعاء يونيو 17, 2015 4:15 am من طرف ✿ مـــــاي تــشان ✿

» قصتي الانيمية الاولى : حياة فتاة
الثلاثاء يونيو 16, 2015 3:20 pm من طرف ✿ مـــــاي تــشان ✿

» Story Ghost Hunt ||| part 1
الثلاثاء يونيو 16, 2015 3:03 pm من طرف ✿ مـــــاي تــشان ✿

» روايه جديدة
الثلاثاء يونيو 16, 2015 2:35 pm من طرف ✿ مـــــاي تــشان ✿

» جميع ملفات ترجمة حلقات بليتش + أفلام بليتش إلى العربية
الثلاثاء يونيو 16, 2015 6:33 am من طرف A7MED

» صور انمي متنوعة
الثلاثاء يناير 27, 2015 11:15 am من طرف houda *"

» اي ستايل شعر تفضلين
الثلاثاء يناير 27, 2015 10:37 am من طرف houda *"

» مليـــــــت
الثلاثاء يناير 27, 2015 10:27 am من طرف houda *"

» انا عضوة جديدة هل من ترحيب
الثلاثاء يناير 27, 2015 10:02 am من طرف houda *"

....